;
Uncategorized

“غزة مون أمور” يفتتح “عمان السينمائي الدولي”

إسراء الردايدة

عمان- وقع الاختيار على عرض الفيلم الفلسطيني “غزة مون أمور” للمخرجين عرب وطرزان ناصر، في افتتاح فعاليات مهرجان عمّان السينمائي الدولي بدورته الثانية التي تنطلق يوم الاثنين المقبل، وتستمر حتى نهاية الشهر الحالي.
ويضم برنامج الدورة الثانية 51 فيلما من 26 دولة بين فيلم روائي، وثائقي وقصير، محلية وعالمية. وهذه المجموعة المنوعة تكمل أنشطة المهرجان لمحترفي الأفلام، وبحضور خبراء وموجهين ومدربين دوليين.
وستُعرض أربعة أفلام لأول مرة في العالم، بينما ستُعرض ثمانية أفلام في العالم العربي لأول مرة.
كما ويستضيف المهرجان حوالي 40 مخرجاً في دورته الثانية يمثلون جزءاً من مجموعة الضيوف الأجانب، والذين يمثلون أفلامهم ويجيبون عن أسئلة الجمهور.
ويستضيف المهرجان المخرج السوري محمد ملص الذي يلقي الضوء على كيفية تطور أسلوبه ولغته في صناعة الأفلام على مر السنين في برنامج المهرجان “الأول والأحدث” الذي يستعرض الرحلة السينمائية لمخرج مخضرم.
الافتتاح من فلسطين والختام من الأردن
تدور أحداث فيلم “غزة مون أمور” للمخرجين عرب وطرزان ناصر، في مدينة غزة، حيث عيسى الصياد الذي تجاوز الستين من عمره، ويخفي حبه لـسهام التي تعمل خياطة في السوق.
ويقرر في النهاية أن يتقدم لها، وفي إحدى رحلات الصيد يعلق في شبكته تمثال أثري لـ “أبولو”، ويقوم بإخفائه في بيته، وتبدأ المشاكل حين تكتشف السلطات وجود هذا التمثال معه.
وكان أول عرض عالمي للفيلم الذي أنتج عام 2020 ضمن فعاليات مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، وشارك في عدة مهرجانات دولية ومن بينها: مهرجان شيكاغو السينمائي الدولي، مهرجان ستوكهولم السينمائي، مهرجان سالونيك السينمائي، ومهرجان زغرب السينمائي، واختير أيضاً للمشاركة في سوق برلين للإنتاج المشترك عام 2019.
فيلم “غزة مون أمور” من تأليف وإخراج الأخوين ناصر، ويشارك في بطولة الفيلم مجموعة من النجوم هم: سليم ضو، هيام عباس، ميساء عبدالهادي، جورج اسكندر، هيثم العمري، ومنال عوض.
وكان “غزة مون أمور” هو مرشح فلسطين ضمن منافسات جوائز الأوسكار الأخيرة، وحصل مؤخراً على جائزة أفضل ممثل لصالح بطله سليم ضو من مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد.
كما حصد عدة جوائز دولية خلال مسيرته، ومنها: جائزة اتحاد دعم السينما الاسيوية (نيتباك) من مهرجان تورونتو السينمائي الدولي، جائزة أفضل فيلم عربي من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، تنويه خاص من لجنة تحكيم المسابقات الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، جائزة أفضل ممثل في مهرجان أنطاليا السينمائي، وجائزتي أفضل فيلم وأفضل سيناريو من مهرجان بلد الوليد السينمائي الدولي. يذكر أن الثنائي طرزان وعرب ناصر ولدا في مدينة غزة بفلسطين عام 1988، ودرسا في كلية الفنون الجميلة جامعة الأقصى حيث تعلقا بالسينما والرسم.
وفي عام 2013، أخرجا الفيلم القصير “كوندوم ليد” الذي اختير للمنافسة في مهرجان كان السينمائي.
وفي العام التالي، قدما تجربتهما الروائية الطويلة الأولي “ديغراديه” الذي شهد عرضه العالمي الأول في مهرجان كان عام 2015.
ويعد “غزة مون أمور” ثاني أفلامهما الروائية الطويلة. بينما سيعرض الفيلم الأردني القصير “ديانا” لعام 2020 من إخراج ميسون الهبيدي في حفل توزيع الجوائز الختامي في 31 آب.
ويستضيف مهرجان عمّان السينمائي الدولي خلال دورته الثانية مهرجان الفيلم الفرنسي–العربي، في قسمٍ خاص “موعد مع السينما الفرنسية-العربية”.
وسيعرض “موعد” مع السينما الفرنسية-العربية ثلاثة أفلامٍ طويلة، إمّا فرنسية أو من إنتاج مشترك مع فرنسا، كما سيعرض هذا القسم أربعة أفلام قصيرة.
5 أفلام أردنية تنافس في المهرجان
يشارك الأردن بخمسة أفلام أردنية، 4 منها تنافس في المسابقات الرسمية وواحد منها له عرض خاص، وهو فيلم “200 متر” لمخرجه أمين نايفة.

مشهد من فيلم الافتتاح “غزة مون أمور”- (الغد)

ينتمي الفيلم الى فئتي الدراما العائلية والـ Road Movie ويروي قصة زوجين– مصطفى وسلوى – يعيشان في قريتين فلسطينيتين على بعد 200 متر فقط، ولكن بينهما الجدار الفاصل. تؤثر ظروفهما المعيشية الاستثنائية والعقبات التي تعترض طريقهما على حياتهما الزوجية.
وفي يوم ما، يتلقى مصطفى مكالمة هاتفية مفادها أن ابنه تعرّض لحادث وهو في المستشفى. مسرعا لعبور نقطة التفتيش الإسرائيلية، تتحوّل رحلة الـ 200 متر الى ملحمة ينضم إليها مسافرون آخرون مصممون جميعا على عبور الحاجز.
“200 متر” هو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج والكاتب الشابّ الذي أمضى سنواته التكوينية متنقلا بين الأردن وفلسطين.
وحصل الفيلم على منحة التطوير من صندوق الأردن لدعم الأفلام وشارك لاحقا في ورشة راوي لكتّاب السيناريو في الأردن.
وكان العرض العالمي الأول للفيلم في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في قسم “أيام فينيسيا”، في أيلول الماضي، حيث فاز بجائزة الجمهور.
كما حصل علي سليمان على جائزة أفضل ممثل في مهرجان أنطاليا السينمائي، ومن ثم حصد الفيلم ثلاث جوائز في مهرجان الجونة السينمائي: جائزة سينما من أجل الإنسانية، وجائزة الاتحاد الدولي للنقاد فيبريسكي وجائزة أفضل ممثل.
وكان من نصيب الفيلم الفوز مؤخرا بجائزتي Meet the Neighbors Golden Alexander، وأفضل مخرج في مهرجان تيسالونيكي الحادي والستين، وجائزة أفضل فيلم على الشاشة في الاختيار الرسمي للقصص الاستثنائية في مهرجان إشبيلية للأفلام.
يروي فيلم “200 متر” قصة صمود وتفاؤل في وجه الجدران والحواجز التي صنعتها أيدي البشر. يتناول المخرج والكاتب أمين نايفة جميع التفاصيل بأسلوب جميل ودقيق وغير متكلف ممزوج بالإنسانية وروح الفكاهة. أم الأعمال التي تنافس في المسابقات تعد الأولى لمخرجيها، وتضم: الفيلم القصير “الهبوط للقمّة” لآية راضي، “جيشا ل.و.ف” لمايك ف.ديرديريان، الفيلم الوثائقي “فقط البحر بيننا” للخالدية عامر علي ومرح محمد الخطيب وكارولي باوتيستا بيزارو وكريستي كوبر سيلفانو، وآخرها فيلم “هيمنغواي” لغيث العدوان وليث العدوان. وعن الأفلام التي ستعرض في المسابقات الثلاث الرسمية في مهرجان “عمّان السينمائي الدولي-أول فيلم” فهي:
الأفلام الروائية الطويلة العربية المرشحة لجائزة السوسنة السوداء:

  • أوليفر بلاك (2020) لتوفيق بابا (المغرب).
  • الرجل الذي باع ظهره (2020) لكوثر بن هنية (تونس).
  • تحت سماء أليس (2020) لكلوي مازلو (لبنان).
  • حمام سخن (2021) لمنال خالد (مصر).
  • زنقة كونتاكت (2021) لإسماعيل العراقي (المغرب).
  • صبعيات العسل (2020) لكامير عينوز (الجزائر).
  • نزال آخر (2021) لمحمد فكران وجوستافو كورتيس بوينو (المغرب).
    الأفلام الوثائقية الطويلة العربية المرشحة لجائزة السوسنة السوداء:
  • أرض جيفار (2020) لقتيبة برهمجي (سورية).
  • القصة الخامسة (2020) لأحمد عبد (العراق).
  • جزائرهم (2020) للينا سويلم (الجزائر).
  • طريق للبيت (2020) لكريمة السعيدي (المغرب).
  • عَ السلم (2020) لنسرين الزيات (مصر).
  • فقط البحر بيننا (2021) للخالدية عامر علي ومرح محمد الخطيب وكارولي باوتيستا بيزارو وكريستي كوبر سيلفانو (الأردن).
  • مقرونة عربي (2021) لريم تميمي (تونس).
    الأفلام العربية القصيرة المرشحة لجائزة السوسنة السوداء:
  • 8 سنوات (2021) لزياد المزراني (لبنان).
  • أميغدلا (2021) لدانا عبد الصمد (لبنان).
  • البطاطا (2021) لمحمد البدري (مصر).
  • الجبل الأحمر (2020) لكامل حرب (لبنان).
  • الخد الآخر (2021) لساندرو كنعان (مصر).
  • الطفل المتمرد (2020) لشهرزاد المومني بردعي (المغرب).
  • القدم اليسرى (2020) لفلاح الزيدي وصفاء سامي (العراق).
  • الهبوط للقمّة (2021) لآية راضي (الأردن).
  • جيشا ل.و.ف. (2021) لمايك ف.ديرديريان (الأردن)
  • حاجز (2020) لداليا نمليش (لبنان).
  • حفنة تمر (2021) لهاشم حسن (السودان).
  • حنة وارد (2021) لمراد مصطفى (مصر).
  • عايشة (2021) لزكريا نوري (المغرب).
  • مريم (2021) لدانا الدر (فلسطين)
  • هناك أجمل (2021) لحسنين الهاني (العراق)
  • هيمنغواي (2021) لغيث العدوان وليث العدوان (الأردن).
  • هَردَبَشْت (2021) لسمير قواس (لبنان).
  • يوكو وياسمين (2021) لكوثر يونس (مصر).
    الأفلام الدولية المرشحة لجائزة الجمهور:
  • الأب (2020) لفلوريان زيلر (المملكة المتحدة)
  • الروح (2020) لتساو جينلينغ (الصين).
  • بوتوكس (2020) لاوه مظاهری (إيران).
  • تأثير (2020) لديانا نيل وريتشارد بوبلاك (جنوب إفريقيا)
  • جوسي (2020) لأوريل (فرنسا)
  • حريق في الجبال (2021) لأجيتبال سينغ (الهند)
  • فيلز غود مان (2020)، لآرثر جونز (الولايات المتحدة)
  • سوفتي (2020) لسام سوكو (كينيا)
  • ولد الفضاء (2021) لأوليڤير بيرو (بلجيكا)
    موعد مع السينما الفرنسية-العربية:
  • أرز أكتوبر (2020) لسليم صعب.
  • المؤمن (2020) لهيلير سيستيرن.
  • زهر الربيع (2020) لسوزان ليندون.
    فضلا عن عرض 4 أفلام قصيرة فائزة في مسابقتي الفيلم الفرنسي-العربي في مهرجان “نوازي-لو-سيك” وعمان.
    وهذه الأفلام جميعا تتوزع عروضها ما بين سينما تاج، البوليفارد سينما السيارات والمسرح الخارجي للهيئة الملكية للأفلام.
    ومن أجل الوصول إلى عدد أكبر من الجمهور، سيبث المهرجان بعض أفلامه على منصة استكانة كما تقام بعض العروض في إربد والبتراء والسلط.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock