عجلونمحافظات

عجلون: ضغط شعبي يدفع لتخصيص مبالغ لتحسين الخدمات

عامر خطاطبة

عجلون – دفعت جملة مطالب خدمية متكررة للسكان عبروا عنها خلال اللقاءات والاجتماعات العديدة مع مسؤولي المحافظة، بمجلس المحافظة، إلى تخصيص ما يزيد على 600 ألف دينار لتحسين خدمات بالمحافظة، والانتهاء منها قبل نهاية العام الحالي.
وتأتي إضافة هذه المخصصات لفتح وتعبيد طرق زراعية وتحسين وإنارة مداخل عدد من المدن، وحل مشكلة تجمع المياه في منطقة عبين، واستكمال العمل بمشروع المجمع الرياضي.
وقال رئيس مجلس المحافظة عمر المومني، إن جهود السكان وأعضاء بالمجلس ومتابعاتهم مع الوزارات والدوائر أثمرت عن عطاءات جديدة ستطرح من قبل وزارتي الشباب والأشغال العامة لتنفيذها بقيمة 610 آلاف دينار.
وبين أن العطاءات تشمل تحسين وتأهيل مداخل بلدات؛ راسون بقيمة 50 ألف دينار، وعرجان جديتا بقيمة 50 ألف دينار، ومعالجة الانهيارات على طريق الزغدية كفرنجة بقيمة 100 ألف دينار، وطريق بئر العجلوني بقيمة 20 ألف دينار، ومدخل صخرة منطقة الإشارة الضوئية بقيمة 25 ألف دينار، وشراء مضخة ثانية لمنطقة مثلث عبين بقيمة 65 ألف دينار لحل مشكلة تجمع المياه في فصل الشتاء، ما يؤدي لإعاقة حركة المرور على الطريق في المنطقة إلى إربد أو المنطقة الشمالية من المحافظة.
وأشار المومني إلى أنه تم طرح عطاء استكمال ملعب المجمع الرياضي من تسوية وحل وفرش بالعشب الصناعي بقيمة 300 ألف دينار مع تأكيد استمرار تحديث وتطوير المجمع ليصبح نواة لمدينة رياضية مستقبلا وعمل مسبح ومرافق تخدم القطاع الرياضي والشبابي في المحافظة.
وأكد أنه تجري متابعة عطاءات بناء مدارس البحر الأساسية في كفرنجة والهاشمية الأساسية وحي سكرين والزيزفونة في عنجرة والشكارة والصفصافة في منطقة الصفا، وإضافة غرف صفية لمدرسة المرجم الثانوية للبنات ومركز صحي راجب، موضحا أن المجلس يسعى إلى تحقيق العدالة في توزيع الخدمات على جميع مدن وبلدات وقرى وتجمعات المحافظة.
وثمن تعاون محافظ عجلون سلمان النجادا والأجهزة والدوائر التنفيذية في المحافظة مع المجلس وسعيهم لتقديم أفضل الخدمات، مبينا أن الواقع وما تم إنجازه على أرض الواقع من مشاريع وخدمات وما يتم تنفيذه، كلها أثبتت دور مجالس المحافظات وأنها كانت خطوة في الاتجاه الصحيح ودليلا على نظرة جلالة الملك عبد الله الثاني الثاقبة التي تستشرف دائما المستقبل.
وفي الأثناء، أكد محافظ عجلون سلمان النجادا، خلال ترؤسه اجتماعا للمجلس التنفيذي المصغر بمنطقة عنجرة للوقوف على قضايا وهموم ولحتياجات المواطنين بحضور عدد من مديري الدوائر الأمنية والرسمية وعدد من وجهاء المدينة “إننا لن ندخر أي جهد ممكن لخدمة المواطنين في أماكن سكنهم، وتوزيع الخدمات والمشاريع بعدالة ومن دون أي تمييز بين منطقة وأخرى والعمل بروح الفريق للقيام بهذه المهمة على أكمل وجه”.
وأكد أنه لن يتم التهاون مع كل من ستثبت إدانته بالاعتداء على الثروة الحرجية والحرائق المفتعلة، وسيتم اتخاذ أقصى العقوبات بحقه، لافتا الى أن الحفاظ على الثروة الحرجية مسؤولية مشتركة ويجب تضافر جهود الجميع للحفاظ على هذه الثروة التي لا تقدر بثمن.
ووعد بحل القضايا والمشاكل، خاصة فيما يتعلق بمشكلة المياه التي يعاني منها غالبية سكان المحافظة، مؤكدا أن هناك مشاريع مائية كبيرة ستشهدها المحافظة، إضافة الى بعض الحلول السريعة، وخاصة في مجال تأمين المحافظة بجزء من احتياجاتها من مشروع وادي عربة 2، مشيرا إلى أن العمل مستمر في القطاعات الأخرى كافة، وخاصة في مجال البنية التحتية والزراعة والتربية والصحة.
وأوضح أنه تم إنهاء العمل ببعض القضايا الصعبة، وخاصة تنظيم وسط عجلون وشارع الحسبة وإزالة التشوهات والبسطات العشوائية من المنطقة، مؤكدا أنه سيتم المباشرة بتنظيم بعض المناطق الأخرى، وخاصة في عنجرة وكفرنجة.
إلى ذلك، عرض سكان مدينة عنجرة عددا من القضايا الملحة التي تحتاجها المدينة، ومن أبرزها ضرورة إيجاد حلول سريعة لمشكلة انقطاع المياه التي تفاقمت بشكل كبير في هذا الصيف، وبناء مدارس وإضافة غرف صفية لبعض المدارس وفتح وتوسعة بعض الطرق الزراعية والرئيسية ووضع مطبات في بعض الطرق التي تشهد حركة سير نشطة، إضافة الى ضرورة الاهتمام بالواقع الشبابي في المحافظة ودراسة إمكانية إيجاد فرص عمل للشباب العاطلين عن العمل في المدينة، وخاصة في الجيش والأجهزة الأمنية، وكذلك تم طرح عدد من القضايا الأخرى المتعلقة بتنظيم وسط المدينة ومنطقة المثلث الغربي ورأس العين وفتح مركز أمني في عنجرة، وتشديد الرقابة على الأسواق وعدد من القضايا الأخرى.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
43 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock