حياتناصحة وأسرة

عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالاكتئاب الذهاني

عمان- يعد الاكتئاب وحده حالة معيقة ومخيفة، ولكن لدى بعض المصابين يحدث الاكتئاب متصاحبا مع الذهان، وهو حالة عقلية تتسم بأعراض تتضمن الأوهام والهلوسة. وعند تصاحب هذه الحالة مع الاكتئاب، فهو عندها يسمى بالاكتئاب الذهاني، والذي يقدر عدد المصابين به من إجمالي مصابي الاكتئاب بـ14-50 %. ويذكر أن هذا النوع من الاكتئاب يعد شائعا بشكل خاص بين كبار السن.
هذا بحسب ما ذكره موقع “www.psycom.net” الذي ذكر المعلومات الآتية عن هذا النوع من الاكتئاب:
أعراض الاكتئاب الذهاني
ليتم تشخيص الاكتئاب على أنه ذهاني، يجب أن تتصاحب أعراضه مع الأوهام و/أو الهلوسة. فإن تواجدت السمات الذهانية، يجب أن تكون إما متعلقة بالاكتئاب، من ضمنها انخفاض قيمة الذات والتفكير بالموت، على سبيل المثال، أو غير متعلقة بذلك. لكنها عادة ما تكون متعلقة به بالفعل، كالأوهام المتعلقة بالشعور بالذنب أو المرض.
أما ما يجب وضعه بعين الاعتبار عند البحث، فهو أن الهلوسة أقل شيوعا من الأوهام لدى مصابي الاكتئاب الذهاني. أما عن السبب وراء عدم التمكن من تشخيص هذا النوع من الاكتئاب بسهولة، فهو أن المصابين به عادة يعلمون بأن أفكارهم ليست صحيحة تماما، مما يجعلهم يحتفظون بها لأنفسهم.
العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالاكتئاب الذهاني
أحد أكثر العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالاكتئاب الذهاني هي التعرض للصدمة في مرحلة الطفولة. ففقدان أحد الوالدين قبل سن 11 عاما أو التعرض للإساءة النفسية أو الجسدية كلها أمور تزيد من احتمالية الإصابة بهذا النوع من الاكتئاب. فإن أصيب الشخص بالاكتئاب عندما يكبر، فهو يكون عرضة لهذا النوع منه.
بالإضافة إلى ذلك، فالشخص يكون أكثر ميلا للإصابة بهذا النوع من الاكتئاب عندما يكبر في السن، فعلى الرغم من أن هذا الاكتئاب قد يصيب الشخص بأي سن كانت، إلا أن كبار السن أكثر ميلا للإصابة بأوهام متعلقة بالفقر والمرض العضوي.
علاج الاكتئاب الذهاني
هناك أسلوبان علاجيان للاكتئاب الذهاني، أحدهما الخليط العلاجي بين الأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المضادة للذهان. أما الأسلوب العلاجي الثاني، فهو العلاج بالتخليج الكهربائي. ويعتمد اختيار العلاج على شدة الحالة وعلى عوامل أخرى.
يتم اختيار العلاج بالتخليج الكهربائي لكبار السن في بعض الحالات لتجنب الأعراض الجانبية للأدوية. وفي بعض الأحيان يبدأ العلاج بعدد بمعين من جلسات التخليج الكهربائي ثم يتبعه العلاج الدوائي.
ويعد العلاج بالكلام (العلاج النفسي) مساعدا، لكن دوره يبدأ بعد اختيار الأسلوب العلاجي إما الدوائي أو العلاج بالتخليج الكهربائي.
مآل الاكتئاب الذهاني
يعد مآل الاكتئاب الذهاني ممتازا، فالمصاب الذي يحصل على العلاج المناسب يستطيع العودة لممارسة حياته الطبيعية خلال أشهر قليلة.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة محتوى طبي
[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock