أخبار محلية

عودة المغتربين و”موسم الزواج” يرفعان الطلب على الأثاث

هبة العيساوي

عمان– بدأ الطلب على معارض وصالات عرض الأثاث والمفروشات يشهد تحسنا ملحوظا الشهر الحالي وتحديدا من قبل المغتربين والمقبلين على الزواج خلال الفترة الواقعة بين العيدين لتجهيز منازلهم الجديدة.
وبين عاملون في القطاع لـ “الغد” أن أسعار الأثاث مستقرة ولم تشهد أي ارتفاعات نتيجة جو المناقسة الشديد الذي تشهده السوق إلى جانب رغبة التجار في تسريح بضاعتهم عقب الركود الذي سيطر على محالهم خلال فصل الشتاء.
ولفتوا إلى أن الأثاث المنزلي المصنوع محليا هو الأكثر طلبا في الوقت الراهن والمتمثل في غرف النوم والضيوف والمطابخ.
نقيب تجار ومنتجي الأثاث والمفروشات شرف الهياجنة قال “الطلب على محال الأثاث والمفروشات تحسن منذ بدء موسم الصيف وتحديدا منذ نهاية شهر أيار(مايو) الماضي وهو مستمر حتى الآن”.
وأرجع الهياجنة سبب تحسن الإقبال إلى عودة المغتربين وموسم الزواج إلى جانب رغبة المواطنين في تجديد الأثاث في فصل الصيف واستقبالا للعيد.
وأكد أن أسعار الأثاث لم ترتفع وإنما يقوم العديد من التجار ببيع الأثاث بسعر التكلفة أو بهامش ربح بسيط نظرا لكثرة العرض لديهم.
وأشار إلى أن المنافسة في قطاع الأثاث كبيرة لذلك من الصعب ارتفاع الأسعار أو المغالاة فيها، لافتا إلى أن الإقبال على الأثاث المحلي أكثر من المستورد.
بدوره؛ اتفق تاجر الأثاث زياد جوهر مع هياجنة مؤكدا على أن الطلب على المحال ارتفع منذ ما يقارب الشهر نحو 90 % مقارنة مع فصل الشتاء.
وبين جوهر أن السبب الرئيسي في تحسن الإقبال هو عودة المغتربين الذين ينعشون السوق إلى جانب موسم الأعراس الذي يبدأ مع الصيف.
وأكد على أن معظم التجار يبيعون بهامش ربح بسيط من أجل تصريف بضاعتهم المكدسة في مخازنهم منذ فصل الشتاء. وبين جوهر أن الفترة منذ شهر كانون الثاني (يناير) وحتى شهر نيسان (ابريل) تعتبر فترة ركود صعبة على تجار الأثاث وخاصة خلال الثلوج والبرد.
وتوقع جوهر أن يستمر نشاط الحركة على محال الأثاث والمفروشات خلال الشهرين المقبلين، متفقا مع هياجنة على أن المواطنين يفضلون شراء المحلي أكثر من المستورد الذي أغلبه من الصين.
وقال إن “المواطن أصبح يرغب بالمحلي كونه أطول عمرا وذو جودة أعلى.”
من جانبها ؛ اتفقت مسؤولة المبيعات في إحدى صالات عرض الأثاث رشا محيسن مع سابقيها؛  مشيرة إلى أن “الطلب جيد جدا وتحديدا على الأثاث المنزلي بكافة أنواعه”.
وقالت محيسن “دون مبالغة؛ لم يدخل صالة العرض الخاصة بنا مواطن واحد خلال أيام الشتاء البارد وتحديدا في فترة الثلوج” وأكدت أن الأسعار مستقرة والعروض في شهر رمضان عديدة من أجل استقطاب أكبر عدد من الزبائن.
إلى ذلك؛ دعا هياجنة الحكومة للاهتمام بقطاع الأثاث والمفروشات الذي يعاني من الإنتاج المحلي القليل نظرا لعدم توفر الأيدي العاملة المدربة.
وقال هياجنة “نحن بحاجة إلى تجمعات صناعية تستقطب الأيادي العاملة لقطاع يشغل العديد من العمالة.”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock