عجلونمحافظات

عجلون: حشرة النمل الأبيض تلحق أضرارا بأشجار مثمرة

عامر خطاطبة

عجلون – اشتكى مزارعون في محافظة عجلون من انتشار حشرة النمل الأبيض، مؤكدين أنها تلحق أضرارا بأشجارهم المثمرة خصوصا في منطقة راجب، ما يستدعي تنظيم حملة لمكافحتها.
وطالب عبدالرؤوف الرواجبة، وزارة الزراعة، بحملة لرش الأشجار المثمرة في منطقة راجب، للقضاء على هذه الحشرة التي باتت تلحق أضرارا بالغة بمزروعاتهم.
وأكد انتشار هذه الحشرة في مساحات زراعية ليست بالقليلة، ما يستدعي إيجاد حملات لمكافحتها ومنع انتقالها للمزارع المجاورة، لافتا إلى أهمية دعم المزارعين وتوفير المبيدات من وزارة الزراعة لمكافحتها من قبل المزارعين.
وطالب عضو مجلس المحافظة المهندس سامي فريحات، بضرورة دعم المزارعين من خلال مكافحة الآفات والأمراض التي تصيب الأشجار المثمرة، وتكثيف الرقابة على المشاتل الخاصة والاهتمام بالإرشاد الزراعي. كما دعا إلى زيادة عدد الطوافين للحفاظ على الثروة الحرجية، وزيادة مخصصات تبطين أقنية الري في المناطق المروية، وزراعة الأراضي والمساحات الخالية ودعم مديرية زراعة كفرنجة بالآليات ودعم بلدية كفرنجة بالحاويات ومكافحة الحشرة القشرية، التي تصيب أشجار الزيتون في منطقة الشفا.
وأكد مدير زراعة المحافظة المهندس رائد الشرمان، أن المديرية وبناء على إيعاز من وزير الزراعة والبيئة المهندس إبراهيم الشحاحدة، بدأت أول من أمس بإطلاق حملة لمكافحة تلك الحشرة في منطقة راجب، وذلك من خلال رش المزارع بالآليات المتوفرة في المديرية، أو بتوفير المبيدات للمزارعين ليسهموا برش مزارعهم بأنفسهم. وزاد أن حجم انتشار الحشرة في المزارع والمساحات الزراعية ما يزال محدودا وسيتم السيطرة عليها بالسرعة القصوى، خصوصا في حال مساندة المزارعين لفرق مديرية الزراعة في عملية الرش. وكان الشحاحدة أوعز خلال زيارته المحافظة السبت الماضي الى كوادر مديرية الزراعة، بالعمل الفوري على إطلاق حملة لمكافحة النمل الأبيض، للحفاظ على الأشجار المثمرة في منطقة راجب، معلنا عن إنشاء مركز للإرشاد الزراعي في قضاء عرجان لخدمة المزارعين وتقديم الخدمة لهم.
وأكد الوزير، خلال الزيارة، أن محافظة عجلون تحظى باهتمام القيادة الهاشمية نظرا للميزات النسبية التي تتمتع وتتوفر فيها، لافتا الى أن المخطط الشمولي الذي يجري العمل على إنجازه بتوجيه من جلالة الملك عبد الله الثاني من قبل لجنة وزارية سينهض بالمحافظة، ويسهم في تنميتها وتطويرها زراعيا. وقال “إن الوزارة تنظر للزراعة على أنها قيمة وليست سلعة”، مبينا أن الوزارة حافظت على العديد من المنتجات المحلية الزراعية وأوقفت الاستيراد لحماية المنتج المحلي بما يسهم في دعم المزارعين والقطاع الزراعي.
وكشف الشحاحدة أنه، وبتوجيهات من جلالة الملك، بعد لقائه عددا من أهالي المحافظة مؤخرا، فإنه سيتم إنشاء مصنع بين محافظتي عجلون وجرش للاستفادة من متبقيات الأشجار الجافة واليابسة وجفت الزيتون لغايات الوقود للحد من الاعتداء على الغابات، مشيرا الى أنه يجري حاليا العمل على إنشاء 12 متنزها في مختلف المحافظات؛ حيث يتم فيها توفير الخدمات والمرافق كافة لخدمة الزوار والمتنزهين، بحيث تكون مناطق آمنة بيئيا وتحد من السياحة العشوائية، لافتا إلى أنه يتم حاليا زراعة 1000 دونم ضمن أراضي محطة مراعي راجب وريها بالمياه المعالجة من محطة التنقية بقيمة 500 ألف دينار تم توفير المبلغ من صندوق حماية البيئة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock