عجلون

عجلون: مزارعو الأسكدنيا يطالبون بدعم زراعاتهم ومنع استيرادها

عامر خطاطبة

عجلون – طالب مزارعون في محافظة عجلون بدعم مشاريع زراعة أشجار الأسكدنيا بإعتبارها أحد المشاريع الريادية التي أصبحت تدر دخلا جيدا للمزارعين، خصوصا في منطقة راجب التي يتواجد بها آلاف الدونمات المزروعة بتلك الأشجار.
وأكدوا أن هذه الأشجار التي تعتبر حديثة في المنطقة وبدأت بالانتشار منذ عدة سنوات فقط، تتطلب دعم وزارة الزراعة، مطالبين بضرورة حماية هذا المنتج ومنع استيراد الثمار خلال الموسم.
وقال عبدالكريم فريحات إنه يوجد في بلدة راجب آلاف الدونمات التي استغلها مالكوها بزراعة أشجار الأسكدنيا نظرا لمردودها الجيد خلال الموسم، مشيرا إلى أن إنتاج الدونم الواحد يوفر زهاء ألفي دينار للمزارع ما يتطلب حماية هذه المشاريع وتشجيعها، مطالبا بوقف استيراد هذه الثمار خلال الموسم.
وطالب أحمد عبد الحميد وزارة الزراعة بدعم زراعة هذه الأشجار في مناطق أخرى في المحافظة، مشيرا إلى أنه يوجد الكثير من المساحات الزراعية المروية والتي تصلح لزراعة هذه الأشجار.
وطالب وزارة الزراعة بتوفير الغراس للمزارعين وتوفير المنح والقروض الميسرة على غرار المشاريع التي نفذتها في سنوات سابقة في المحافظة “كمشاريع معرشات العنب” التي أثبتت نجاحها.
وطالب بضرورة إعادة النظر بقانون إفراز الأراضي الزراعية والسماح بإفراز الدونمين بدلا من أربعة كما هم معمول به حاليا، نظرا للمساحات الزراعية المحدودة في المحافظة وحتى يتسنى للشركاء من استغلال المساحات المتوفرة لديهم في زراعة هذه الأشجار.
وكان وزير الزراعة المهندس عاكف الزعبي  قد تعهد خلال زيارته مؤخرا للمحافظة ضمن فريق وزاري بدعم زراعة هذه الأشجار وحماية المزارعين، قائلا “إنه لن يتم استيراد أي حبة أسكدنيا خلال الموسم الزراعي في مناطق المحافظة” لضمان استفادة المزارعين.
وأكد أن الوزارة ماضية في بناء الأبراج لمراقبة الغابات بالإضافة إلى دعم المزارعين بالمشاريع الزراعية والتي تشمل حفر الآبار وتطوير زراعة الرمان بقيمة إجمالية تصل إلى 913 ألف دينار.
وأكد الزعبي أنه سيتم وبناء على طلب من رئيس الوزراء خلال زيارته للمحافظة مؤخرا إعادة النظر بإفراز المساحات الزراعية بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية.

[email protected]

@amer khatatbeh

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock