صحافة عبرية

غانتس لن أتداول الرئاسة مع نتنياهو

يديعوت أحرونوت
من يوفال كارني: 9/9/2019

الخطوة المانعة التي يتخذها غانتس: قرر رئيس أزرق أبيض العمل على تشريع لا يسمح لرئيس وزراء بان يؤدي مهامه تحت لائحة اتهام.
في اطار الخطوة، سيطلب أزرق أبيض أن يلزم كل اتفاق ائتلافي الشركاء بالتوقيع على هذا البند، الى جانب بند ينص على منع ولاية وزراء تحت لائحة اتهام.
وشرحت مصادر في أزرق أبيض بان هذا يعد عمليا تعهدا من غانتس الا يكون تداول مع نتنياهو طالما تحوم فوق رأسه لائحة اتهام. ومع ذلك، اوضحت المصادر بان غانتس لا يستبعد امكانية التداول مع مرشح آخر من الليكود.
وحسب تلك المصادر، قرر الحزب تشديد النبرة “ضد الفساد وضد نتنياهو”.
في مشروع القانون الذي صيغ في كتلة أزرق أبيض واقره غانتس جاء أن “رئيس وزراء رفعت ضده لائحة اتهام جنائية بجرائم خطيرة لا يمكنه أن يتولى مهام منصبه”. الامر ليس منصوصا عليه اليوم في التشريع، بحيث أن أي رئيس وزراء رفعت ضده لائحة اتهام يمكنه أن يواصل مهامه طالما لم يصدر في قضيته قرار محكمة نهائي، بعد كل هيئات الاستئناف. وحسب مشروع القانون، ان الوزراء أيضا سيتعين عليهم ان يجمدوا انفسهم أو ان يستقيلوا في حالة رفع لائحة اتهام بحقهم، الامر الذي ينص عليه قرار من العليا ولكن ليس في تشريع رئيس.
وقال مسؤولون في أزرق أبيض أول من أمس ان معنى التشريع الذي يتصدره غانتس واضح: أزرق أبيض لن يجلس مع نتنياهو ولا بالتداول طالما كانت اجراءات قانونية ضده”. واشارت اوساط الحزب الى أن نتنياهو نفسه وقع على مشروع قانون مشابه وصوت في صالحه قبل اكثر من عقد حين كان رئيسا للمعارضة وان الخطوة جاءت لاستكمال مشروعي قانون ايدهما نتنياهو في الماضي: القانون الحالي وكذا قانون تقييد الولاية لفترتين والذي كان غانتس تقدم به في الكنيست السابقة.
وفي الاسبوع الماضي كشفت “يديعوت احرونوت” عن نية غانتس اقامة حكومة وحدة علمانية ليبرالية بمشاركة الليكود واسرائيل بيتنا حين قال: “سأقيم حكومة بلا ابتزاز”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock