حياتنامنوعات

عروس تقيم حفل زفافها بلا عريس

قررت عروس بريطانية تدعى كايلي ستيد، تبلغ من العمر 27 عاما، إقامة حفل زفافها مع أسرتها ورفاقها رغم عدم وجود العريس في حفل الزفاف، بعد أن تلقت مكالمة من والدته تفيد بأنه لن يأتي.

وأقامت الفتاة حفل زفاف بقيمة 12 ألف جنيه إسترليني، وذلك بعد أن تخلى العريس عنها صباح يوم الزفاف، لذا قررت ألا تضيع أموالها هباء وتحتفل مع الضيوف.

وتلقت كايلي مكالمة هاتفية من والدة العريس صباح يوم الزفاف، حينما كانت تضع المكياج وتحضر نفسها للحفل، حيث أخبرتها بأن نجلها لن يأتي للزفاف.

تقول كايلي لصحيفة ستار: لقد اتفقنا أنا والعريس بالفعل على عدم التحدث في الليلة السابقة للزفاف على أي حال، لذلك لم أكن أعرف ما الذي كان يحدث معه في النهاية.

وتضيف: استيقظنا في السادسة والربع صباحًا عندما وصلت فنانة المكياج، وتناولنا الإفطار معًا ثم بدأنا في الاستعداد، وقتها اتصل أحد رفقاء العريس بأعز صديقاتي ليقول إن العريس قد رحل.

وتابعت: أخفت صديقتي هاتفي عني حتى يتمكنوا من تحديد أفضل طريقة لإخباري، حيث أنهم أرادوا التأكد من رحيله قبل أن يخبروني.

وأكملت: لقد وجدت هاتفي ورأيت مكالمة فائتة من والدته، اتصلت بها مرة أخرى وكانت تبكي، وأخبرتني بأنه ذهب في رحلة بالسيارة في الساعات الأولى من الصباح.

وأردفت: كنت لا أزال متفائلة، لأنه طوال علاقتنا، كان يذهب أحيانًا في نزهة على الأقدام أو بالسيارة لتصفية ذهنه عندما يكون متوترًا، ولبضع ساعات، كنت أقول إنه سيأتي، وكنت أطمئن الفتيات.

واستطردت حديثها قائلة: كنت أؤمن بصدق أنه سيأتي، وطلبت من الفتيات وعائلته ورجال العريس مواصلة الاستعداد، لأنني اعتقدت بصدق أنه سيأتي.

وللأسف تبدد تفاؤل كايلي، عندما اتصل والد العريس ليقول إنه بالتأكيد لن يأتي.

وأفادت بأنها حينما أخبرت والداها بما حدث ومصور الفيديو، نصحها الأخير مازحا باستكمال الحفل، قائلا: لماذا لا تستمري؟، لقد أنفقت كل هذه الأموال ولم تسترديها، كل ضيوفك موجودون هناك، لماذا لا؟.

هنا قررت كايلي أن تخبر الضيوف بما حدث، وأنها ستكمل الحفل، لذا تجولت مرتدية ثوب الزفاف، وسط هتاف الجميع، لتقضي اليوم مع أحبائها دون وجود العريس، حيث شاركت والدها في رقصة رومانسية، والتقطت عدة صور مع أصدقائها.

واختتمت حديثها قائلة: يمكنك رؤية بعض الخطوط المسيلة للدموع على وجهي، لكني أحب الصور، وأردت أن أشكر الجميع على بقائهم لأنهم لم يكونوا مضطرين لذلك، رغم أنه كان موقفًا محرجًا للغاية بالنسبة لهم، لكنهم جميعًا بقوا.

خلال هذا الحفل، حققت كايلي حلمها بالرقص مع والدها، حيث كانت تخشى ألا يكون موجودا هو ووالدتها في الحفل، لتعود من جديد إلى حياة العزوبية الجديدة، بعد أن حاولت التواصل مع العريس الذي لم يرد عليها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock