آخر الأخبار حياتناحياتنا

عقد مؤتمر “دور المكتبات والمعرفة في التنمية المستدامة” في رحاب “اليرموك”

أحمد التميمي

إربد- مندوبا عن وزيرة الثقافة، رعى مدير دائرة المكتبة الوطنية الدكتور نضال العياصرة، افتتاح فعاليات مؤتمر “دور المكتبات والمعرفة في التنمية المستدامة”، الذي نظمته جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية بالتعاون مع المكتبة الوطنية ومكتبة الحسين بن طلال في جامعة اليرموك، بحضور مساعد رئيس الجامعة الدكتور زياد الزريقات.
وألقى العياصرة كلمة أكد فيها أهمية المكتبات التي كانت منذ فجر التاريخ وعاء للفكر وموئل العلم والعلماء، مشيرا إلى أن انعقاد هذا المؤتمر في دورته الحادية والعشرين يعد ترسيخا لأهمية المعرفة في التنمية المستدامة، وتفعيل استخدامها في عمل مؤسسات المجتمع المدني في قطاعاتها كافة، مشددا على ضرورة المحافظة على مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية والمعرفية بما يضمن حماية الملكية الفكرية.
ولفت إلى أن العالم يعيش في هذه الأيام تحديات خطيرة ومتسارعة نتيجة للانفجار المعرفي والتسارع التكنولوجي حتى أضحى غرفة صغيرة سهل الوصول لها واختراقها وتزويرها؛ حيث بات من الضروري ضمان أمن وسلامة المعلومات بما يكفل حمايتها والتحقق من صحتها من أي اعتداء أو تدمير يهدد سلامتها.
ودعا العياصرة، المشاركين في فعاليات المؤتمر، إلى السعي لتحقيق أهدافه المنشودة والخروج بتوصيات ناجعة تكفل ترسيخ أهداف التنمية المستدامة.
وبدوره، ألقى زريقات كلمة رحب فيها بالمكتبيين المشاركين في فعاليات هذا المؤتمر من المكتبات الأردنية ومن الدول العربية الشقيقة في رحاب جامعة اليرموك، مؤكدا أن هذا اللقاء العلمي يشكل فرصة استثنائية لتبادل الأفكار والآراء والتجارب في مستجدات العمل المكتبي، وفي موضوع المؤتمر تحديدا: “دور المكتبات والمعرفة في التنمية المستدامة”.
وتابع أن اليرموك تستضيف هذا المؤتمر لتؤكد أهمية المكتبات، ولتبرز دور المكتبات الأكاديمية في النهوض بالحياة العلمية في الجامعات، ودور المكتبات العامة في تعزيز الحياتين الفكرية والثقافية في المجتمع؛ حيث تترجم جامعة اليرموك هذا التقدير للمكتبات بتقديمها الدعم الكبير لمكتبة الحسين بن طلال، بتمكينها من تنمية مجموعاتها من الكتب في التخصصات كافة، ومن الاشتراك بأكبر عدد من قواعد البيانات الإلكترونية، بمؤازرة من مركز التميز في الخدمات الجامعية الذي تحتضنه الجامعة أيضا.
وأشار زريقات إلى أن دعم إدارة الجامعة لدور المكتبة المجتمعي يتجلى بتقديم التسهيلات لمشروع المكتبة الثقافي الذي يشمل نوادي للقراءة وناديا سينمائيا، ويقدم سلاسل من المحاضرات، ويقيم معارض فنية، ويهدي الآلاف من الكتب لمؤسسات النفع العام، مؤكدا أن اليرموك ترحب بمختلف أشكال التعاون مع مؤسسات الوطن في مجال المكتبات، منوها إلى الدعم الذي تقدمه مكتبة الحسين بن طلال للمكتبة الوطنية في مشروعها الوطني الرائد “الفهرس الأردني الموحد”.
ومن جانبه، أشار رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية الدكتور نجيب الشربجي، في كلمته، إلى أن مؤتمر “دور المكتبات والمعرفة في التنمية المستدامة” يعقد هذا العام في إربد في إطار الاحتفال بالمدينة العاصمة العربية للثقافة 2022، لافتا إلى أن اختيار عنوان هذا المؤتمر لم يأت صدفة؛ حيث إن أهداف التنمية المستدامة المأمول تحقيقها بحلول العام 2030، تعتمد اعتمادا كليا على المعرفة بتحقيقها، مشيرا إلى أن الأردن خطا خطوات طيبة في هذا الاتجاه، ولكن المكتبات ومراكز المعلومات ومؤسسات إنتاج المعرفة والمستخدمين لها ما تزال تعاني من بعض المشاكل كالميزانيات غير الكافية.
ورحب الشربجي بالمشاركين من الدول العربية؛ العراق، وفلسطين، وعُمان، ومصر، والكويت، لافتا إلى أنه تم عقد مجموعة من ورش العمل المتخصصة سبقت المؤتمر، بالتعاون مع دائرة المكتبة الوطنية بمشاركة عدد من خبراء المكتبات والمعلومات، وعلم البيانات، وحضرها 22 مشاركا من داخل الأردن وخارجه.
وأوضح أن فعاليات المؤتمر الذي يستمر يومين ستتضمن ست جلسات علمية؛ الأولى بعنوان “إربد عاصمة الثقافة العربية”، والثانية “المعرفة والتنمية المستدامة، والثالثة بعنوان “أهداف التنمية المستدامة”، والرابعة “دور المنظمات الدولية في التنمية المستدامة”، والخامسة بعنوان “الملكية الفكرية والتنمية”، فيما سيتم في الجلسة الختامية إقرار توصيات المؤتمر.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock