منوعات

عمليات الليزك لتصحيح النظر القريب والبعيد أحدث إنجازات طب العيون

عمان- هل يستطيع الأشخاص الذين تعدوا سن الأربعين ويحتاجون إلى نظارتين؛ واحدة للقراءة وأخرى لقيادة السيارة، إجراء عملية لتصحيح البصر حيث يتخلصون من النظارتين في آن واحد؟ سؤال لطالما وجه للمتخصصين.


ويبقى التساؤل الذي كان يطرح على غالبية الأشخاص قائما حول استخدام العلم الحديث لتقنية الليزك للتخلص من النظارة التي يستخدمها الشخص لرؤية البعيد، من دون قدرته على استعمال هذه التقنية في التخلص من النظارة المستخدمة في رؤية القريب.


غير أنه، وفي الوقت الراهن، أصبح بإمكان الأطباء استخدام أحدث تكنولوجيا تصحيح البصر للأشخاص الذين تعدوا سن الأربعين وممن هم بحاجة إلى نظارتين؛ واحدة لرؤية القريب وأخرى لرؤية البعيد، وأسهمت هذه التقنية في تطوير هذا النوع من العمليات التي تجرى في المملكة، علما بأنها تجرى في القليل من الدول الكبرى التي تكاد لا تتعدى عدد أصابع اليد.


وتسمى هذه العمليات بـ”Presbiopia Treatment” أو “Aspheric Presbiobic Ablation”، وتشبه عمليات الليزر والليزك من ناحية المبدأ، وتختلف في تصميم النحت الليزري، ففي حين تقوم العمليات القديمة بنحت أطراف القرنية لتجعل مركز ووسط القرنية يتحدب بالشدة نفسها، تقوم العملية الحديثة بنحت تصميم رائع وفريد من نوعه يحتوي على تحدب شديد في مركز القرنية وتحدب أقل في وسط القرنية؛ حيث يصبح مركز القرنية مصمما للقراءة والكتابة، والأعمال القريبة كافة، ويقصد بها التي تبعد عن العينين 40 سنتمترا، أما وسط القرنية، فيستخدم للمسافات البعيدة مثل؛ قيادة السيارة ومشاهدة التلفاز وغيرهما.


وحتى يتمكن المتخصصون من إجراء مثل هذا التصميم بأشعة الليزر على سطح القرنية، كان لا بد من ابتكار جهاز يقوم بالتعرف على قزحية العين أو ما يعرف ببصمة العين؛ حيث يتم تتبع العين أثناء المعالجة بأشعة الليزر بشكل دقيق حتى يتمكن من تنفيذ هذا التصميم الفريد من دون أي أخطاء.


كما كان لا بد من ابتكار جهاز ليزر يصدر أشعة بأقطار مختلفة كي يستطيع نحت التصميم على سطح القرنية بالدقة والسرعة المطلوبتين، فضلا عن وجود الكادر الطبي المؤهل لهندسة كل تصميم على حدة؛ حيث يناسب هذا المريض أو ذاك، والآن وبعد أن أتيحت كل هذه الشروط، انطلقت عمليات تصحيح القريب والبعيد في آن معا وكانت التنائج مذهلة.


هل يستطيع كل إنسان أن يتقدم لإجراء مثل هذا النوع من العمليات؟


بالطبع لا، فهناك شروط ومواصفات يجب أن تنطبق على الشخص الذي يقدم على هذا النوع من العمليات أهمها؛


1 – أن يكون عمره بين الأربعين والثامنة والستين.


2 – أن يكون المريض بحاجة إلى نظارة للبعيد ونظارة للقريب في حياته اليومية.


3 – أن يكون لديه طول نظر لا يتعدى الأربع درجات، وانحراف لا يتعدى الدرجة ونصف الدرجة، وألا يتعدى الطول والانحراف مجتمعين 4.75 من الدرجات.


4 – أن تكون حدة الإبصار بالنظارة 6/6 للقريب والبعيد.


5 – أن يكون ارتفاع أو تحدب القرنية ملائما، وهذا يمكن التعرف عليه من خلال الصورة الطبوغرافية التي يتم إجراؤها قبل العملية.


6 – أن يكون حجم البؤبؤ ملائما، ويتم قياسه بأجهزة خاصة قبل إجراء العملية.


7 – أن يكون النظر مستقرا منذ عام على الأقل؛ حيث لا يكون هناك اختلاف في الدرجات بين طول وانحراف يزيد على درجة واحدة.


8 – إذا كان المريض يستخدم عدسات لاصقة، فعليه بإزالتها مدة أسبوعين قبل العملية.


9 – يجب أن تكون سماكة القرنية كافية، ويتم حسابها بالكمبيوتر الذي يجري التصميم العلاجي.


وأما المريض الذي لا يستخدم أي نظارة سواء للقريب أو البعيد، فكان المتخصصون في السابق يجرون عملية تسمى “Monovision”، أي أنهم كانوا يقومون بإجراء عملية ليزك للعين القوية “Dominant eye”؛ حيث يزيل المتخصص كل الدرجات من قصر أو طول، فيصبح النظر بهذه العين حادا لرؤية البعيد، وفي الوقت نفسه يجري عملية ليزك للعين الأقل قوة، إذ يبقى بها قليل من قصر النظر، فيصبح النظر بهذه العين حادا لرؤية القريب؛ أي بمعنى آخر، فإن المريض يستطيع بعد العملية أن يشاهد التلفاز ويقرأ الجريدة في آن واحد من دون استخدام أي نظارة.


ولكن في كلتا الحالتين، فإن المريض يرى بعين واحدة، فهو مثلا يشاهد التلفاز بعينه اليمنى، ولو حاول مشاهدته بالعين اليسرى لما استطاع، كما أنه يقرأ الجريدة بعينه اليسرى، ولو حاول قراءتها بعينه اليمنى لما استطاع.


ولم يكن جميع المرضى مرتاحين بأن يشاهدوا العالم بعين واحدة، ومعظم المرضى كانوا يرفضون الفكرة من أساسها، أما الآن ومع التكنولوجيا الحديثة، فقد أصبح بالإمكان تصحيح كل عين على حدة للقريب والبعيد، ومن ثم يمكن رؤية العالم بكلتا العينين في آن واحد، كما لو كان الإنسان عمره عشرون عاما مثلا، فهل هناك أجمل من أن يعود الإنسان بالسنين إلى الوراء حيث صحة البصر؟.


الدكتور سلمان حبش


مستشار طب وجراحة العيون


اختصاصي تصحيح البصر


بالليزر والليزك


www.medicsindex.com


 

تعليق واحد

  1. دكتور رائع
    مقال أكثر من رائع وأنا أعرف ذلك الدكتور جيدا فهو متابع لكل جديد في علم البصريات وطب العيون
    وتصحيحا إسم الدكتور سلمن حبش وليس سلمان حبش

  2. استفسار
    موضوع مفيد جدا-49 عام نظرى للبعيد ممتازمشكلتى فى القريب وتحديدا القراءة فكرت بعملية ليزك اخبرنى الطبيب انها ستكون خصما من قوة النظر للبعيد هل هذا صحيح -وكم تكلف العملية للقراءة فقط لانى لست محتاجا عملية للبعيد

  3. الخميس 9.4.2015
    هل مممكن اجراء عملية في نفس الوقت الحول وتصحيح النظر واذا كان هناك شوية مي زرقا ممكن اجراء العملية عمر بين 50

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock