آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالمية

عداءة بيلاروسية تطلب اللجوء إلى اليابان بعد محاولته ترحيلها قسريا

طوكيو – طلبت العداءة البيلاروسية كريستسينا تسيمانوسكايا، التي شاركت في أولمبياد طوكيو 2020، اللجوء إلى اليابان بعد محاولة ترحيلها قسريا، التي وصفتها بعملية “اختطاف”، وذلك بعد نشرها رسائل على وسائل التواصل الاجتماعي تنتقد خلالها مدربيها.

وأوضحت اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لطوكيو 2020، الاثنين، أنهما تحدثتا مع اللاعبة بعد الحادث الذي وقع الأحد، وأنهما على اتصال بالجهات المعنية لتحديد الخطوات المقبلة في الأيام القادمة.

وقال المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية، مارك آدامز، في مؤتمر صحفي عندما سئل عن مكان اللاعبة، البالغة من العمر 24 عاما، “إنها في مكان تشعر فيه بالأمان وهم يعتنون بها”.

وأضاف آدامز، الذي لم يرغب في تحديد مكان اللاعبة الآن أو المنظمة التي تتولى الأمر، أن العداءة أمضت ليلتها في منشأة بالقرب من المطار وتتلقى “رعاية” الآن من قبل السلطات.

وطلبت تسيمانوسكايا الحماية من سلطات الشرطة في مطار هانيدا بطوكيو عندما تم نقلها إلى هناك “ليتم ترحيلها بسبب بعض المنشورات الانتقادية على شبكات التواصل الاجتماعية”، وفقا لما ذكرته الرياضية نفسها في تصريحات لشبكة (NHK) العامة.

وقالت العداءة، التي وصفت محاولة الترحيل بأنها “اختطاف”، للشبكة اليابانية، إنها أُمرت بالمشاركة في سباق لم يكن من المتوقع أن تشارك فيه، وعندما عبرت عن استيائها عبر حسابها الشخصي على موقع (إنستجرام) قبل بضعة أيام، تقرر ترحيلها بسبب انتقاداتها.

تجدر الإشارة إلى أن بيلاروسيا أصبحت قمعية بشكل متزايد لمنتقدي النظام الذي يقوده رئيس البلاد، ألكسندر لوكاشينكو، على مدار الـ 27 عاما الماضية.

وقالت اللجنة الأولمبية البيلاروسية، التي يترأسها فيكتور لوكاشينكو، نجل رئيس البلاد، في بيان إن تسيمانوسكايا اضطرت إلى تعليق مشاركتها في دورة الألعاب بقرار من الأطباء بسبب “حالتها العاطفية والنفسية”، الأمر الذي وصفته العداءة بأنه “كذبة” من المطار الياباني.

– (إفي)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock