آخر الأخبار حياتناحياتنا

“غربة حب”.. عرض مسرحي غنائي يمزج الموروث الكلاسيكي بالحداثة

أحمد الشوابكة

جرش– أمتع العرض المسرحي الغنائي “غربة حب” الذي قدمته جوقة سراج، مساء أول من أمس، على المسرح الشمالي في إطار مشاركتها في فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في نسخته السادسة والثلاثين، تحت شعار “نورت ليالينا”، الحضور الذي تأثر تأثيراً مباشراً بعمق مضامين الرسالة الاجتماعية والفنية التي طرحتها المسرحية وأداء الفنانين الذي أبدعوا في تقديم لوحات غنائية ممزوجة بالرقص، حتى صار كيان المسرح ممتلئا بالتصفيق الحار لكل عرض للوحة غنائية.

وقدر الحضور هذا الإبداع والتفاني والانسجام بين كل مكونات العمل الذي يتوق لمشاهدته مراراً وتكراراً.
المسرحية من تأليف الشاعر السوري المهندس حسام خليفة، وإخراج الفنان سليم ضو وتلحين الفنان سامر بشارة، وتوزيع موسيقي وقيادة الأوركسترا الموسيقية الفنان بشارة الخل، وتصميم ديكور وملابس أشرف حنا، وهندسة إضاءة معاذ جعبة.

وتجمع المسرحية بين الغناء، الشعر، التمثيل والرقص في قالب مسرحي غنائي، يتنقل بين محطة لأخرى من محطات إبداعها وتطورها الفنيين؛ حيث يشاهد الجمهور لوحة متفردة، تدمج تفاصيل مثيرة بين الغرب والشرق، بعضها من الموروث الكلاسيكي العربي وبعضها من قلب الحداثة، فاجتمعت هذه الألوان معاً لتشكل لوحة جديدة ألوانها مصنعة في سنة 2021، لكن دفئها يعود بنا إلى عبق الماضي وأصالة نغماته وزخمه الموسيقي.

ووفقاً لأحداث العمل المسرحي، فإنه يتمثل في نسج لوحة فنية على المسرح، تشمل كل عناصر العمل، وبخاصة حضور أعضاء الأوركسترا الموسيقية، بشكل كامل عرض المسرحية، وكذلك حضور جميع الممثلين والمغنين على المسرح من البداية حتى النهاية، ما يعد بمثابة نوع من المغامرة الجميلة والخطيرة في الوقت ذاته، وفق مخرج العمل، مؤكداً أن المسرحية تشكل “طفرة جديدة في عالم الفن، لم تحدث من قبل، بفضل الإخراج الجديد بفكرته وخطته بمرافقة المغنين وتدريبهم على تمثيل الحوار الغنائي والمميز”.

كما تتمير المسرحية بتغريب الموسيقا الشرقية ووضعها في قوالب جديدة مستمدة من الفكر الموسيقي الكلاسيكي المتجذر في أعماق نفوسنا.

يشاهد الجمهور في “غربة حب” لوحة متفردة، تدمج تفاصيل مثيرة بين الفكر الغربي وزخم وروح الشرق. بعضها وكأنه مستمد من الموروث الكلاسيكي العربي وبعضها من نبض الحداثة، وفق ملحن العمل.

ويلتزم هذا العمل المسرحي الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط بالأوزان الشعرية في جميع الحوارات الغنائية الممتدة والمتواصلة بين الممثلين والمغنين، ويحمل هذا العمل بحور اللغة العربية عبر جمل ومفردات.

وحضر العرض المسرحي وزيرة الثقافة هيفاء النجار، والمدير التنفيذي لمهرجان جرش مازن قعوار، وتم تكريم فرقة العمل المسرحي بتقديم درع المهرجان، تقديراً للمشاركة في فعاليات المهرجان.

اقرأ أيضاً: 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock