حياتناصحة وأسرة

علماء يكتشفون جينا قادرا على مواجهة “سارق البصر”

عمان- الغد– قد يساعد نوع جديد من العلاج الجيني في الحيلولة دون فقدان البصر الناجم عن اعتلال شبكية العين بسبب السكري أو “الغلوكوما”.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة Cell الطبية، إن فئران حقنت بجين يهدف إلى تعزيز إنتاج إنزيم رئيسي يشارك في إرسال الصور إلى الدماغ، كانت محمية ضد فقدان البصر.

ويساعد الإنزيم CaMKII، على تقوية الخلايا العقدية للشبكية، التي تعالج المعلومات المرئية عن طريق إرسال الصور إلى الدماغ، حسبما ذكرت وكالة “يو بي آي” للأنباء.

وبحسب المؤلف المشارك في الدراسة، أستاذ طب العيون والأعصاب في كلية طب ماونت سيناي بنيويورك، بو تشين، فإن إنقاذ الخلايا العقدية للشبكية الضعيفة مهم في الحفاظ على الرؤية.

“المياه الزرقاء” ثاني مسببات العمى في العالم

وأضاف تشين أن “الإنزيم CaMKII يساهم بشكل كبيرة في الحيلولة دون العمى الناجم عن المياه الزرقاء أو مرض السكري”.

وتعد المياه الزرقاء “الغلوكوما” السبب الرئيسي للإصابة بالعمى، إذا يؤثر وفق منظمة الصحة العالمية على 67 مليون شخص.

ويعتبر العلماء أن التحدي في إصلاح فقدان البصر الناتج عن “الغلوكوما” وأمراض الشبكية الأخرى مثل اعتلال الشبكية السكري، يتمثل بأن الألياف العصبية الطويلة المعروفة باسم المحاور العصبية لا تتجدد من تلقاء نفسها.

وفي الدراسة التي أجراها فريق من باحثي كلية طب ماونت سيناي، تم اختبار إنزيم CaMKII، كعلاج لمجموعة واسعة من الإصابات والأمراض في الفئران، بما في ذلك تلف العصب البصري و”الغلوكوما” وارتفاع الضغط داخل العين.

وقال الباحثون إن الفئران المستخدمة في الدراسة، حافظت على خلايا العقدة الشبكية، وذلك بفضل الأنزيم، وفقا لما جاء في موقع سكاي نيوز عربية.

وفي التجربة، تم إدخال الأنزيم CaMKII مع حمض أميني متحور، لمنطقة الخلايا العقدية الشبكية المستهدفة، باستعمال فيروس غير ضار.

ويخطط الباحثون لإجراء مزيد من الاختبارات على هذه التقنية، وذلك بتطبيقها على حيوانات أكبر من الفئران، وذلك تمهيدا للانتقال إلى التجارب السريرية على البشر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock