قصة اخبارية

غياب الدعم يدفع رياديين أردنيين إلى البحث عن فرص تمويل خارج الأردن

حلا أبو تايه

عمان– يدفع غياب الدعم رياديين أردنيين إلى البحث عن فرص تمويل أخرى في بلدان عربية، رغم رغبتهما الصادقة بترك بصمتيهما في الأردن.
المهندس مراد الشيخ، وشريكه المهندس فرانك حرب، يترقّبان الحصول على دعم من جهة ما، توطّن ابتكارهما في الأردن، قبل التفكير بالذهاب إلى منطقة الخليج العربي إن لم يتحقق الدعم.
مراد الشيخ يعمل في مجال هندسة البرمجيات، وتعلم لغة البرمجة من خلال الكتب المتخصصة، وساعد وهو على مقاعد الدراسة في إعداد مشاريع التخرج لطلاب ماجستير ودكتوراة.
الشيخ وشريكه حرب ابتكرا تطبيقا جديدا على الهواتف الذكيّة العاملة بنظام أندرويد، يتيح لمستخدميه إمكانية سماع الإذاعة التي يرغبون بها من أي مكان في العالم، دون الحاجة لوصول ترددات تلك الإذاعات إلى المناطق التي يقيم بها المستخدمون.
يقول المهندس الشيخ، إن تطبيق الراديو هو فكرة عملها 4 سنوات، تقوم على مبدأ الاستفادة من انتشار الهواتف الذكية حول العالم، وجعلها نافذة إذاعية بلا ترددات.
ويسمي الشيخ وشريكه حرب تطبيقهما NameSw  على متجر أندرويد (Apple Store)، وقد أطلقا نسختين منه خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي. ويقول الشيخ “أهدينا نسختين لفنانين عربيين، هما عاصي الحلاني تحت اسم (Assi Radio) والثانية هي للفنانة أحلام تحت اسم (Ahlam Radio)، ليشمل بعد ذلك أي إذاعة ترغب بأن تكون جزءا من منظومة NameSw.
ويؤكد أن التطبيق سيكتمل مع مطلع العام 2015 ليتيح لمستخدميه الاستماع لإذاعاتهم المفضّلة عبر هواتفهم الذكية.
ويتطلّع الرياديان لتأسيس شركة متخصصة لهما تحمل ابتكارهما حول العالم، باسم شركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للبرمجيات.
لكن طموح الرياديين يصطدم بصخرة الواقع، كما يقول الشيخ، في ظل غياب الدعم، وهو ما قد يدفعها للبحث عن داعمين أو شركاء في دول الخليج العربي.
ويضيف الشيخ بمرارة “لدينا في الأردن مواهب عديدة، وأفكارا خلاّقة، لكن عدم وجود جهات تتبنى هذه المواهب، يدفعها للهجرة، وهذا يشكّل خسارة كبيرة على الاقتصاد الوطني”.
ويشير إلى أن تأسيس شركة ليس بالأمر السهل، وأن توفير فرص عمل في أي مشروع صغير أو متوسط، يستدعي وجود برامج دعم من القطاع العام أو القطاع الخاص لمساعدة أصحاب الأفكار على تحويل أحلامهم إلى واقع، يلبي طموحهم من ناحية، ويساهم في رفد الاقتصاد الوطني بالدخل من ناحية أخرى”.
ويعد برنامج تأسيس الشركة أحد برامج مؤسسة إنجاز وتم بدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي وقد بدأت إنجاز أعمالها عام 1999 كبرنامج وطنيّ يُعنى بتحفيز وإعداد الشّباب الأردنيّ ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم، ثمَّ انطلقت عام 2001 تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظَّمة وبدعم من الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة USAID لتصبح مؤسّسة أردنيَّة مستقلَّة غير ربحيَّة، وقد استفاد حتى اليوم من برامج المؤسَّسة حوالي المليون طالب وطالبة في جميع محافظات المملكة من خلال شبكة متطوِّعين تجاوزت 23200  متطوِّع لأكثر من 15 عاماً ومن خلال
الشراكة مع القطاع الخاص والعام وقطاع مؤسَّسات المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1791.97 0.03%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock