فنون

غسان مسعود: الدراما السورية تعود إلى التاريخ هربا من “الخطوط الحمراء”

دمشق– اعتبر الفنان السوري غسان مسعود أن الدراما السورية ما تزال تهرب من الواقع إلى التاريخ لتلافي “الخطوط الحمراء” ونيل مزيد من الحرية.


ونقلت صحيفة (الوطن) السورية شبه الرسمية في عددها أمس عن مسعود أن “الدراما السورية ما تزال تعاني من قضية الهروب إما إلى الإمام وإما إلى الوراء عبر مقاربتها للتاريخ، وأنا أصف هذه الحالة بأنها شكل من أشكال الهروب من الخطوط الحمراء ولكي يكون الكاتب والمخرج والممثل أكثر حرية”.


وأضاف “يبقى لنا هامش الإسقاطات التي يفهمها اللبيب وبهذا المعنى تكون مقاربة الماضي مشروعة”.


وحول عمله الجديد “فنجان الدم”، قال مسعود إنه مسلسل بدوي يختلف عن المسلسلات التي سبقته والتي وصفها بأنها كانت “أعمال نور وليست أعمالاً بدوية، أما ما نحن بصدد إنتاجه اليوم فأعتقد أنه يتناول العرب البدو”.


وتدور أحداث المسلسل في أوائل القرن التاسع عشر، ويلعب مسعود دور شيخ قبيلة مشهور اسمه “معشي الذيب”.


ويعتزم الفنان السوري المعروف المشاركة في مسرحية “عدو الشعب” التي كتبها “إبسن”، حيث بدأت البروفات تحت إدارة المخرج ياسر عبداللطيف، كما تبدأ في شهر أيلول (سبتمبر) المقبل البروفات كمخرج لمسرحية “عربة اسمها الرغبة”.


ويستعد مسعود للسفر إلى القاهرة بدايات الشهر المقبل للبدء في تصوير دور البطولة في الفيلم المصري “الوعد” وهو التجربة الثانية له في السينما المصرية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock