آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

علاج كورونا: تحديد أسعار للمستشفيات الخاصة

حنان الكسواني

عمان – فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لـ”باكج علاج كورونا” في المستشفيات الخاصة، منتقدين ارتفاعها بشكل جنوني، شكلت وزارة الصحة، أمس، لجنة رسمية لتحديد لائحة أجور علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، في المستشفيات الخاصة، حسبما أكد مصدر رسمي.
ولتحديد قائمة أسعار علاجية “منطقية”، خاطبت وزارة الصحة، جمعية المستشفيات الخاصة لتزويدهم بالأسعار المتداولة في بعض المستشفيات التي تنطوي تحت لوائها، وفق رئيس الأخيرة الدكتور فوزي الحموري.
وتراعي الأسعار الجديدة لعلاج “كورونا”، معدلات التوازن ما بين مصلحة المصابين من مختلف الجنسيات المقيمة على الأراضي الأردنية، وبين الكلف العلاجية والفندقية للمستشفيات.
بدورها، تقدمت جمعية المستشفيات الخاصة إلى وزارة الصحة بمقترح “معقول” للأسعار العلاجية في المستشفيات الخاصة، على أن تغطي التكاليف مستلزمات العزل الصحي والرعاية الطبية الشاملة للمصاب بهذا الفيروس.
فيما اعتبر الحموري أن الأسعار التي تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أمس حول “باكج علاج كورونا” ليست معتمدة رسميًا، متوقعًا
اعتماد اللجنة الرسمية لقائمة أسعار علاج “كوفيد 19” في بداية الأسبوع المقبل، ليصار إلى تعميمها على المستشفيات التي تستقبل الحالات المرضية المؤكدة إصابتها بالفيروس.
وأشار إلى أن حزمة الأسعار الجديدة شاملة تكاليف: تدريب الكوادر الطبية والتمريضية لضبط العدوى، واستخدام أدوات الوقاية من انتشار المرض لمرة واحدة تفاديًا لانتقال العدوى، فضلًا عن إجراء الفحوصات الطبية والفنية اللازمة لكل مصاب.

قائمة أسعار تداولها ناشطون أمس توضح طبيعة الأسعار المرتفعة لعلاج كورونا في المستشفيات الخاصة -(الغد)


وكانت وزارة الصحة اشترطت، الشهر الماضي، على أي مستشفى خاص يرغب باستقبال مرضى “كورونا”، ضرورة تخصيص قسم عزل وتوفير كوادر مخصصة لخدمة المرضى فقط دون غيرهم من المرضى الذين يعالجون في المستشفى، مع الالتزام بالتعليمات الخاصة بالتعامل مع حالات الإصابة.
وهذا ما أشار إليه تعميم أصدره الحموري، إلى جميع المستشفيات الخاصة، إذ أعلنت بناء على هذا التعميم 6 مستشفيات خاصة استعدادها كـ”واجب وطني”، عن مساندة ومساعدتها مستشفى الأمير حمزة الحكومي المخصص لعلاج المصابين بفيروس كورونا.
وفي الوقت الذي شنت فيه عدة جهات، منها شعبية، الأسبوع الماضي، هجومًا على بعض المستشفيات الخاصة بسبب “المغالاة” في أسعارها العلاجية، تداول أمس ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قائمة أسعار إحدى المستشفيات الخاصة، التي حملت عنوان “باكج حالات كورونا”.
وجاء انتقاد الناشطين، بعد نشر تفاصيل الخدمة العلاجية والفندقية، معتبرين إياها “تجارة واستغلال للوضع الوبائي، الذي قد يطرق باب كل مواطن أردني”.
وحسب “باكج علاج كورونا”، الذي تداوله الناشطون، فإن الكلفة اليومية لعلاج مصاب “كورونا”، بدون أعراض أو مخالط شاملة الإقامة والمستلزمات الطبية وأجور الطبيب المشرف، في بعض المستشفيات الخاصة، تبلغ 350 دينارًا.
فيما تبلغ لائحة الأجور حددت تكلفة المصاب بأعراض خفيفة، شاملة الإقامة والمستلزمات الطبية وأجور الطبيب المشرف، 500 دينار لليوم الواحد، لتتضاعف أسعار علاج المصاب بأعراض متوسطة، شاملة الإقامة والمستلزمات الطبية وأجور الطبيب المشرف، لتصل نحو 650 دينار لليوم الواحد.
“أما علاج حالة متقدمة (دخول إلى عناية مركزة)، شاملة الإقامة والمستلزمات الطبية وأجور الطبيب المشرف، فتبلغ 1600 دينار لليوم الواحد”.
يأتي ذلك في وقت أكيد فيه مدير مستشفى خاص، طلب عدم نشر اسمه، أن “فاتورة العناية المركزة، مفتوحة حتى يتحسن الوضع الصحي للمريض”، مضيفًا أنه “يتم إخبار أهل المصاب بذلك. والقرار يعود لهم”.
رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك، الدكتور محمد عبيدات، من جهته أكد “أن أسعار بعض المستشفيات الخاصة، مبالغ فيها”، داعيًا
وزارة الصحة إلى ضرورة “التدخل بقرارات حاسمة، لجهة وضع تسعيرة متوازنة، تراعي الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها كل الأردنيين، بما فيهم المصابين”.
كما طالب عبيدات بضرورة “الإعلان عن تفاصيل لائحة المستشفيات الخاصة الجديدة، بكل شفافية، وترك الخيار للمصاب بحرية اختيار المستشفى وفقًا لقدراته المالية”.

انتخابات 2020
18 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock