إربدمحافظات

مريض يتداوى في العراء لغياب الإنارة – فيديو

أحمد التميمي

اربد – اضطرت طبيبة في مركز صحي كفريوبا الشامل؛ المستأجر، الى معالجة مريض في الهواء الطلق، لعدم تمكن المريض من الصعود الى المركز لعدم وجود إضاءة، في وقت طالب فيه أهالي غرب اربد (كفريوبا، جمحا، ناطفة، هام)، بضرورة تسلم مبنى مركزهم الصحي الجديد، بخاصة وأنه بدأت صيانته منذ عام ونصف العام.


ويعاني المركز الصحي المستأجر من تهالك بنيته التحتية، وعدم توافر الادوية والاطباء، ما يضطر المراجعين الى العزوف عن مراجعته، وبالتالي الذهاب الى المستشفيات.


واكد مواطنون ان المبنى الجديد جاهز منذ شهور بانتظار استلام وزارة الصحة له، ورفده باطباء واجهزة طبية، ليقدم خدماته لاكثر من 40 الفا، هم سكان البلدة وقراها، وغالبا ما يضطرون لمراجعة مبنى مستأجر مؤقت للعمل بديلا عن مركز صحي كفريوبا الشامل، والذي لا تتوافر فيه أدنى متطلبات المركز الصحي الأصلي.


وكانت الوزارة، استأجرت مبنى صغير المساحة منذ بدء صيانة المركز الأصلي الذي تصدعت جدرانه الداخلية قبل عام ونصف، وبات يهدد المراجعين.

ويقتصر العلاج في المركز حاليا على معالجات بسيطة، والأمومة والطفولة، بعد توقف عيادة الأسنان والمختبرات والأشعة واختصاصات طبية أخرى عن العمل، لعدم وجود مساحة في المبنى المستأجر.


وكانت وزارة الأشغال العامة والإسكان، طرحت عطاء مشروع توسعة وتحديث وصيانة مركز صحي كفريوبا الشامل بقيمة 850 ألف دينار نهاية آب (أغسطس) 2019، اذ رصدت مخصصات المشروع على موازنة مجلس المحافظة “اللامركزية”، بعد إجراء مناقلات لمشاريع بقيمة 650 ألف دينار على موازنة العام 2019، أضيفت إلى مبلغ خصص سابقا لصيانة المركز فقط بـ200 ألف دينار.


وتضمن المشروع توسعة المركز، ببناء طابقين ملاصقين للمبنى الأصلي بمساحة 627 م2، وتنفيذ أعمال صيانة وتحديث للمبنى القديم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock