رياضة عربية وعالمية

غاسول يعوض هدوء “كوبي” ويقود ليكرز للفوز

NBA


 


واشنطن – حقق لوس انجلوس ليكرز وصيف بطل الموسم الماضي فوزه الثاني عشر (مقابل خسارة واحدة) وجاء على حساب ضيفه نيوجيرزي نتس بنتيجة 120-93، ضمن دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.


وتمكن ليكرز من تعزيز صدارته لمجموعة الهادىء والدوري بفضل 26 نقطة و8 متابعات لعملاقه الاسباني باو غاسول سجلها في الارباع الثلاثة الاولى قبل ان يريحه المدرب فيل جاكسون في الربع الاخير.


وعوض غاسول بالتالي الابتعاد المفاجئ لبراينت عن مستواه حيث اكتفى الاخير بـ12 نقطة فقط بعد معاناته من دفاع محكم فرضه عليه فينس كارتر، ولم يتخلف ليكرز سوى في الربع الاول 24-28 ثم ساد الارباع الثلاثة الاخرى 32-26 و34-22 و30-17.


وكان ديفين هاريس افضل مسجل في صفوف الخاسر بـ21 نقطة الى ست تمريرات حاسمة، علما ان الفريق افتقد مجددا الى ستروميل سويفت وجوش بون وكريس دوغلاس-روبرتس والمكسيكي ادواردو ناخيرا المصابين.


اما كارتر فسجل 14 نقطة، واضاف الصيني يي جيانليان 13 نقطة الى 9 متابعات، بينما برز لاعب الارتكاز “المبتدىء” بروك لوبيز بتسجيله 17 نقطة والتقاطه 10 متابعات.


وقام “الملك” ليبرون جيمس بزيارة ناجحة الى “ماديسون سكوير غاردن” حيث قاد فريقه كليفلاند كافالييرز الى الفوز على مضيفه نيويورك نيكس 119-101.


وترقب الجمهور المحلي حضور جيمس الى الملعب الذي يمكن ان يتحول “ملكه” في الفترة المقبلة، وخصوصا ان التقارير المحلية تربطه بانتقال محتمل الى نيكس مع اقتراب نهاية عقده، ولهذا السبب اجرى فريق مدينة نيويورك مبادلة مع لوس انجلوس كليبرز من اجل خفض سقف الاجور المسموح به وبالتالي افساح المجال امام قدوم نجم كليفلاند في صيف 2010 على ابعد تقدير.


وقال جيمس: “1 يوليو (تموز) 2010 سيكون يوما كبيرا. ربما يكون اهم يوم في تاريخ دوري المحترفين لان فرقا عدة ستتأهب لتضع نفسها في موقف مناسب من اجل ضم ابرز اللاعبين “الاحرار” في السوق”.


وتسمح قوانين الدوري لكليفلاند بمنح جيمس عقدا اكبر من اي عرض يمكن ان يقدمه اي فريق اخر، لكن اللافت ان نيويورك برمتها بدأت ترحب به حيث غزت صوره كل الصحف المحلية في الايام الاخيرة، وعلقت صورة عملاقة له على مقربة من الملعب التاريخي “ماديسون سكوير غاردن” حيث سجل في اخر زيارة له الى هناك في اذار (مارس) الماضي 50 نقطة.


اما في الناحية المقابلة، فقد لقي نيويورك نيكس خسارته السابعة مقابل سبعة انتصارات، وكان كوينتن ريتشاردسون الافضل في صفوفه برصيد 22 نقطة.


وأحرز جيمس 26 نقطة ليحقق كليفلاند فوزه الحادي عشر هذا الموسم مقابل تعرضه لثلاث هزائم واقترب الفريق في النقاط من متصدر القسم الشرقي بوسطن سلتيكس الذي فاز 13 مرة وخسر مرتين.


وهذه المباراة شهدت الهزيمة السابعة لفريق نيويورك نيكس الذي فاز أيضا سبع مرات هذا الموسم، وشارك تيم توماس وال هارينغتون للمرة الأولى مع نيكس هذا الموسم فيما جلس اللاعب الجديد كاتينو موبلي خارج الملعب في انتظار نتيجة الفحوص الطبية. وانضم اللاعبون الثلاثة لفريق نيكس مؤخرا.


وتفوق كليفلاند على نيكس من بداية المباراة وأحرز الفريق أول خمس نقاط في الربع الأول قبل أن ينهيه لصالحه بنتيجة 34-22، واتسع الفارق في الربع الثاني إلى 31 نقطة رغم وجود جيمس على مقاعد البدلاء قبل أن ينتهي هذا الربع بنتيجة 67-38، وانتهى الربع الثالث بتفوق كافاليرز بفارق 29 نقطة قبل أن يتقلص الفارق بعض الشيء في الربع الرابع.


وأبدى مايك براون مدرب كافالييرز رضاه عن جدية فريقه ومستواه الدفاعي الذي تسبب في إيقاف 17 هجمة لفريق نيكس مقابل خسارة سبع هجمات فقط، وقال براون: “هذا ما نريد أن نتميز به.. نحن فريق دفاعي (مميز). نريد أن ندافع بقوة وشراسة.. تألق اللاعبون بشكل رائع في الربع الأول”.


وتعرض نيويورك لانتكاسة في الربع الثاني بعد خروج لاعبه نيت روبنسون بسبب إصابة في الفخذ، ويشعر نيك دانتونيو مدرب نيكس بالتفاؤل رغم الهزيمة الثقيلة وقال: “لم نلعب بشكل جيد. لقد واجهنا فريقا قويا بكل تأكيد.. كنت أعلم أنه بامكاننا الظهور بشكل أفضل، الشيء الوحيد الذي أزعجني بعد الربع الثاني هو افتقادنا للروح”.


وعانى دالاس مافريكس قبل فوزه على ضيفه انديانا بيسرز بفارق ثلاث نقاط فقط 109-106، وافتقد فريق ولاية تكساس الى ثاني هدافيه جوش هاورد للمباراة الثالثة على التوالي، بينما عجز الهداف الاول الالماني ديرك نوفيتسكي عن التحرك في الوقت الحاسم بسبب الرقابة الدفاعية المفروضة عليه، فقام جيسون تيري والمخضرم جيسون كيد بالعمل الاكبر.


وسجل تيري 16 من نقاطه الـ29 في الربع الاخير حيث ساعده كيد بثلاثيتين ليعوضا تخلف فريقهما بـ13 نقطة الى فوز هو السابع هذا الموسم والخامس على التوالي.


ورغم الرقابة الدفاعية اللصيقة عليه تمكن نوفيتسكي من تسجيل 24 نقطة الى التقاطه 12 متابعة، وتألق الى جانبه انطوان رايت باضافته 24 نقطة هي الاعلى له في مسيرته مع دالاس، وانهى كيد اللقاء بـ11 نقطة والاهم 13 تمريرة حاسمة، وكالعادة في المباريات الاخيرة كان داني غراينجر الافضل عند بيسرز بتسجيله 22 نقطة.


وحقق اد تابسكوت بداية ناجحة على رأس الجهاز الفني لواشنطن ويزاردز بقيادته الى فوزه الثاني هذا الموسم على حساب ضيفه غولدن ستيت ووريرز 124-100.


وعدل فينكس صنز تأخره بست عشرة نقطة ليفوز على اوكلاهوما سيتي ثاندر 99-98، وهي الهزيمة 12 على التوالي للفريق صاحب الارض.


وسجل مات بارنز رمية ثلاثية قبل 25.7 ثانية من نهاية المباراة ليكلل انتفاضة صنز المتأخرة بالنجاح حيث أهدر ثاندر رميتين في الثواني الاخيرة ليتجرع المدرب الجديد سكوت بروكس الهزيمة في اول مباراة يقود فيها الفريق على ارضه والثانية له منذ توليه المسؤولية، وكان ثاندر استغنى عن خدمات مدربه بي.جيه كارلسيمو يوم السبت الماضي لسوء نتائج الفريق وعين بروكس مكانه.


وحقق ثاندر فوزا واحدا في 15 مباراة لعبها هذا الموسم لكن بروكس الذي كان يشغل منصب المدرب المساعد حافظ على تفاؤله، وقال للصحافيين: “عملية الاصلاح تسير في طريقها المرسوم وكل ما علينا ان نضبط بعض الاشياء وان نبذل قصارى جهدنا”.


وكان ثاندر متقدما بفارق 16 نقطة في اواخر الشوط الثالث لكن ستيف ناش المتألق قاد صحوة صنز الذي سجل 13 نقطة دون رد ليعود الفريق الى اجواء المباراة مرة ثانية ويجهز المسرح لنهاية دراماتيكية في الدقيقة الاخيرة.


وخاض فينيكس المباراة بدون لاعبه شاكيل اونيل المصاب والذي يخطط لاخذ فترات من الراحة بين جدول المباريات المزدحم للحفاظ على صحته، وقال ناش للصحافيين: “بدأنا اخيرا في العودة الى المستوى الذي نلعب به في وجود شاكيل، قضينا بعض الوقت في اعداد بعض اللاعبين الاخرين وفقدنا ايقاعنا نوعا ما خلال هذه الفترة لكننا استعدنا بعضا من هذا الايقاع الليلة”.


وهذا هو الفوز الثاني على التوالي لفينيكس الذي حقق عشرة انتصارات هذا الموسم مقابل خمس هزائم، وعوض صنز تأخره بنتيجة 54-41 في النصف الاول بعدما تفوق على ثاندر في الربع الرابع بنتيجة 29-17.


وقاد اماري ستودماير قائمة المسجلين في صنز برصيد 22 نقطة بينما سجل ناش 20 نقطة وقدم 15 تمريرة حاسمة لزملائه واستحوذ على ثماني كرات مرتدة، وقال بارنز عن اداء ناش: “بدا ناضجا وتفوق في كل مهارات اللعبة. كل ما نحتاجه ان يواصل ستيف الاداء بمستواه المعهود كي نحقق الفوز”.


وسجل كيفن ديورانت 29 نقطة ليقود قائمة المسجلين في اوكلاهوما سيتي الذي حقق الفوز مرة واحدة فقط في تسع مباريات خاضها على ارضه منذ انتقاله من سياتل اواخر الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock