أخبار محليةالغد الاردني

غنيمات: للإعلام الحق بالدفاع عن الحقيقة والرقابة على أداء الحكومة

عمان- قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات إننا أمام تحدٍّ كبير لتعزيز دور الإعلام الرسمي والخاص لنواجه الزيف والكذب والإشاعات المضللة، ولنؤكد دور الإعلام الحقيقي في تعزيز السلام بين الشعوب.
وشدّدت خلال رعايتها أمس لحفل افتتاح المؤتمر الدولي” الإعلام ودوره في الدفاع عن الحقيقة” على أن وسائل الإعلام تواجه تحدياً كبيراً للحصول على المعلومة وإجلاء الحقيقة، وفصلها عن الأخبار الكاذبة والإشاعات التي تجتاح المجتمعات وتسهم في زعزعتها وتزييف الحقائق والوعي.
وبينت بافتتاح المؤتمر والذي نظمه مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك، والمركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام ومنصة الحوار والتعاون بين المؤسسات والقيادات الدينية المتنوعة في العالم العربي، أن الحكومة تؤمن بأن الإعلام لديه الحق في الدفاع عن الحقيقة والرقابة على أدائها، بما يتوافق مع نصوص الدستور والقوانين.
ولفتت إلى أن الحكومة ملتزمة بتطوير التشريعات التي تحكم العمل الإعلامي، إذ قامت بسحب مشروع القانون المعدل لقانون ضمان الحق في الحصول على المعلومات، بهدف تجويده، بما يضمن توسيع مساحة المعرفة.
وحول القضية الفلسطينية، جددت غنيمات التأكيد على موقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ولاءاته الثلاثة حول التوطين والوطن البديل والقدس، موضحة أن الأردن ورغم الضغوط التي يتعرض لها، ملتزم بموقفه الرافض لأي حل غير عادل ولا ينسجم مع الثوابت الوطنية والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وإقامة الدولة الفلسطينيّة المستقلة على خطوط الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.
بدوره، أكد المدير العام للمركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام رفعت بدر ضرورة أن تقول وسائل الإعلام الحقيقة وتدافع عنها، دون كراهية واستعلاء واغتيال للشخصيات.
من جهته، أكد الأمين العام لمجلس بطاركة الشرق الكاثوليك الأباتي خليل علوان من لبنان ضرورة أن تتبع وسائل الإعلام نهج المسؤولية في نشر الأخبار دون تضليل أو مس لكرامة المواطنين.
وعلى هامش المؤتمر، تلا رئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور محمد داودية، بنود مدونة الإعلام الأخلاقية، التي أكدت عددا من الرسائل الإعلامية الموجهة للإعلاميين والتي قد تكون أداة ضابطة خلال عملهم اليومي.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock