السلايدر الرئيسيالغد الاردني

عويس: بيئة صحية آمنة وتدفئة وصيانة في المدارس

عمّان – الغد – أكد وزير التربية والتعليم الدكتور وجيه عويس أن الوزارة لن تتراجع عن التعليم الوجاهي، مشيرا إلى أهمية التزام الجميع بالبروتوكول الصحي الذي يضمن تحقيق بيئة صحية آمنة في مدارسنا.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التخطيط الموسع في وزارة التربية والتعليم اليوم الأربعاء برئاسة الدكتور عويس وبحضور الأمينين العامين للوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، والشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات، ومديري الإدارات ومديري التربية والتعليم؛ ناقشت خلاله خطة الوزارة لاستقبال فصل الشتاء المقبل.

وأكد الدكتور عويس على ضرورة توفير البيئة الملائمة من حيث تدفئة الصفوف، مبينا أن الوزارة وفرت نحو 8000 مدفئة جديدة ستوزع على كافة مدارس المملكة.

كما أكد على ضرورة تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للمدارس لاستقبال فصل الشتاء وصيانة التدفئة وأماكن تصريف المياه والشبابيك والأبواب والمرافق المدرسية، بما يضمن بيئة مدرسية آمنة للطلبة والمعلمين سواء داخل المدرسة أو مرافقها وساحاتها الخارجية.

وشدد على ضرورة عدم تكليف الطلبة بإشعال المدافئ أو تنظيفها أو نقلها من غرفة إلى أخرى حفاظا على سلامتهم، ووضعها بعيدا عن مناطق مرور الطلبة وتجنيبهم العبث بها، داعيا إلى التأكد من صلاحية المدافئ وخزانات الوقود وجاهزيتها للاستعمال في الوقت المناسب، والتأكد كذلك من جاهزية طفايات الحريق وصلاحية تعبئتها بما يحقق السلامة العامة داخل الغرف الصفية ومحيط المدرسة .
كما شدد على أهمية إيلاء النظافة العامة في المدارس الاهتمام الكبير خاصة خزانات المياه والمرافق الصحية، داعياً مديري المدارس لرفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى الطلبة من خلال مجالس الطلبة والبرلمانات الطلابية والنشاطات اللامنهجية والإذاعة المدرسية.
وأشار الدكتور عويس إلى ضرورة الالتزام بالتعاميم الصادرة من الوزارة لمديري التربية والتعليم التي تؤكد ضرورة توافر شروط ومتطلبات السلامة العامة، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لذلك وفق الصلاحيات المنوطة بهم، والقيام بجولات ميدانية من قبل فريق وحدة المساءلة، والمعنيين في مديرياتهم، وتفقد البوابات الرئيسية والخارجية، والمداخل والأدراج والأسوار للمدارس التابعة لهم، وعمل الصيانة اللازمة لها دون تأخير، والتأكيد على العمل بمضمون هذا التعاميم.
وأكد الدكتور عويس على ضرورة تسهيل وتبسيط الإجراءات التي تقدمها الوزارة لمراجعيها والعمل بسياسة الباب المفتوح التي تنتهجها الوزارة مع ضمان تقديم أعلى مستوى من الجودة لتلك الخدمات ووفق التشريعات الناظمة لعملها.
من جانبها بينت أمين عام الوزارة للشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات ضرورة التزام مراجعي مديريات التربية والتعليم وإدارات الوزارة بالاشتراطات الصحية، مشيرة إلى أن الوزارة ستوفر جهازا لقراءة تطبيق سند عند مراجعة إداراتها.
وأشارت إلى أن الوزارة قامت بتوزيع 1.300.000 كمامة مقمشة قابلة للتعقيم على طلبة المدارس. أكد وزير التربية والتعليم الدكتور وجيه عويس أن الوزارة لن تتراجع عن التعليم الوجاهي، مشيرا إلى أهمية التزام الجميع بالبروتوكول الصحي الذي يضمن تحقيق بيئة صحية آمنة في مدارسنا.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التخطيط الموسع في وزارة التربية والتعليم اليوم الأربعاء برئاسة الدكتور عويس وبحضور الأمينين العامين للوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، والشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات، ومديري الإدارات ومديري التربية والتعليم؛ ناقشت خلاله خطة الوزارة لاستقبال فصل الشتاء المقبل.

وأكد الدكتور عويس على ضرورة توفير البيئة الملائمة من حيث تدفئة الصفوف، مبينا أن الوزارة وفرت نحو 8000 مدفئة جديدة ستوزع على كافة مدارس المملكة.

كما أكد على ضرورة تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للمدارس لاستقبال فصل الشتاء وصيانة التدفئة وأماكن تصريف المياه والشبابيك والأبواب والمرافق المدرسية، بما يضمن بيئة مدرسية آمنة للطلبة والمعلمين سواء داخل المدرسة أو مرافقها وساحاتها الخارجية.
وشدد على ضرورة عدم تكليف الطلبة بإشعال المدافئ أو تنظيفها أو نقلها من غرفة إلى أخرى حفاظا على سلامتهم، ووضعها بعيدا عن مناطق مرور الطلبة وتجنيبهم العبث بها، داعيا إلى التأكد من صلاحية المدافئ وخزانات الوقود وجاهزيتها للاستعمال في الوقت المناسب، والتأكد كذلك من جاهزية طفايات الحريق وصلاحية تعبئتها بما يحقق السلامة العامة داخل الغرف الصفية ومحيط المدرسة .

كما شدد على أهمية إيلاء النظافة العامة في المدارس الاهتمام الكبير خاصة خزانات المياه والمرافق الصحية، داعياً مديري المدارس لرفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى الطلبة من خلال مجالس الطلبة والبرلمانات الطلابية والنشاطات اللامنهجية والإذاعة المدرسية.
وأشار الدكتور عويس إلى ضرورة الالتزام بالتعاميم الصادرة من الوزارة لمديري التربية والتعليم التي تؤكد ضرورة توافر شروط ومتطلبات السلامة العامة، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لذلك وفق الصلاحيات المنوطة بهم، والقيام بجولات ميدانية من قبل فريق وحدة المساءلة، والمعنيين في مديرياتهم، وتفقد البوابات الرئيسية والخارجية، والمداخل والأدراج والأسوار للمدارس التابعة لهم، وعمل الصيانة اللازمة لها دون تأخير، والتأكيد على العمل بمضمون هذا التعاميم.

وأكد الدكتور عويس على ضرورة تسهيل وتبسيط الإجراءات التي تقدمها الوزارة لمراجعيها والعمل بسياسة الباب المفتوح التي تنتهجها الوزارة مع ضمان تقديم أعلى مستوى من الجودة لتلك الخدمات ووفق التشريعات الناظمة لعملها.

من جانبها بينت أمين عام الوزارة للشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات ضرورة التزام مراجعي مديريات التربية والتعليم وإدارات الوزارة بالاشتراطات الصحية، مشيرة إلى أن الوزارة ستوفر جهازا لقراءة تطبيق سند عند مراجعة إداراتها.
وأشارت إلى أن الوزارة قامت بتوزيع 1.300.000 كمامة مقمشة قابلة للتعقيم على طلبة المدارس.

 

إقرأ المزيد : 

 

إشاعات عودة التعليم عن بعد.. قلق يتربص بالطلبة

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock