آخر الأخبار-العرب-والعالم

غزة: 40 شهيدا بمجزرة جديدة في رفح

 غزة- استشهد أكثر من 40 فلسطينيا وأصيب نحو 200 بجراح اليوم الجمعة، جراء إطلاق قوات الاحتلال النار والقذائف المدفعية والصواريخ تجاه المواطنين والنازحين الفلسطينيين الذين حاولوا تفقد منازلهم القريبة من الحدود الشرقية لقطاع غزة مع سريان التهدئة الإنسانية.

كما قصفت المدفعية الإسرائيلية الفلسطينيين الذين تمكنوا من دخول بلدة خزاعة شرقي خانيونس لانتشال جثث الشهداء التي كانت محاصرة.

واعلن الجيش الاسرائيلي انتهاء العمل بالتهدئة مع حماس في قطاع غزة حيث يرجح ان احد جنوده قد خطف.

ورد الناطق باسم الجيش بيتر ليرنر بالايجاب على سؤال طرحه صحافيون ما اذا كانت التهدئة التي دخلت حيز التنفيذ صباح الجمعة عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (5,00 ت.غ) انتهت. وقال “نعم، نواصل عملياتنا على الارض”.

وتواصل القصف الاسرائيلي صباح اليوم على مناطق جنوب ووسط قطاع غزة، رغم بدء سريان التهدئة الانسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة في القطاع لمدة 72ساعة.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات بحي السلام على الشريط الحدودي في رفح، فيما تعرضت المنطقة الوسطى لقصف مدفعي استهدف عدة منازل في بلدة الزوايدة، ما أدى الى اشتعال النيران في عدة شقق سكنية دون أن يبلغ عن اصابات.

وتواصل القصف الاسرائيلي على مناطق جنوب ووسط القطاع، إلى مابعد سريان التهدئة بنصف ساعة.

وحسب مصادر محلية فإن إطلاق عشرات القذائف المدفعية واطلاق نار من الابراج والدبابات العسكرية المتمركزة ما يزال مستمرا وعشرات الاصابات ملقاة في الشوارع.

وأوضح مصدر أن طائرات الاحتلال تطلق نيرانها على الفلسطينيين شرق رفح، وأن قصفا عنيفا تشنه الدبابات أسفر عن وقوع جرحى بينهم حالات حرجة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock