عجلونمحافظات

عجلون: وفرة إنتاج العنب لارتفاع الحرارة تخفض أسعاره 50 %

عامر خطاطبة

عجلون- أدى ارتفاع درجات الحرارة خلال الأسبوعين الماضيين إلى نضوج ثمار العنب في آن واحد وفي أغلب مناطق المحافظة، ما تسبب وفق مزارعين بزيادة المعروض وتراجع أسعاره بشكل لافت.
وأكدوا أن أسعار بيع العنب بـ”الجملة” تراجعت إلى النصف، حيث كان يباع الكيلو الواحد في مواسم سابقة بدينار، في حين انخفض الموسم الحالي إلى 50 – 60 قرشا ما تسبب بخسائر لهم.
ويؤكد محمد عيد أن كروم العنب تعد كنوزا موسمية لمزارعي المحافظة، وتشكل مصدرا جيدا لدخل كثير من الأسر العجلونية، لا سيما انه يلقى رواجا في أغلب أسواق محافظات المملكة، بما يتميز به من مواصفات وجودة عالية، واستمرار إنتاجه على مدار 4 أشهر في العام بسبب التدرج في النضج.
وبين أن فصل الصيف يحمل خيرات كثيرة تستمر لزهاء 4 أشهر بحيث يمتد موسمها من مطلع شهر حزيران (يونيو) وحتى نهاية أيلول (سبتمبر) من كل عام، وتشمل ثمار العنب والأسكدنيا، والتوت والتفاح البري والتين والخوخيات والعناب.
ويؤكد المزارع محمد مصطفى الخطاطبة، أن أكثر تلك الثمار انتشارا وجدوى في المحافظة يتمثل بثمار العنب، مؤكدا أن أسعار الموسم الحالي منخفضة بشكل لافت، بحيث يبلغ متوسط سعر الكيلو بالموسم الحالي بحدود النصف دينار، عازيا ذلك إلى نضوج الثمار في وقت واحد في مختلف مناطق المحافظة جراء موجات الحر الأخيرة.
وأكد أن ثمار العنب تحافظ في العادة على أسعار جيدة طيلة الموسم، لا سيما في ظل التدرج في عملية النضوج والتي تبدأ في المناطق الشفا غورية وتتدرج إلى المناطق المرتفعة والأكثر برودة، ما يتيح فرصة للمزارعين من استثمار الموسم طيلة 3 أشهر من دون أن تكون هناك مشاكل تسويقية، مشيرا إلى أن تجار الجملة يجتمعون في صباح كل يوم طيلة الموسم لشراء أنواع الفاكهة من المزارعين، بحيث يقومون بدورهم ببيع بعضها على البسطات للسكان المحليين، فيما ينقلون كميات منها لبيعها في أسواق خارج المحافظة.
ويقول المزارع محمد رشايدة، إن موسم الفاكهة الصيفية يشكل مصدر غذاء ودخلا لأبناء المحافظة، خصوصا في ظل ارتفاع أسعار الفواكه المستوردة، مبينا أنه يكتفي بأنواع عديدة طيلة فترة الصيف، ويبيع الفائض منها لقضاء احتياجات الأسرة الأخرى.
وأكد أن ثمار العنب في المحافظة تعد الأجدى للسكان فهي تتوفر بكثرة، كما أن تسويقها في مواسم سابقة كان يعد أمرا سهلا من خلال قدوم تجار لشرائها من البساتين أو بمجرد نقلها إلى تجار الجملة في المحافظة لتباع بأسعار جيدة.
ويؤكد المهندس الزراعي سامي فريحات، أن بيئة المحافظة تعد مثالية لزراعة أشجار التين وكروم العنب، مبينا أن كثيرا من المزارعين استصلحوا مساحات كانت صخرية وغير صالحة للزراعة، بحيث أصبحت توفر لهم مردودا ماليا جيدا لزراعتها بالكروم وأنواع عديدة من الأشجار المثمرة.
وزاد أن بيئة المحافظة وطقسها المتباين في درجات الحرارة يجعل موسم الفاكهة الصيفية فيها يمتد طيلة 4 أشهر، بحيث تبدأ من مطلع حزيران (يونيو) وحتى نهاية أيلول(سبتمبر)، خصوصا ثمار العنب التي تنضج مطلع حزيران (يونيو) في المناطق الشفا غورية وتنتهي مع نهاية أيلول (سبتمبر) في المناطق الباردة كرأس منيف واشتفينا وصخرة.
وتؤكد مصادر في مديرية زراعة المحافظة، أن الأسعار مرتبطة بالعرض والطلب، مبينة أن الفاكهة الصيفية في عجلون تشهد رواجا جيدا في أسواق المحافظة والمحافظات الاخرى في المملكة، خاصة كروم العنب التي تنتشر على مساحات لا بأس بها من الأراضي الزراعية، مشيرة إلى أن المديرية توفر باستمرار الإرشادات للمزارعين وأنواعا من العلاجات الضرورية لمكافحة الآفات الزراعية.
وتؤكد المصادر أن عشرات المزارعين استفادوا في سنوات سابقة من مشاريع “معرشات العنب” واستصلاح الأراضي الصخرية والحصاد المائي والتي دعمتها وزارة الزراعة.
يذكر أن وزارة الزراعة عملت في سنوات سابقة على إيجاد معرض دائم للمنتجات الشعبية العجلونية في منطقة إشتفينا السياحية لمساعدة المزارعين، خصوصا وأن هذه المنطقة يقصدها الزوار من كافة محافظات المملكة ومن خارجها، ما يساهم بتسويق المنتجات العجلونية بكل يسر وسهولة ويساهم بفتح فرص عمل جديدة لأبناء وبنات المنطقة، إضافة إلى تشجيع الجمعيات والأسر على زيادة الاهتمام بمنتجاتهم وإنتاج المزيد منها بجودة عالية.
وسعت الوزارة حينها لإيجاد سوق دائم للمنتجات الشعبية في المحافظات، وآخر لجميع المنتجات الشعبية الأردنية في العاصمة عمان، بحيث تكون بمثابة أسواق ومعارض دائمة للمنتجات الشعبية للمساهمة في تسويق هذه المنتجات وخلق فرص عمل للأسر الأردنية والمساهمة في الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة، مؤكدة ضرورة أن يكون المعرض ضمن أعلى المواصفات والمقاييس ليصار إلى استغلاله من الجمعيات والأسر العجلونية من دون مقابل، وليتاح للجمعيات والأسر التي تعمل في مجال المنتجات الشعبية، تقديم منتجات مطابقة للمواصفات وذات جودة عالية ومنافسة.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
43 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock