كرة السلة

غولدن ستيت يؤكد أفضليته بسحقه سان أنتونيو

واشنطن- وجه غولدن ستيت ووريورز حامل اللقب تحذيرا شديد اللهجة إلى الجميع، وأكد مجددا أن تتويج الموسم الماضي لم يأت من فراغ وذلك بسحقه منافسه الأقوى في المنطقة الغربية سان أنتونيو سبيرز بفارق 30 نقطة 120-90 أول من أمس في دوري كرة السلة للمحترفين.
على ملعب “أوراكل ارينا” وأمام مدرجات ممتلئة بـ19596 متفرجا احتشدوا لمشاهدة مواجهة نارية بين أفضل فريقين في المنطقة الغربية والدوري بالمجمل، أكد غولدن ستيت مجددا بأنه لا يقهر وواصل تألقه في معقله بتحقيقه فوزه التاسع والثلاثين على التوالي بين جمهوره (امتدادا من الموسم الماضي) والحادي والأربعين هذا الموسم من أصل 45 مباراة، واضعا في الوقت ذاته حدا لمسلسل انتصارات سان انتونيو عند 13 مباراة متتالية.
ويبدو غولدن ستيت الذي حقق فوزه الحادي والعشرين على التوالي هذا الموسم في “اوراكل ارينا”، في طريقه إلى تحطيم الرقم القياسي من حيث الانتصارات المتتالية بين جمهوره والمسجل باسم شيكاغو بولز الذي حقق 44 فوزا متتاليا في معقله “يونايتد سنتر” بين 30 آذار (مارس) 1996 والرابع من نيسان (ابريل) 1996، واللافت أن الجمهور احتشد لمشاهدة مواجهة مثيرة بين أفضل فريقين في الدوري لكن ستيفن كوري وزملاءه في فريق المدرب ستيف كير سيطروا عليها تماما لدرجة أن الأخير اراح نجومه في الربع الأخير في ثاني مباراة له بعد تعافيه من عمليتين جراحيتين أبعدتاه عن مقاعد احتياط حامل اللقب منذ الأول من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
وتفوق كور على “معلمه” غريغ بوبوفيتش الذي أشرف عليه حين كان لاعبا في صفوف سان أنتونيو من 1999 إلى 2001 ثم خلال موسم 2002-2003 (توج مع الفريق بلقب الدوري عامي 1999 و2003 بعد أن أحرزه أيضا مع شيكاغو بولز في ثلاث مناسبات متتالية من 1996 إلى 1998).
ويدين غولدن ستيت بفوزه إلى كوري الذي تعملق بتسجيله 37 نقطة (بينها 18 من خارج القوس أي 6 ثلاثيات) في ثلاثة أرباع، ليتجاوز بذلك حاجز الثلاثين نقطة للمرة السابع في المباريات التسع الأخيرة.
وضرب أفضل لاعب في الموسم الماضي بقوة منذ البداية بتسجيله 15 نقطة في الربع الأول في طريقه لتسجيل 12 من محاولاته العشرين في اللقاء الذي انتهى شوطه الاول بتقدم اصحاب الارض 62-47 ثم اصبحت النتيجة 76-56 قبل 55ر7 دقائق على نهاية الربع الثالث بعد 10 نقاط متتالية من كوري الذي خاض بالمجمل 21ر28 دقيقة فقط بسبب تفوق فريقه التام على ضيفه الذي خاض اللقاء بغياب لاعب ارتكازه تيم دانكان المصاب.
وكان كاوهي لينارد أفضل لاعبي سان انتونيو الذي مني بهزيمته السابعة فقط في 45 مباراة (أفضل بداية في تاريخ الفريق)، بتسجيله 16 نقطة مع 5 متابعات.
وعلى ملعب “كويكن لونز ارينا” وامام 20562 متفرجا، حقق كليفلاند كافالييرز فوزه الأول بقيادة مدربه الجديد تايرون لو الذي خلف قبل أيام ديفيد بلات، وجاء على حساب ضيفه مينيسوتا تمبروولفز 114-107.
وكان لو (38 عاما) يخوض مباراته الثانية كمدرب لكليفلاند بعد تلك التي خسرها الأخير امام شيكاغو بولز يوم السبت، وقد خرج منها صانع الألعاب السابق بفوزه الاول كمدرب في الدوري الذي شغل فيه منصب مساعد المدرب في بوسطن سلتيكس (2009-2013) ولوس انجليس كليبرز (2013-2014) وكليفلاند بالذات (2014-2016).
ويدين كليفلاند بفوزه الحادي والثلاثين في 43 مباراة إلى نجمه ليبرون جيمس الذي سجل 25 نقطة مع 4 متابعات و9 تمريرات حاسمة، وأضاف تريستان توماس 19 نقطة مع 12 متابعة وكايري ايرفينغ 17 مع 9 متابعات و4 تمريرات حاسمة.
أما من جهة مينيسوتا الذي مني بهزيمته الثانية والثلاثين في 45 مباراة، فكان كارل انتوني تاونز وزاك لافين واندرو ويغينز الافضل بعد ان سجل الاول 26 نقطة مع 11 متابعة و4 تمريرات حاسمة والثاني 21 مع 4 متابعات و6 تمريرات حاسمو والثالث 20 نقطة.
وفي المباريات الأخرى، تعملق ديماركوس كازنس وأصبح أول لاعب في ساكرامنتو كينغز يسجل 56 نقطة (مع 12 متابعة) في مباراة واحدة وحطم رقم نجم الفريق السابق كريس ويبر الذي سجل 51 نقطة، لكن ذلك لم يحل دون خسارة فريقه أمام ضيفه تشارلوت هورنتس 128-129 بعد التمديد مرتين في لقاء تألق خلاله زميله صانع الألعاب راجون روندو بعد ان حقق 20 تمريرة حاسمة و10 متابعات دون ان يكون ذلك كافيا لمنح صاحب الأرض فوزه السادس على التوالي.
كما تغلب ميامي هيت على شيكاغو بولز 89-84 بفضل 28 نقطة من نجمه دووين وايد في مباراة كان فريقه متخلفا في بداية ربعها الاخير بفارق 8 نقاط قبل أن يعود من بعيد، وبوسطن سلتيكس على واشنطن ويزاردز 116-91، وهيوستن روكتس على نيو اورليانز بيليكانز 112-111، وممفيس غريزليز على اورلاندو ماجيك 108-102 بعد التمديد، واتلانتا هوكس على دنفر ناغتس 119-105، وديترويت بيستونز على يوتا جاز 95-92.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock