ثقافة

“عمان الدولي للكتاب”.. فعاليات تحتفي بالثقافة والعلم والمعرفة

يفتتح المعرض أبوابه الخميس المقبل ويستمر حتى الخامس من تشرين الأول المقبل

تغريد السعايدة

عمان- عُقد ظهر أمس في المركز الثقافي الملكي مؤتمراً صحفياً للإعلان عن فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب لهذا العام، وتشارك به 350 دار نشر عربية وأجنبية من 22 دولة بعناوين متنوعة في مختلف مجالات العلم والمعرفة لكافة الأعمار، ويقام في معرض عمان الدولي للسيارات.
المؤتمر عُقد بحضور وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان، ورئيس اتحاد الناشرين الأردنيين مدير معرض عمان الدولي للكتاب فتحي البس، والسفير التونسي في عمان خالد السهيلي، لكون تونس هي ضيف الشرف في المعرض لهذا العام.
وتناول المؤتمر الصحفي الحديث عن الشخصية الثقافية لهذا العام، والتي سيتم تكريمها وهو الشاعر والأديب الاردني أمجد ناصر الفائز بجائزة الدولة التقديرية للعام 2019.
البس تحدث في المؤتمر عن فعاليات المعرض الذي يستمر في الفترة ما بين 9/26 2019/10/25 في قاعة معرض عمّان الدولي للسيارات، وقد حافظ على شعار الدورة السابقة (القدس عاصمة فلسطين)، تأكيداً لموقف الأردن، قيادةً وشعباً، على رفض كل المخططات التي تستهدف عروبة القدس، كذلك الإبقاء على الشعار الموازي للمعرض “القراءة حياة”.
وأوضح البس أبرز ما يميز هذا المعرض للعام الحالي هو وجود تونس ضيفة شرف في الفعاليات وتشارك بوفد كبير يضم كوكبة من المبدعين التونسيين، كما تطرق للحديث عن شخصية المعرض الاردني أمجد ناصر، والذي كان له كبير الأثر في المشهد الثقافي العربي وبشكل خاص الأردني-الفلسطيني، واضاف “ندعو أمجد أن يتمسك بالإرادة في مواجهة المرض الذي لم يهزمه ولم يُعِقْه عن الاستمرار في الكتابة الإبداعية المؤثّرة والتي تشكّل مدرسة في حبّ الحياة ومواجهة المصير بالشجاعة التي يحتاجها كل إنسان في مراحل حياته المختلفة”.
كما يتميز المعرض لهذا العام بمشاركة واسعة وغير مسبوقة في هذه الدورة، حيث يشارك مباشرة أو بالتوكيل أكثر من 350 دار نشر عربية وأجنبية من 22 دولة، تقدم في المعرض إنتاجاً ثقافياً متنوعاً في نواحي المعرفة كافة، كما تم توسعة المعرض لزيادة عدد مشاركة دور النشر المختلفة.
إلى ذلك، فإن المعرض يحتوي لهذا العام على برنامج ثقافي غنيّ ومنوّع قامت على إعداده اللجنة الثقافية من خلال برنامج متميز لفعاليات ثقافية وفكرية وفنية، صباحية ومسائية على مدار أيام المعرض، وهي موجّهة لكل الفئات العمرية، وتم مراعاة التنوّع والتناغم فيها والحرص على مشاركة أسماء مبدعة.
وبرعاية من جلالة الملكة رانيا العبدالله وضمن أيام معرض عمّان الدولي للكتاب، سيُعقد المؤتمر الإقليمي الأول للاتحاد الدولي للناشرين بالشراكة مع اتحاد الناشرين الأردنيين، تحت عنوان “دور القراءة في مستقبل العالم العربي”، وبشعار: “اقرأ. تمكّن. تطوّر”، وذلك بمشاركة عدد كبير من الشخصيات الفاعلة والمؤثرة في عالم الثقافة.
كما ينظّم الاتحاد الدولي للناشرين بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين على هامش المعرض المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين يناقش خلاله السبل المتاحة أمام الناشرين للارتقاء بمسيرة النهضة الثقافية والاجتماعية الشاملة في الوطن العربي وتحديات وصول الكتب الى الأجيال الجديدة، وذلك بمشاركة نخبة من قادة النشر العالميين وصناع القرار.
وسيكون هناك برنامج خاص لفعاليات تونسية تشتمل على برنامج ثقافي متميز، وحفلات توقيع كتب بمشاركة عدد من الأدباء والروائيين وبرامج وفعاليات يومية، وندوات فكرية، وقراءات قصصية للأطفال.
وبناءً على ما تم رصده خلال العام الماضي لأعداد وزوار المعرض الذين وصل عددهم لحوالي 350 ألف زائر. تم وضع خطة لحملة إعلامية واسعة بدأ تنفيذها منذ أسابيع عدة، تشمل وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمقروء، إضافة إلى توزيع أكثر من مائة وخمسين ألف نشرة على المدارس، وألفَي ملصق، إضافة الى الإعلانات على الجسور والشوارع والميادين حيث أمكن، بترخيصٍ من أمانة عمان الكبرى، ومن المتوقع زيادة عدد زوار هذه الدورة، وصولاً إلى 450 ألف زائر.
يشار إلى ان المعرض بتنظيم من اتحاد الناشرين الأردنيين، وبالتعاون مع وزارة الثقافة، وزارة التربية والتعليم، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وأمانة عمان الكبرى، ويفتتح الخميس المقبل 26 أيلول ويستمر حتى الخامس من تشرين الأول المقبل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock