منوعات

“عناقيد الضياء” تبزغ في سماء مصر وتحمل رسالتها الإنسانية

الشارقة – الغد- استهلت جمهورية مصر العربية، الاثنين الماضي، احتفالات الذكرى الـ42 لانتصارات أكتوبر بعرض الملحمة الفنية الأولى من نوعها في العالم “عناقيد الضياء” والعرض الفني الكبير “مصر المكان والمكانة”، كإهداء من عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وبحضور الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي وعدد من كبار المسؤولين ورجال الدولة المصرية.
جاء ذلك ضمن الاحتفالية الضخمة التي نظمها مركز الشارقة الإعلامي بالتعاون مع إدارة الشؤون المعنوية المصرية، ومن المقرر عرضهما على مدى خمسة أيام ومتاحة مجاناً لجميع المؤسسات والمواطنين من مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية.
واستهل حفل انتصارات أكتوبر بكلمة لرئيس مركز الشارقة الإعلامي الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي التي أشار فيها إلى أن مشاركة الشارقة احتفالات مصر تأتي استمرارا لنهج العطاء والحب والوفاء الذي غرسه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في القلوب تجاه أرض الكنانة.
وأضاف “جئنا من الشارقة من دولة الإمارات العربية المتحدة من أرض زايد الخير والعطاء نحمل إليكم بكل فخر ملحمتي “مصر المكان والمكان” و”عناقيد الضياء” كإهداء من حاكم الشارقة لمصر وشعبها الأبي”.
وبعرض مدته 20 دقيقة وتجوال بين ثلاث لوحات فنية تروي الملحمة الفنية “مصر المكان والمكانة تاريخا ومكانتها الحضارية وبطولاتها، وتحكي انتصارات أكتوبر المجيدة التي تؤرخ انتصارا للأمة العربية جمعاء، كما تحكي هذه الملحمة عصر النهضة والازدهار والتنمية، مصر الحاضر والمستقبل، وصولاً لأحداث ثورة 30 يونيو وبدء عصر جديد في التنمية والتطوير من أجل مستقبل مصر.
و”عناقيد الضياء” التي تعرض للمرة الأولى خارج دولة الإمارات العربية المتحدة في أرض الكنانة الملحمة الأولى من نوعها التي تحكي أعظم قصة رواها التاريخ وهي قصة الإسلام، وتتحدث عن سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهدف هذا العمل هو نقل الصورة الحقيقية للإسلام إلى العالم أجمع.
وشارك في العمل المسرحي الكبير كل من الفنانين حسين الجسمي، ولطفي بشناق، وعلي الحجار، ومحمد عساف.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock