آخر الأخبارالغد الاردني

عودة العمرة برا بعد توقفها 18 شهرا

زايد الدخيل

عمان – أعلن مدير الحج والعمرة في وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية مجدي البطوش، عن عودة فتح وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية رحلات العمرة براً من الأردن، بعد أن أتاح النظام الإلكتروني الذي يُصدر التأشيرات الحصول على هذه التأشيرة التي كانت متوقفة.


وقال البطوش في تصريحات صحفية إن الوزارة تواصلت مع وزارة الحج والعمرة السعودية، مشيرا إلى أنها “أبلغتنا ان السلطات هناك سمحت بدخول المعتمرين الأردنيين الى السعودية عن طريق البر”.


وكانت وثيقة سعودية، كشفت أنه يمكن للمعتمرين القدوم الى السعودية من سائر المنافذ البرية والبحرية والجوية اعتبارا من الخميس الماضي وحسب الاشتراطات الصحية التي اعلنتها المملكة العربية السعودية، فيما أكد المتحدث باسم وزارة الحج والعمرة السعودية (هشام سعيد) أنه يمكن للمعتمرين من الأردن الدخول من المنافذ البرية، وكذلك تستقبل السعودية المعتمرين من مختلف معابرها البرية باستثناء معبر عرعر لأنه ما يزال مغلقا.


وألغت السلطات السعودية مؤخراً الكثير من القيود التي كانت مفروضة على رحلات العمرة بفعل جائحة فيروس كورونا المستجد، منها اشتراط الحجر المؤسسي في الفنادق لكل معتمر لمدة 3 أيام، وأحيانا 14 يوما لكامل المجموعة القادمة لأداء العمرة جوا، على أن يكون المعتمر قد احتصل على جرعتي التطعيم من المطاعيم المعتمدة لدى السعودية، أو على جرعة معززة في حال كان احتصل على مطعوم سينوفارم.


كما ألغت السلطات السعودية السقف الأعلى للفئة العمرية المسموح لها لأداء العمرة، حيث كانت في العام الماضي للأعمار من 18 الى 50 عاما، والآن أصبح متاحا لكل من هم فوق الـ18 عاما.

وتشترط السلطات السعودية لدخول أراضيها إبراز شهادة تؤكد حصول القادم على المطعوم، شريطة ان يكون معتمدا في بلادها (استرازينيكا، فايزر، موديرنا، جونسون آند جونسون)، او حصول الملقحين على جرعتي سينوفارم، شريطة أخذ جرعة ثالثة من اللقاحات المعتمدة لديها.


يذكر أن نحو 443 ألف أردني كانوا يؤدون مناسك العمرة سنوياً قبل جائحة كورونا، غير أن العدد انخفض في العام 2019 إلى ما يقارب 200 ألف فقط بسبب ارتفاع التكاليف أيضا.


يشار إلى أن عودة السماح بالذهاب إلى العمرة برا سيكون لأول مرة منذ بدء جائحة كورونا في شهر آذار (مارس) 2020، فيما بدأت السعودية في آب (أغسطس) الماضي باستقبال المعتمرين جوا من مختلف دول العالم تدريجيًّا لأداء مناسك العـمرة والزيارة والصلاة في المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، فيما رفعت الطاقة الاستيعابية للمعتمرين ابتداءً من الأول من محرم إلى 2 مليون معتمر شهريًّا.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock