عجلونمحافظات

عجلون: شكاوى في عنجرة من ضعف وسائط النقل إلى إربد

عامر خطاطبة

عجلون- اشتكى طلبة وموظفون من ضعف وسائط النقل في منطقة عنجرة باتجاه إربد، مؤكدين أن ذلك يتسبب بمعاناة شديدة لهم.
وأكد ناظم عليوة، أن محدودية الحافلات على خط عنجرة – إربد يتسبب لهم بمعاناة شديدة، وتأخير الطلاب في الوصول إلى محاضراتهم، داعيا إلى تحديث وتعزيز الخطوط العاملة حاليا.
وبين أن الكثير من سكان المنطقة يضطرون إلى الخروج في ساعات باكرة جدا، أو اللجوء إلى مركبات الخصوصي، ما يكلفهم نفقات إضافية.
وأكد حسان الزغول أنه وزملاءه يعانون باستمرار من المشاكل والمعيقات التي تواجههم في حال تنقل طلبة عنجرة وسكان المدينة الذين يقصدون مدينة إربد، مؤكدا أن الأهالي والطلبة على حد سواء يواجهون صعوبة ومعاناة يومية كبيرة وخاصة في فترات الصباح والمساء.
وزاد أن عدد الباصات العاملة على خط عنجرة – إربد لا تكفي على الإطلاق لتلبية احتياجات المواطنين والطلبة على حد سواء، مطالبا بتعزيز الخط بباصات أخرى لسد النقص الحاصل.
وبين أشرف الزغول أن وفدا من الطلبة التقى المحافظ ومسؤول هيئة النقل وعددا من المعنيين، حيث عرضوا عليهم همومهم ومعاناتهم، وطالبوا بإيجاد الحلول المناسبة لها، لافتا إلى أنهم تلقوا وعودات بدراسة واقع النقل في منطقتهم ومعالجة النقص وقضايا العمر التشغيلي للحافلات.
من جهته، أكد محافظ عجلون سلمان النجادا، أن المحافظة ستدرس مع كافة الجهات المعنية الحلول المناسبة وتطبيقها على أرض الواقع وبما يتناسب مع مصلحة الجميع من الأهالي والطلبة وأصحاب الباصات العاملة على الخطوط الأخرى، مشيرا إلى تفهمه لمعاناة الجميع وخاصة الطلبة.
وأشار النجادا، إلى أنه تم تكليف لجنة السير باعداد تقرير مفصل لتوضيح المشاكل والتحديات، التي يواجهها قطاع النقل لدراستها ورفعها للجهات المعنية، مبينا أن لجنة السير في المحافظة عقدت عدة لقاءات مع أصحاب شركات الباصات والسائقين والسكان لبحث التحديات التي تواجههم.
وبين مدير مكتب هيئة تنظيم النقل في عجلون المهندس معتز الروسان، أن الهيئة تضطر في كثير من الأحيان الى إعطاء تصاريح مؤقتة لمعالجة النقص الحاصل في بعض الخطوط.
وأكد الروسان أنه سيتم بحث ومناقشة مشكلة النقص الحاصل على خط عنجرة – إربد وتقديم الحلول المناسبة على أرض الواقع خلال الايام القليلة القادمة.
وعرض واقع النقل في المحافظة والمتمثل بوجود 33 خطا عاملا في محافظة عجلون تضم 143 وسيلة نقل عام، منها 70 سيارة تكسي أصفر بالإضافة إلى حافلات نقل الطلبة.
وأشار إلى أن وزارة النقل تعد مخططا شموليا لوضع مسارات جديدة وتحديد أسطول للنقل العام في المحافظة يربط مركزها مع القرى والمناطق المحيطة مع مراعاة الزيادة السكانية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock