منوعات

عمان تستضيف أدباء “احتفالية فلسطين”

 


عمان- الغد– نظم السفير البريطاني في عمان جيمس وات في منزله أول من أمس، حفل استقبال لشخصيات أردنية معنية بالثقافة والفكر.


وجاء الحفل على هامش احتفالية فلسطين للأدب الذي بدأ الأربعاء الماضي، في أول مهرجان أدبي دولي يقام في الأراضي الفلسطينية بمشاركة 17 من الأدباء العالميين ذوي الجنسيات البريطانية والاميركية والهندية والعربية.


وبدأ المهرجان، الذي تواصلت أعماله على مدار خمسة أيام، في متحف دار الطفل العربي في القدس بمشاركة أدباء عدة، مثل: اندرو اوهيجن، استر فرويد، بريجيد كينان، جمال محجوب، حنان الشيخ، ديفيد هير، وليام دالرمبل، مريد البرغوثي، وفكتوريا بريتن، الذين قدمتهم عضو المجلس التشريعي الفلسطيني حنان عشراوي.


ويقوم الأدباء العالميون بجولات في الأراضي الفلسطينية تشمل مدينتي رام الله وبيت لحم، إضافة إلى القدس.


وافتتحت الاحتفالية بالترحيب بالكتاب العالميين الذين جاءوا “احتفاء بالأدب والثقافة، وليشاركوا في مد جسور التواصل مع فلسطين”، وخلق مساحات أرحب للإبداع والفرح والجمال، وتثبيت حق الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه الوطنية والتاريخية.


ونظمت خلال الاحتفالية ندوات أدبية في جامعة بيرزيت، وفي مؤسسة عبدالمحسن القطان، وفي مسرح القصبة في رام الله.


وأقيمت ندوة للأدباء المشاركين في الاحتفالية في جامعة بيت لحم، دار خلالها نقاش بينهم وبين طلبة الجامعة حول بعض المفاهيم الأساسية في الأدب وعملية الإبداع.


واختتمت الاحتفالية أعمالها في المسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي” في القدس بأمسية موسيقية لفرقة “الياسمين” التابعة لمعهد ادوارد سعيد للموسيقى، سبقتها قراءات قصيرة مختارة لجميع كتاب الاحتفالية.


والاحتفالية تأتي بعد أكثر من ست سنوات من زيارة وفد من الكتاب العالميين فلسطين بدعوة من الشاعر المعروف محمود درويش، ضم وول سونيكا وخوسيه ساراماجو وكرستيان سالمون وراسل بانكس.


ونظمت الاحتفالية مؤسسة (ENGAGED Events) التي ترأسها أهداف سويف، وذلك بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، ومؤسسة يبوس للإنتاج الفني في القدس، ودار الندوة في بيت لحم، ومؤسسة عبدالمحسن القطان في رام الله، وجامعة بير زيت، وجامعة بيت لحم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock