صحة وأسرة

علاج جديد لسرطان البروستاتا

القاهرة– قليل من الرجال الذين يصابون بسرطان البروستاتا كل عام، ما يقرب من 10 % من 100 ألف شخص يفضلون ترك الورم السرطاني عند كشفه في مراحله الأولى لبعض الوقت دون إجراء جراحة لاستئصاله، إلا أن الغالبية يفضلون التخلص منه عن طريق الجراحة أو العلاج الإشعاعي، إلا أن هذه العلاجات لها أعراض جانبية خطيرة، مثل العجز الجنسي وسلس البول والبراز.
واقترحت دراسة جديدة أنه ربما يكون هناك طريقة لإبطاء أو إيقاف تطور المرض عند الأشخاص الذين فضلوا عدم التعجل بالتخلص من الورم بالطرق العلاجية التقليدية.
فكشف الباحثون استخدام عقار dutasteride الذي يسوّق له كوسيلة لتقليص حجم البروستاتا عندما تتضخم عند الرجال بتقدم العمر، واقترحت دراستان سابقتان إمكانية استخدام عقار dutasteride وعقار آخر مماثل finasteride لحماية الرجال من سرطان البروستاتا، إلا أن هيئة الغذاء والدواء الأميركية رفضت السماح لتسويق العقارين كوسيلة للحماية من سرطان البروستاتا، معربة عن قلق المختصين من إمكانية أن تتسبب هذه العقاقير في الإسراع بنمو الأنواع الخطيرة من سرطان البروستاتا في مراحله المتأخرة.
وفي الدراسة الجديدة التي قام بها الدكتور نيل فلشنر من جامعة تورنتو بكندا، تم تقسيم أفراد العينة من الرجال الذين تم تشخيص حالتهم حديثاً بسرطان البروستاتا إلى مجموعتين: الأولى تتناول علاج dutasteride، والثانية علاج وهمي مع متابعة تطور المرض دون تقديم علاج له، وهو الإجراء الذي يعرف بالمراقبة الفعالة.
وبعد 3 أعوام من المتابعة تبين تطور المرض عند 54 رجلاً من المجموعة التي تناولت عقار dutasteride بما يعادل 38 % من أفراد العينة و70 رجلاً ممن تناولوا العقار البديل، أي ما يعادل حوالي 48 % من المجموعة، إلا أن الدراسة لم تكن موسعة من حيث عدد أفراد العينة وفترة المتابعة التي تعد قصيرة مع مرض السرطان الذي يتطور على سنوات أطول.
وقام عقار dutasteride بتخفيض مستويات مستضدات البروستاتا مقدار النصف، وتحقق الباحثون من أن العقار يبطئ أو يوقف نمو سرطان البروستاتا جاء نتيجة فحص خزع من أورام أفراد العينة.
وتتفق هذه النتائج مع الدراسات السابقة التي أقرت بتأثير عقار dutasteride في منع الإصابة بسرطان البروستاتا، كما صرح اختصاصي سرطان البروستاتا بجامعة تكساس وغير المشارك في الدراسة الدكتور إيان تومبسون.
ورأى تومبسون أن هذه الدراسة تمثل أهمية كبيرة لمن يتعاملون مع هذا المرض، واتفق مع هذا الرأي الدكتور بيتر ألبرتسن من جامعة Connecticut الذي أشار إلى تأثير عقار dutasteride على مستويات مستضدات البروستاتا، فقد يجعل الرجال الذين يتناولون العقار أقل قلقاً على نمو السرطان خاصة مع الفحص الدائم لخزعات من الورم.
وقال “كلما قام الأطباء بتحليل خزعة من المريض زادت فرص الكشف عن أي تطور للمرض. الأمر الذي يشير لأهمية المتابعة النشطة حتى يبدأ المريض أو الطبيب في الخوف من تطور المرض”، إلا أن ألبرتسن عبَّر عن قلقه من تأثير العقار على سرعة تطور الأنواع الخطيرة والمميتة من سرطان البروستاتا الأمر الذي يقلل حماسه لهذا العقار.-(العربية.نت)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock