البلقاءمحافظات

عين الباشا: استمرار تسجيل إصابات رغم مرور أسبوعين على الحظر الشامل

حابس العدوان

عين الباشا – رغم مرور قرابة الأسبوعين على بدء الحظر الشامل في منطقة عين الباشا، ما تزال الجهات الصحية تسجل أعدادا مرتفعة من الإصابات بفیروس كورونا يعزوها معنيون في القطاع الصحي إلى تسلسل في الحالات المخالطة.
وكانت لجنة استدامة سلاسل العمل والإنتاج والتوريد في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات قد قررت فرض الحظر الشامل على منطقة عين الباشا لمدة أسبوع، بعد تزايد عدد الإصابات، وجرى تمديده لأسبوع آخر بعد استمرار سوء الحالة الوبائية في المنطقة.
ويبين مصدر طبي، أن أعداد الإصابات اليومي يتراوح ما بين 30 و50 حالة يوميا، كان آخرها 58 حالة أول من أمس، موضحا ان الحظر الشامل أسهم في حصر الإصابات والمخالطين ضمن منطقة محددة.
ويؤكد أن حظر التجول هو الحل الأمثل للسيطرة على الوضع الوبائي في المنطقة، للحد من تزايد عدد الإصابات من خلال التقليل من الاختلاط بين المواطنين ورفع من نسبة الوعي بضرورة التقيد بالاشتراطات الصحية الوقائية، لافتا إلى جميع المؤشرات تدل على قلة الاهتمام بالإجراءات الصحية الواجب اتباعها رغم فرض حظر التجول.
ويوضح فراس الفاعوري، ان منطقة عين الباشا يوجد بها حوالي 30 مصنعا، يعمل فيها آلاف العمال والموظفين وغالبيتهم لا يخضعون للحظر الشامل، مضيفا ان ظهور عدد من الإصابات بين العاملين في المصانع أسهم في تزايد عددها في المنطقة.
ويؤكد انه ورغم الحظر الشامل الا ان التقيد بالإجراءات الوقائية كعدم الاختلاط خاصة بين الشباب تفتقر للالتزام التام، ما يسهم في استمرار تسجيل إصابات جديدة، مشيرا إلى ان بعض المناطق والأحياء تشكل بؤرا حقيقية للوباء.
ويرى عادل عودة، ان قرار الحظر الشامل للمنطقة كان قرارا سليما وصائبا للحد من تفشي الوباء في المنطقة، والتي سجلت ارتفاعا ملحوظا قبل بدء الحظر، مضيفا انه رغم ذلك إلا أن صعوبة السيطرة على مداخل المنطقة سمحت للعديد من المواطنين بخرق الحظر للعمل وكسب العيش.
ويؤكد ان الاهالي لم يتأثروا كثيرا بالحظر الشامل، في ظل الإجراءات الرسمية، التي أتاحت لهم الخروج والتسوق وتأمين احتياجاتهم الضرورية، محذرا من عودة الوضع الوبائي إلى ما كان عليه بعد انتهاء الحظر الشامل بداية الاسبوع المقبل، اذ ما بقيت حالة اللامبالاة بين فئة قليلة من المواطنين.
ويؤكد مدير صحة البلقاء الدكتور وائل العزب، ان إجمالي عدد الإصابات في منطقة عين الباشا تجاوز 400 إصابة، فيما ما تزال تسجل إصابات إلى الآن، موضحا ان غالبية الإصابات المسجلة حديثا هي لمخالطين انتقلت لهم من مخالطين في تسلسل مستمر.
ويبين ان فرق الاستقصاء الوبائي تعمل يوميا وبشكل مستمر بمتابعة المخالطين واخذ العينات اللازمة، لإجراء الفحوصات المخبرية للتعرف الى الحالة الوبائية بالمنطقة والوصول الى اي مصاب محتمل بالفيروس، موضحا ان الفحوصات المخبرية التي تجرى في القطاع الخاص أيضا يتم إبلاغ الجهات المعنية بنتائجها ليصار إلى متابعتها من قبل فرق التقصي العاملة.
ويشير الى ان منحنى الاصابات بالمنطقة بات يتجه تنازليا نتيجة الحظر الشامل والعزل للمناطق التي سجلت فيها الاصابات، اضافة إلى ما لمسناه من زيادة ملحوظة في نسبة الوعي لدى المواطنين بخطورة الوضع الوبائي، وضرورة التقيد بالإجراءات الصحية.
من جانبه يوضح محافظ البلقاء نايف هدايات الحجايا، ان الحظر الشامل على مناطق عين الباشا ينتهي صباح يوم الاحد المقبل، لافتا إلى ان هذه الاجراءات جاءت للحفاظ على سلامة المواطنين بعد ارتفاع عدد الاصابات المسجلة بشكل مطرد.
ويهيب بالسكان الالتزام بتطبیق إجراءات السلامة والوقایة الصحیة كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي للحد من انتقال العدوى وتفشي الوباء، لافتا إلى ان فرق الاستقصاء الوبائي ستواصل عملها بأخذ العينات من السكان في المنطقتين للاطمئنان على سلامتهم وسلامة الوضع الوبائي فيهما.

انتخابات 2020
24 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock