جرش

عويس يدعو للضغط على الحكومات لزيادة اهتمامها بالطفولة

صابرين طعيمات

جرش – أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس أن على الأفراد والمؤسسات الضغط على الحكومات لزيادة الاهتمام بالطفولة وتوفير الدعم المالي لحمايتهم ورعايتهم.
وقال عويس خلال افتتاحه أعمال المؤتمر العلمي الخامس لكلية العلوم التربوية في جامعة جرش بعنوان “تربية الطفل العربي في عصر العولمة: تحديات وتطلعات” أمس إن التربية تعد الأساس في تقدم الأمم وتطورها و بالتربية السليمة والتنشئة الحقة يتم صقل شخصية الطفل وإعداده إعداداً سليماً من خلال المدرسة والتوعية الدينية، بالإضافة إلى الأسرة.
ويشارك في المؤتمر الذي يستمر لثلاثة ايام عدد من الباحثين من دول العراق، مصر، الجزائر، السودان، سورية، فلسطين، بالإضافة إلى الأردن.
بدوره قال عميد كلية العلوم التربوية الأستاذ الدكتور مصطفى الحوامدة إن العولمة صفة هذا العصر وأداته في توحيد العالم في منظومة فكرية وقيمية واحدة يستجيب بدون مقاومة لمتطلبات ومصالح الأسواق العالمية، وبالتالي فهي تسعى لإلغاء خصوصية المجتمعات وإزالة الفوارق بين الحضارات في إطار الثقافة الأقوى والدولة الأقوى، وتسعى لطمس هوية المجتمعات وثقافتها وتجريدها من دورها الحضاري”.
وأضاف أنه من هنا تبرز خطورة العولمة، فحتى تخرج المجتمعات من هذا الإطار الذي غالبا ما تقوده الدولة الأقوى وتفرض على العالم حضارة واحدة هي حضارتها لا بد أن تتسلى المجتمعات المختلفة، وبالأخص المجتمعات العربية بالتربية الرائدة التي يجب أن تبدأ مع بدايات الطفولة المبكرة.
وأكد الحوامدة أن الأسرة والمؤسسات التعليمية المختلفة بما فيها الشارع ودور العبادة وزمرة الأصدقاء ومؤسسات الإعلام في مواجهة حادة مع العولمة وعواصفها، وأصبحت أدوات التكنولوجيا والاتصال تشارك وبشكل فاعل في عملية التنشئة عن طريق التلفاز والإنترنت وغيرها من وسائل البث والاتصال”.
وألقى الدكتور طارق الدليمي من جامعة الأنبار من العراق  كلمة المشاركين شكر فيها جامعة جرش وكلية العلوم التربوية على حسن التنظيم والاستقبال، مؤكداً اعتزازه بلقاء نخبة من العلماء العرب على أرض الأردن واعداً الجميع الاستمرار في ميادين العلم والمعرفة.
 وافتتح الوزير على هامش أعمال المؤتمر معرض الوسائل التعليمية والإلكترونية لطلبة الكلية وبعض مدارس ورياض الأطفال في محافظة جرش.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock