الكركمحافظات

غنيمات: الحكومة تتطلع لتغيير النهج بإدارة الاقتصاد الوطني

هشال العضايله
الكرك– قالت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانه غنيمات، إن الحكومة تتطلع إلى تغيير النهج بإدارة الإقتصاد الوطني لكي نتمكن من مواجه التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني وخصوصا بما يتعلق بتوفير فرص التشغيل للعاطلين عن العمل بمختلف مناطق الوطن.

وأشارت غنيمات خلال مشاركتها اليوم في ندوة ” توظيف علم النفس في الاعلام ” التي نظمها مركز الملكة رانيا العبدالله للدراسات التربوية والنفسية في جامعة مؤتة بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات العلمية الدكتور يوسف الجعافرة، أن النمط الاقتصادي الجديد يتمحور حول تشجيع الاستثمار وتشغيل العاطلين عن العمل والتصدير للخارج.

وبينت أن الأردن يواجه تحديات خارجية وداخلية عديدة وخصوصا في ظل المحيط الذي يشهد ازمات مختلفة تفرض على الاردن ان يكون في حالة يقظة دائمة، بحيث لا يتم اختراق الوطن او تحطيم الروح المعنوية والنفسية للمواطنين.

وبنيت أن أعداد العاطلين عن العمل بالاردن وصلت الى زهاء 380 الف شاب وشابة ممن هم في قدرة العمل والانتاج ، مشيرة الى الحكومة اعدت خططها على اساس مواجهة التحديات المختلفة بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات الوطنية وخصوصا البرلمان ومؤسسات المجتمع المدني لمواجهة هذه التحديات بحالة وطنية جامعة.
واضافت ان انشار وسائل الاعلام والاتصال والتكنولوجيا الحديثة ادت الى انتشار الاشاعات والاخبار غير الدقيقة والتي تبث معلومات مغلوطة وخطيرة في بعض الاحيان، من خلال وسائل اعلام وهي معلومات تؤدي الى احداث اثار نفسية خطيرة على المجتمع والفرد.

ولفتت الى ان الحكومة ولاجل مواجهة هذه الاشاعات اطلقت المنصة الالكترونية ” حقك تعرف ” والتي تهدف الى مواجهة الاشاعات وتهدف الى طرح المعلومات الحقيقية لمواجه الاشاعة وتقديم التوعية بخطورة الاشاعات والمعلومات المغلوطة .وبما تتسبب به من مخاطر على المستوى الوطني بالحاق الضرر بالاقتصاد والتنمية وثقة المواطن بالحكومة ومختلف المؤسسات الوطنية.
وبينت ان الحكومة تبحث مشروع التربية الوطنية لطلبة المدارس في صفوف معينة بهدق توفير تربية اعلامية للطلبة والشباب لخلق حالة من الوعي بخصوص تدفق المعلومات المختلفة ومعرفة الحقيقي والمغلوط ، مؤكدة ان الحكومة جادة بهذا المشروع لتحصين الشباب والنشء لمواجهة الافكار الرديئة . داعية الطلبة الى الوعي والحرص بما يتهدد الوطن من مخاطر والتيقن من مصادر الاخبار والمعلومات التي تقدم لهم كوجبات يومية وبشكل سيع .
من جهتها اكدت مدير مركز الملكة رانيا العبدالله للدراسات التربوية والنفسية الدكتورة وجدان الكركي ان المركز نظم الندوة انطلاقا من يقينه باهمية الاعلام في حماية المجتمع من الاشاعات بالاضافة الى العلاقة الكبيرة والمهمة بين علم النفس والاعلام . مشيرة الى ان المركز يتطلع الى ان تحقق هذه النشاطات والندوات التوعية للطلبة بالجامعة بمخاطر المعلومات غير الدقيقة التي تقدمها وسائل الاعلام المختلفة

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock