منوعات

علامات تمدد الجسم ظاهرة شائعة يجب التأقلم معها

 


ترجمة: مريم نصر


عمان- كثيرون هم الذين ينظرون الى صور الفتيات الجميلات في  الاعلانات ومجلات الجمال ويعتقدون أن ذلك الجمال الظاهر حقيقي ولكن خبيرة التجميل فيفيان ثمبسون تقول أن أكثر تلك الصور مزيفة ومعدلة ومنقية على أجهزة الكومبيوتر.


وتقول “الحقيقة أن أكثر الناس تظهر على اجسامهم علامات تمدد الجسم الناتجة بفعل نمو الانسان والتغيرات التي تطرأ عليه، كأن يكسب وزنا زائدا أو بسبب ممارسة رياضة حمل الاثقال أو بسبب الحمل” وتضيف أن “90% من الحوامل يتعرضن لهذه الحالة”.


وتبدو علامات التمدد “كأنسجة رفيعة مشدودة” لأن الطبقة العلوية من الجلد تبقى طبيعية في حين أن الطبقة السفلى من الجلد تتمدد فيتمزق الكولاجين والايلاستين اللذان يعطيان الجلد متانته ومرونته، وبذلك تظهر العلامات بلون مائل إلى الاحمرار، بسبب شفافية الجلد المتمدد فتظهر الأوعية الدموية الصغيرة التي تقع عميقاً تحت الجلد.


وبعد فترة يبهت اللون الاحمر ويتحول لون العلامة الى بيضاء بسبب تراكم الدهون داخل الشقوق، وتظهر علامات التمدد غالباً على الصدر والبطن أثناء الحمل والسبب في ذلك، كما تبين الدراسات، هرموني .


فأثناء الحمل تقوم الهرمونات بتشكيل الأربطة الكولاجينية في الحوض حتى تتمكن الأنسجة من التمدد بسهولة أثناء الولادة. وبالتالي يصبح كولاجين الجلد أكثر مرونة الامر الذي يؤدي الى تشكيل علامات تمدد الجلد.


وتقول ثمبسون أن الرياضيين الذين يمارسون رياضة كمال الاجسام من الذين يزداد وزنهم وينقص بسرعة يتعرضون للإصابة بهذه العلامات على الكتفين وأعلى الذراعين والصدر والفخذين، كما يصاب المراهقون  بهذه العلامات على ظهورهم كخطوط أفقية بسبب عملية النمو السريعة لديهم.


وتقول ثمبسون ان علاج علامات التمدد يكمن في الصبر لأن علامات التمدد تبقى دائمة، والجلد لا يعود كلياً إلى شكله الطبيعي، ويختلف ذلك من جسم الى آخر الا أنه وبمرور الزمن تتقلص هذه العلامات وتصبح رفيعة وعلى شكل ندبات بيضاء أقل ظهوراً للعيان.


وتبين ثمبسون أن هناك بعض الكريمات التي تحتوي على الكولاجين ويزعم أنها تقلل من علامات التمدد ولكن لا يوجد دليل علمي قاطع على ذلك. لأن الحقيقة العلمية تبين ان الكولاجين والايلاستين لا يمكن أن ينفذان الى طبقات الجلد العميقة.


ويمكن معالجة هذه العلامات عندما تكون في بدايتها حمراء بالليزر بحيث تقوم كريات الدم الحمراء في الأوعية الدموية الصغيرة بامتصاص طاقة شعاع الليزر وتحويلها إلى حرارة تقوم بسد الأوعية الدموية وهذا يساعد على التخلص من اللون الأحمر وقد يسرع في عملية التقليص.


ولا يجب على الانسان أن يحاول فقد الوزن بسرعة فالحقيقة أنه كلما كان فقدان الوزن بطيئا كان صحيا ودائما؛ لأن تقلبات الوزن هي السبب الرئيسي وراء ظهور هذه العلامات.


ولكن الحامل لا يمكنها أن تمنع هذه العلامات من الظهور ولكن يمكن تدليك البطن والصدر بزيت الاطفال يوميا فهو يساعد قليلاً، وتنصح ثمبسون تدليك الجسم بانتظام بزيت اللوز أو جوز الهند ويمكن استخدام كبسولات فيتامين E  بعد استشارة الطبيب– فهو يحسن حالة الجلد ويقلل من العلامات به- كما يمكنك إضافة هذا الفيتامين للزيت الذي تستعملينه في عملية التدليك اليومي بالاضافة الى استخدام بياض البيض وتوزيعه على مناطق هذ العلامات بالجلد ثم تركه حتى يجف ثم غسله بالماء المثلج ووضع ماء ورد عليه اكثر من مرة في اليوم.


وتقول ثمبسون “يجب على المرء أن يتكيف مع شكل جسده وأن يتعايش معه وأن يعلم أن أكثر سكان الارض يملكون هذه العلامات ويمكن التخفيف من آثارها باكتساب اللون البرونزي اما من الشمس او من كريمات التلوين الذاتي”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock