العرب والعالمدولي

 غضب روسي من دعوة سيناتور أمريكي بارز إلى اغتيال بوتين

دعا السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام إلى اغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على يد أحد المقربين منه.

وتساءل ليندسي غراهام عما إذا كانت دائرة المقربين من بوتين تضم “بروتوس”، يمكنه قتل بوتين وإنهاء الحرب.

وأثارت تلك الدعوة غضب السفير الروسي لدى واشنطن.

وقال غراهام، الذي يمثل ولاية جنوب كارولينا مخاطبا الشخص غير المعروف الذي يطالبه باغتيال الرئيس الروسي: “سوف تقدم خدمة جليلة لبلادك وللعالم”.

وأضاف: “هل هناك بروتوس في روسيا؟ هل هناك المزيد من العقيد شتاوفنبرغ الناجح في الجيش الروسي؟”.

وكان بروتوس سياسي روماني اغتال يوليوس قيصر بينما عُرف العقيد كلوز فون شتاوفنبرغ بمحاولته قتل أدولف هتلر عام 1944.

ووصف أناتولي أنتونوف، السفير الروسي لدى واشنطن، تلك التصريحات بأنها “غير مقبولة ومشينة”.

وأضاف: “الروسوفوبيا (معاداة روسيا) وكراهيتها في الولايات المتحدة تجاوزت كل الحدود”.

واستهجن السفير الروسي تلك التصريحات، قائلا: “أمر لا يصدق أن يخالف السيناتور قيمه الأخلاقية ‘كنجم مضيء” يرشد الجنس البشري، وأن يتحمل مسؤولية دعوة إلى الإرهاب لتحقيق أهداف واشنطن على الساحة الدولية”.

وأدان الرئيس الأمريكي جو بايدن الغزو الروسي لأوكرانيا، وفرض عقوبات اقتصادية صارمة على سياسيين روسيين من بينهم الرئيس بوتين نفسه .

وقال إن الولايات المتحدة سوف تدافع عن دول حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لكنه استبعد إرسال قوات أمريكية إلى أوكرانيا.

وقالت جين بساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن تصريحات غراهام تعبر عن موقفه الشخصي، لا موقف “حكومة الولايات المتحدة، وبالتأكيد لن تسمع تلك التصريحات من أي شخص يعمل في هذه الإدارة”.

كما أغضبت تصريحات عضو الكونغرس الأمريكي المتحدث باسم الحكومة الروسية ديمتري بيسكوف الذي قال: “بالطبع في هذه الأيام لا يتمكن الجميع من الاحتفاظ برجاحة العقل، أو حتى بعقل سليم”، داعيا الروسيين إلى وحدة الصف.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock