رأي رياضي

عيد ميلاد “الغد”

مبروك لأسرة الغد عيد ميلاد الصحيفة، فاليوم أكملت عامها الثاني عشر وأثبتت من خلال مسيرتها في هذه الفترة القصيرة، أنها صحيفة مهنية وجادة ومتزنة وملتزمة، استطاعت أن تنال احترام وثقة المواطن على المستويين المحلي والعربي، وأن تزوده بالمعرفة في كل جوانب حياتنا المعاصرة، معتمدة في ذلك على أهم عناصر النجاح وهي المصداقية في طرح قضايا وهموم الوطن، من خلال مجموعة متجانسة من الصحفيين المحترفين المختصين المؤثرين على الرأي العام.
ولعلي هنا أود التركيز على الجانب الرياضي في هذه الصحيفة، حيث قاد الدائرة الرياضية في البداية بكفاءة عالية الزميل مصطفى صالح، الذي أصبح فيما بعد رئيسا لتحرير الصحيفة، فقد استطاع أن يضم في الدائرة الرياضية مجموعة متناسقة مؤهلة ذات خبرة مهمة في الصحافة الرياضية، لتعمل بروح الفريق الواحد، ما جعلها تنال ثقة القارئ والرياضي الأردني، وأصبحت رقما أساسيا في التأثير على مسيرة الرياضة الأردنية، خاصة وأن شابا مثقفا متمرسا ومخلصا في عمله هو الزميل تيسير العميري يقود الدائرة الرياضية منذ عدة سنوات، وهمه الأول أن تكون الصحيفة متفوقة دائما تؤدي رسالتها الرياضية بكل حياد وموضوعية ومهنية ونزاهة، وهذه الأمور جعلت الوسط الرياضي والرسمي يحترمها وينتظر كل جديد وفاعل من الصحيفة، وأيضا معرفة وجهة نظرها في القضايا الرياضية المطروحة.
ومن باب الوفاء، لا بد من ذكر بعض الزملاء الذين عملوا في بداية صدور الصحيفة وغابوا عنها الآن، كالزميل خلف البرماوي الذي تقاعد منذ سنوات والزميل الراحل محمود البداينة مندوب الغد بالطفيلة والزميل الراحل صلاح الدين غنام، بالإضافة إلى مجموعة متميزة خرجتهم الصحيفة ليعملوا في الخارج أمثال حسام بركات رئيس تحرير موقع كووورة وأحمد أبو الشايب رئيس القسم الرياضي بجريدة الإمارات اليوم ورأفت سارة وأكرم أبو عيطة.
اليوم عيد الغد وهو أيضا عيد ميلاد رئيس مجلس إدارتها وناشرها الشاب الإعلامي المتميز ونصير الرياضة السيد محمد عليان، الذي خلق التوازن والاستقرار للصحيفة التي ترأس تحريرها السيدة جمانة غنيمات، التي أثبتت جدارة وكفاءة عالية كنموذج للمرأة الأردنية الناجحة.
كل زميل وزميلة في الصحيفة يستحق الشكر والتقدير، لأن العمل الصحفي الناجح أصبح أكثر صعوبة في ظل التنافس الكبير بين وسائل الإعلام المقروء والمسموع والمرئي والإعلام الاجتماعي، في عصر العولمة والمعرفة وتكنولوجيا الاتصال والمعلومات حيث البقاء سيكون للأفضل.
سنة سعيدة خيرة على كل أسرة الغد متمنين لها كل التوفيق والنجاح.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock