منوعات

غالبية نساء بريطانيا لا يحسدن كيت ميدلتون

لندن– أظهر استطلاع للرأي أمس انه رغم جمال وثراء كيت ميدلتون وقرب زواجها من أمير الا ان الغالبية العظمى من النساء البريطانيات لا يحسدنها. وعند سؤالهن عن مدى ما يشعرن به من حسد تجاه خطيبة الأمير وليام أجابت 86 بالمائة من النساء اللاتي شاركن في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة يوجوف انهن لا يشعرن بالغيرة منها على الإطلاق.
وقال موقع ماي ديلي “MyDaily.co.uk” المتخصص في شؤون المرأة على الإنترنت والذي أشرف على الاستطلاع ان السبب الرئيسي لعدم طمع معظم النساء في مكانة ميدلتون هي التصور السائد بعدم قدرتها على أن تحيا حياة طبيعية بعد ان تتزوج في 29 من نيسان (أبريل) من الأمير وليام الذي يأتي في المرتبة الثانية لولاية عرش بريطانيا.
وقالت كارلا بيفان رئيسة تحرير موقع ماي ديلي “غالبية النساء يدركن ان كاثرين أمامها مهمة لا تحسد عليها إذ ستتابع الصحافة كل تحرك لها ان لم تكن كل خطوة”.
لكن كانت هناك بعض النساء اللاتي يحسدن ميدلتون التي ستصبح في المستقبل الأميرة كاثرين، وقالت 10 بالمائة من المشاركات في الاستطلاع انهن يتمنين لو كن مكانها وأوضحت ثلث هؤلاء النساء تقريبا ان السبب الرئيسي وراء هذه الأمنية هو ثروة كيت ميدلتون.
شاركت أكثر من 1000 امرأة في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة يوجوف تتراوح أعمارهن من 18 عاما فأكثر في الفترة بين 30 من آذار (مارس) وأول نيسان (أبريل).-(رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock