آخر الأخبار حياتناحياتناكورونا

“عون”.. طلبة بكلية الطب في “الأردنية” ينذرون أوقاتهم لمساعدة طلبة التوجيهي!

منى أبو حمور

عمان- دشن مجموعة من طلاب السنة الأولى في كلية الطب بالجامعة الأردنية صفحة على موقع التواصل الاجتماعي لمساعدة طلبة الثانوية العامة وتوفير الوسائل التعليمية التي تمكنهم من متابعة دراستهم في ظل الظروف الحالية التي اقتضت تعطيل المدارس استجابات للإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة في مواجهة فيروس الكورونا.
وتأتي هذه الخطوة لتكاتف الجهود وتقديم العون لطلبة الثانوية العامة، وفق طالب السنة الاولى بكلية الطب محمد جمال السودي أحد مؤسسي مبادرة عون طلاب التوجيهي، إذ إن الهدف مساعدة طلبة الثانوية العامة بفرعيه الأدبي والعلمي وتقديم كافة وسائل المساعدة لتمكنهم من متابعة دراستهم بشكل طبيعي والوقوف على كافة المشاكل والاستفسارات التي تعترض دراستهم وتهيئة جو دراسي ملائم في ظل اعتماد وزارة التربية والتعليم سياسة التعليم عن بعد.
ويلفت السودي إلى أنه ومجموعة كبيرة من زملائه في كلية الطب سارعوا لإيجاد هذا الحل عبر منصة التواصل الاجتماعي، وذلك إحساسا منهم بالمسؤولية اتجاه طلبة الثانوية العامة في كافة محافظات المملكة والوقوف إلى جانبهم وتسهيل الدراسة عليهم إلى حين عودتهم إلى مقاعدهم الدراسية.
وتقدم مجموعة “عون طلاب التوجيهي” وفق ما بينه السودي ل “الغد” جميع مواد المنهاج الأردني لطلبة الثانوية العامة العلمي والأدبي من خلال تحميل دوسيات للمواد بنسخ pdf ,word وفيديوهات لأكاديمين متخصصين تتضمن شرح للمناهج.
إلى ذلك، يقوم أعضاء المجموعة بتسجيل الحصص التي تقوم وزارة التربية والتعليم ببثها على منصة التعليم الإلكتروني وقنوات التلفاز المعتمدة وإعادة بثها عبر صفحتهم على الفيسبوك ليتسنى للطلبة الرجوع إليها في أي وقت ودراستها مجددا.
وتأتي هذه الخطوة كما يقول السودي مراعاة لظروف الطلبة وذويهم، فكثير من العائلات الأردنية لا تملك سوى تلفاز واحد وقد يكون هناك أكثر من طالب بمرحلة تعليمية مختلفة، الأمر الذي يصعب خلاله على طالب التوجيهي الدراسة بتركيز وتمعن وقد تفوته الحصة لأي سبب كان.
كما يستقبل أعضاء المجموعة طوال اليوم إستفسارات وأسئلة من قبل طلبة الثانوية العامة حول كافة المواد، يقومون بدورهم ومن خلال التواصل مع خبراء وأكاديمين وتربويين بالإجابة عن كافة الأسئلة والإستفسارات ومشاركتها عبر منصة المجموعة حتى يستفيد منها جميع الطلبة.
يقول “نشارك الطلبة الإجابات من خلال منشور أو فيديو توضيحي”، ويتم تحميلهم لدوسيات وملفات إجابات الأسئلة والشروحات والملخصات المعتمدة في الفرعي العلمي والأدبي في جميع المباحث.
كما تمكن الطلبة من الحصول على مجموعة من الأسئلة المقترحة للمواد للسنوات السابقة لإمتحان الثانوية العامة.
“نحن في مجموعة عون نبذل قصارى جهدنا لخدمة طلبة التوجيهي ومساعدتهم”، حيث يتواصل السودي ورفاقة بشكل دائم مع الأساتذه في كافة التخصصات والكوادر المتخصصة التي من الممكن أن ترفد المجموعة بكل ما يفيد طلبة الثانوية العامة ويعينهم على دراستهم.
وتضم مجموعة عون طلبة التوجيهي 700 طالب من كلية الطب من محافظات مختلفة من المملكة لتتمكن من الوصول إلى كافة طلبة الثانوية العامة ، ساعيين إلى تأمين نوع من الإستقلالية لطالب الثانوية العامة في الدراسة وخلق جو دراسي مهيء يمكنهم من التركيز على دراستهم بعيدا عن الضغوطات التي تمر بها الأسرة الأردنية في هذه الفترة.
إلى جانب الدراسة والشروحات يقوم طلبة كلية الطب في المجموعة وبجهود فردية على بث الإيجابية عبر منصة المجموعة ورفع معنوية طلبة التوجيهي بما يساعد على تجاوزهم هذه المرحلة الصعبة وتذليل الصعاب أمامهم.
وتلقى أعضاء المجموعة بحسب السودي على دعم وتشجيع الهيئات التدريسية في كلية الطب الذين أثنوا على هذه الخطوة وباركوها وأكدوا على أهميتها وضرورة تكاتف الجهود للوقوف إلى جانب الوطن في محنته.
المجهود الذي يبذله السودي ورفاقه في المجموعة ليس هينا، فإلى جانب دراستهم والتحضير لامتحاناتهم، إلا أن حرصهم ومحبيتهم لمساعدة من هم أصغر منهم والوقوف إلى جانب طلبة الثانوية العامة حتى يعودون مجددا إلى مقاعدهم الدراسية تطلب منهم تنظيم وقتهم والتناوب فيما بينهم ليبقوا على تواصل دائم مع الطلبة وتقديم كل أنواع المساعدة لهم.
ويطمح السودي أن تصل هذه المجموعة إلى جميع طلبة الثانوية العامة في كافة محافظات المملكة حتى تعم الفائدة على الجميع من خلال مشاركة الصفحة لتصل إلى أكبر عدد ممكن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock