آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

عليان يفتح الباب أمام استقدام حكام أجانب بشروط

رئيس اتحاد السلة يؤكد دفع 300 ألف دينار سنويا لأندية الممتاز

خالد العميري

عمان – أبدى رئيس اتحاد كرة السلة محمد عليان استغرابه من الحملة المفاجئة التي يشنها العديد من الأشخاص عبر منصات التواصل الاجتماعي تجاه اتحاد اللعبة، مؤكدا احترامه لنادي الوحدات وجماهيره.

عليان وأبوعطا يحضران كونجرس “فيبا”.. إغلاق مباريات “صقور الأردن”

عليان: حظوظ “صقور النشامى” قائمة في التصفيات الآسيوية

وقال عليان في حديثه لـ “الغد”: “صراحة، لا يمكن وصف ما يحدث الآن من توتر الأجواء مع فريق الوحدات وجماهيره، لكن يمكنني التأكيد أن هناك لجنة تحكيم على درجة عالية من الكفاءة، كما أن حكامنا يحظون بثقة الاتحادات القارية في إدارة كبرى البطولات، والأخطاء أو الهفوات البشرية واردة وهي جزء من اللعبة”، لافتا إلى انفتاح الاتحاد على طلبات أي ناد لاستقدام حكام من الخارج، شريطة أن يتقدم بطلب رسمي قبل فترة كافية، مع التأكيد على تحميله كافة التكاليف.

وفيما يتعلق بمطالبات الوحدات بتواجده في إحدى لجان اتحاد كرة السلة، أجاب: “نحن لجنة مؤقتة تديرها كوادر الاتحاد، لا يوجد تمثيل لأي ناد، فوجود المهندس عمر شقم جاء عندما لم يكن ممثلا للنادي الأهلي وكان مستقلا قبل عامين من إعادة كرة السلة قبل أن يصبح رئيسا، وتضم لجنة المنتخبات الوطنية والمسابقات كافة أعضاء اتحاد السلة ويتم اتخاذ كل القرارات بالتشاور، كما يمثل الاتحاد في لجنة الحكام أحمد تيجاني، ولجنة النظام والسلوك مستقلة”.

وحول كتاب الاعتراض الذي أرسله الوحدات، يقول عليان: “وصلنا كتاب الاعتراض بعد انقضاء المدة القانونية للشكوى، أي بعد 24 ساعة على نهاية المباراة، لكننا قدمنا الإجابات اللازمة كنوع من الرد رغم أن إجراءات الاعتراض غير مكتملة وتم احترام المخاطبة، جمهور الوحدات كبير، وندعوه لتغليب لغة العقل والمصلحة العامة والإيمان بمبادئ التنافس الشريف، وأن يكونوا جزءا من عملية بناء كرة السلة”.

وشدد عليان على أن كرة السلة الأردنية تعيش أفضل حالاتها مع اتساع القاعدة، مثمنا الدور الكبير الذي تقدمه أندية الشمال في تفريخ المواهب وضخها إلى الفرق والمنتخبات الوطنية.

وأضاف: “رغم الإمكانيات الضعيفة لأندية الشمال، إلا أنها تمتلك فئات عمرية كاملة، وهذا شيء نقدره كثيرا، يجب أن يتوجه كل دعمنا في هذه المرحلة للمنتخب الوطني”، لافتا إلى تطلع الاتحاد لزيادة عدد الأندية في المواسم المقبلة، خصوصا مع رغبة أندية عديدة في اقتحام “حلبة المنافسة” في النسخة المقبلة من الدوري الممتاز.

وتطرق عليان لتوضيح آلية توزيع ريع الجماهير على الأندية، بقوله: “هناك طريقتان للتعامل بين الاتحادات والأندية، ففي حال وجود رابطة تكون هي المسؤولة عن الريع وتوزيع الدخل الكامل على الأندية، لكن الاتحاد الآن هو من ينفق ويكون مسؤولا عن الدخل، وبناء على ذلك اجتمعنا قبل انطلاقة الموسم وأطلعنا جميع الأندية على النظام الذي نرغب باتباعه”.

وتابع: “ندفع 300 ألف دينار سنويا لأندية الدرجة الممتازة من موازنتنا التي تمنحنا إياها اللجنة الأولمبية، وهذا يعني أنه يجب علينا تأمين الدخل وعقود الرعاية التي لا تغطي قيمة مصروفاتنا، وفي الاجتماع الذي حضره مندوبو كافة الأندية بمن فيهم ممثلو نادي الوحدات، أجمعت الأندية على تخصيص نسبة 35 % للفريق المستضيف و30 % للضيف و35 % لاتحاد كرة السلة، الذي يتحمل كافة التكاليف، ولم يكن بوسعنا تغيير القرار إلا بموافقة كافة الأندية، وهذا الأمر الذي لم يحصل رغم ترحيبنا بالاستماع إلى المقترحات شريطة توافق جميع الأندية”.

إلى ذلك، قدم النادي الأهلي أمس، توضيحا رسميا إلى اتحاد كرة السلة، حول الأحداث التي رافقت مباراته مع فريق الوحدات، والتي حسمها (72-71)، ضمن منافسات الجولة الخامسة والأخيرة من ذهاب دوري CFI الممتاز لكرة السلة.

وأشار الأهلي في كتابه الرسمي، أن الأخطاء التحكيمية التي وقعت خلال المباراة، كان لها التأثير المشترك على الفريقين، مفندا ادعاءات الوحدات في كتاب اعتراضه، حول كونه المتضرر الأكبر من قرارات الحكام خلال المباراة.

وأكد الأهلي في كتابه، على ثقته التامة بأن الأخطاء والهفوات التحكيمية تشكل جزءا من اللعبة وإن حصلت فهي غير مقصودة أو ممنهجة، مشددا على ثقته أيضا بالحكام المحليين في سبيل الارتقاء بمستوى كرة السلة الأردنية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock