الكركمحافظات

غور الصافي.. حركة تجارية معدومة والسكان يشكون اجراءات العزل

هشال العضايلة

الكرك – في الوقت الذي تشهد فيه بلدة غور الصافي المعزولة منذ الاسبوع الماضي، التزام غالبية السكان لمنازلهم، وحركة تجارية شبه معدومة في شوارعها، بسبب الظهور الكبير والمفاجئ للاصابات بفيروس كورونا في البلدة، يشكو سكان من الاجراءات الحكومية المرافقة للعزل، والتي قالوا انها ضيقت عليهم ظروف العزل والحياة.
وانتقد عدنان الدغيمات من سكان الغور الصافي، آليات عملية عزل المنطقة من حيث وضع كميات كبيرة من التراب على مداخل الاحياء داخل البلدة، والتي تعمل على اعاقة حركة التنقل للمواطنين داخل المنطقة.
واشار إلى إن هذه الإجراءات تحد من حركة السير والمشاة للمواطنين، خاصة من هم بحاجة إلى خدمة صحية، مشيرا الى إن الحواجز الترابية تحول دون وصول المزارعين إلى مزارعهم خارج البلدة، والتي من الضروري الاهتمام بها في فترة اعداد وتجهيز الاراضي للزراعة.
وبحسب المواطن خالد العشوش من سكان البلدة، فإن عملية العزل التي نفذتها الأجهزة الرسمية جيدة، إلا انها بحاجة إلى تعديل وخصوصا فيما يخص عمل البنوك، مشيرا الى ان هناك نقصا كبيرا في الاموال لدى السكان وخصوصا تزويد الاسر بالاموال لافرادها خارج منطقة العزل.
وقال إن كل اجتياجات المواطنين الضرورية من المواد التموينية متوفرة بالاسواق ولا يوجد أي نقص فيها.
وبين ان هناك فوضى في الاجراءات، وخصوصا ما يتعلق بعملية حصر المخالطين وعمليات اخذ عينات الفحوص المخبرية للمخالطين وغير المخالطين، وتأخر ظهور نتائجها رسميا.
وطالب عضو مجلس المحافظة عن منطقة الاغوار الجنوبية فتحي الهويمل، بفرض العزل الكامل على كل منطقة الاغوار الجنوبية، لافتا إلى انه مع بدء تسجيل الاصابات في منطقة غور الحديثة بتسجيل اصابة لطالبة يجب العمل على عزل الاغوار الجنوبية لمنع تفشي الفيروس بكل مناطقها.
وبحسب مدير صحة محافظة الكرك الدكتور ايمن الطراونة، فان اعداد المصابين بالفيروس بمحافظة الكرك حتى يوم امس بلغ 133 مصابا، من بينهم 122 مصابا بمنطقة الغور الصافي وحدها.
ولفت الى اهمية اجراءات العزل للمنطقة وخصوصا بعد تزايد حالات الاصابة بين المخالطين للمصابين بدء من الاصابة الاولى لسيدة بالمنطقة، لافتا الى ان اجراءات العزل تجري وفقا للبرتوكول الصحي المعتمد لدى مركز الامن وادارة الازمات المعني باتخاذ القرارات الخاصة بالحظر والعزل للمناطق المصابة بالفيروس.
وكانت الحكومة اعلنت قبل اسبوع ومع بدء تزايد حالات الاصابة بالاغوار الجنوبية، عزل منطقة غور الصافي في محافظة الكرك، وحتى إشعار آخر، وفرض حظر للتجول على جميع مناطق البلدة من الساعة الثامنة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا.
وبررت الحكومة قرارها بأنه جاء “بناء على توصية اللجنة الوزارية لاستدامة سلاسل العمل والإنتاج والتوريد، وبالتنسيق مع خلية أزمة كورونا، ونظرا لتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا”.
ويشمل القرار، “إغلاق دور العبادة، والأسواق الشعبية، والمدارس ومناطق التجمعات، وفرض حظر التجول اعتباراً من الساعة الثامنة من مساء اليوم، ولغاية الساعة السادسة صباحاً”.
وتلا قرار عزل المنطقة قيام محافظ الكرك بلال النسور بعزل عشرات المنازل بمحافظة الكرك ومن بينها منازل بالغور الصافي بلغ عددها 30 منزلا، اضافة إلى بعض البنايات التي يقطنها مصابون او مخالطون للمصابين . بهدف السيطرة على انتشار الفيروس.
وأكد بلال النسور انه في بداية الأمر تم عزل 8 منازل بغور الصافي، ثم عزل 20 منزلا في نفس المنطقة، حرصا على سلامة المواطنين وبهدف احتواء الفيروس، بعد اجراء كل اجراءات التعقيم للمنازل التي يقطنها المصابون ومخالطوهم.
وأضاف أن عملية العزل هذه تمت بعد تسجيل الاصابات بفيروس كورونا في المنطقة، مشيرا إلى إن الأجهزة المعنية تقوم بكل اجراءات العزل وفق البرتوكول الصحي المعمول به من قبل ادارة الازمات.
واشار إلى إن هناك عملا يوميا ودائما لفرق التقصي الوبائي بالمنطقة وعددها 15 فريقا، لاجراء الفحوصات المخبرية وحصر المخالطين وسحب عينات لهم، كما تقوم فرق التعقيم من قبل القوات المسلحة بتعقيم المنازل التي يقطنها المصابون.
وشدد النسور على ان الأجهزة الرسمية تعمل منذ بدء العزل في منطقة غور الصافي بالغور الجنوبي على توفير كل احتياجات المواطنين في البلدة، من الاغذية والمواد التموينية والادوية، اضافة الى الاحتياجات الضرورية للاسواق والمحال التجارية والمخابز.
وبين انه ستم توفير التنقل للمرضى وفقا للاجراءات الرسمية المتبعة، اضافة الى ادخال احتياجات المزارعين من المستلزمات الزراعية لاستمرار العملية الزراعية في هذه المنطقة.

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock