;
عجلونمحافظات

عجلون: مهرجانات حاشدة ومواكب استعراضية عشية الانتخابات (فيديو)

عامر خطاطبة

عجلون- ما تزال الساحة الانتخابية في محافظة عجلون، تشهد حراكا انتخابيا بدأت تزداد وتيرته بين القوائم الانتخابية والمترشحين، وذلك مع اقتراب ساعات الحسم يوم الثلاثاء المقبل.
وتمثل هذا النشاط بتنظيم الحشود والمهرجانات الخطاببة في الساحات العامة وسط المدن، أو من خلال تنظيم مواكب لمركبات المترشحين على الطرق يقودها أنصارهم، وهي تتزين بصورهم وصور أعضاء القوائم.
وبرزت عبر وسائل التواصل الاجتماعي عدة دعوات من ناشطين، لإقامة مناظرات بين المترشحين، لاسيما لرئاسة البلديات، إلا أن هذه الدعوات لم تجد أدنى استجابة وقوبلت بالرفض، لا من المترشحين فقط، بل من أنصارهم الذين كانت ردودهم وتعليقاتهم، تؤكد أن هذه المناظرات لا يمكن لها أن تغير من قناعات الناخبين الذين ينطلق غالبيتهم من التزاماتهم العشائرية والمناطقية.
كما نظمت عدة مؤسسات أهلية من أندية ومراكز شبابية، ندوات وورش عمل حول الانتخابات، لتشجيع وحث الشباب والعنصر النسائي على المشاركة الفاعلة في الانتخابات المقبلة، واختيار من يجدون فيهم القدرة على إحداث نقلة نوعية، تفتقدها المحافظة في الجوانب الخدمية والتنموية.
وباتت مقار المترشحين تشهد وجودا مكثفا من المؤازرين والأنصار، فيما بدأت لجانهم المشرفة على عملية الانتخابات، بفتح غرف العمليات الخاصة بها، والتي من مهامها إحصاء الناخبين وإعداد الكشوف الخاصة بهم، وتعريفهم بمراكز وصناديق الانتخاب التي سيدلون بأصواتهم بها، وتأمين وسائل نقلهم، لضمان أكبر نسبة تصويت ممكنة.
ويتوقع مراقبون بأن تشهد محافظة عجلون، نسبة اقتراع مرتفعة، بحيث يمكن أن تتجاوز الـ65 %، عازين ذلك إلى وجود أعداد كبيرة من المترشحين، سواء لرئاسة البلديات الخمس وأعضائها، وكذلك لوجود عشرات المتنافسين على المقاعد المخصصة لمجلس المحافظة.
كما أن المترشحين يمثلون مختلف العشائر والمناطق المتحالفة، أكانوا من العشائر والمناطق ذات الأعداد الكثيرة من الناخبين، أو الأعداد القليلة، مدعمين توقعاتهم بأن المحافظة حققت في الانتخابات الماضية للبلديات ومجالس المحافظة عام 2017 أعلى نسبة اقتراع على مستوى المملكة، بحيث وصلت حينها إلى زهاء 67 %.
ووفق الأرقام النهائية لهيئة الانتخابات المستقلة، فإن عدد المترشحين لرئاسة وعضوية بلدية عجلون ومجلس المحافظة، بلغ 78 مترشحا ومترشحة، منهم 4 أشخاص لرئاسة البلدية، و34 مترشحا ومترشحة لعضوية المجلس البلدي، فيما بلغ عدد المترشحين لعضوية مجلس المحافظة 40 مترشحا ومترشحة.
وبلغ عدد المترشحين الكلي لرئاسة وعضوية بلدية كفرنجة الجديدة ومجلس المحافظ 41 مترشحا ومترشحة، بحيث بلغ عدد المترشحين لرئاسة بلدية كفرنجة 3 مترشحين، و31 للعضوية، فيما بلغ عدد المترشحين لعضوية مجلس المحافظة 7 مترشحين منهم مترشحة واحدة فقط.
أما منطقة قضاء صخرة والتي تضم بلدات صخرة وعبين وعبلين، فقد بلغ عدد المترشحين الكلي لرئاسة وعضوية المجلس البلدي ومجلس المحافظة في القضاء 54 مترشحا ومترشحة، منهم 4 لرئاسة بلدية الجنيد بقضاء صخرة، فيما بلغ التمرشحين لعضوية البلدية 38 مترشحا ومترشحة، كما بلغ عدد مترشحي مجلس المحافظة 12 مترشحا.
أما منطقة الشفا التي تضم بلدات الهاشمية والوهادنة وحلاوة ودير الصمادية، فبلغ عدد المترشحين الكلي لرئاسة وعضوية بلدية الشفا ومجلس المحافظة 47 مترشحا ومترشحة، بحيث ترشح لرئاسة البلدية 8 مترشحين، وللعضوية 27 مترشحا ومترشحة، فيما بلغ عدد مترشحي مجلس المحافظة 12 مترشحا.
وبلغ عدد المترشحين في منطقة العيون لرئاسة وعضوية بلدية العيون ومجلس المحافظة 37 مترشحا ومترشحة، منهم 13 مترشحا لرئاسة البلدية و19، مترشحا لعضوية المجلس البلدي، فيما بلغ عدد المترشحين لعضوية مجلس محافظة عجلون عن منطقة العيون 5 مترشحين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock