رياضة محلية

فاست لينك يجتاز خدمات البريج الفلسطيني

بطولة الأندية العربية لكرة السلة


       عمر جمعة نصار


دبي – حقق فريق فاست لينك فوزا سهلا ومستحقا على خدمات بريج الفلسطيني بنتيجة 107/59 في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات المجموعة الرابعة لبطولة “الف” العربية لاندية كرة السلة والتي تقام حاليا على صالة سعيد بن مكتوم بنادي الشباب بدبي.


وفوز فاست لينك لا يعني ضمان تأهلة بنسبة 100% لدور الثمانية حيث لا بد ان يؤمن نفسه بالفوز على أحد حتى يجنب نفسه اية مفاجأة غير محمودة العواقب.


وبالعودة الى المباراة احدث مدرب فاست لينك ماز تراخ جانبا من التغيير على التشكيلة الاساسية باشراك فيصل النسور ونهاد ماضي الى جانب الثلاثي ثيرمن، دعيس واتيريو ديفون ليت، فكان النسور صانعا للالعاب وتواجد ثيرمن على الاطراف مع ماضي ليتركا دعيس وديفون تحت السلة, اثمر ذلك عن تقدم الفريق بثلاثية نهاد ثم ما لبثت وان ارتفعت الى 11/5 بعد 3 دقائق فقط ليشوب الاداء بعد ذلك  شيء من التسرع وعدم التوفيق في انهاء الهجمات بشكل مثالي صاحبه تحسن في الجانب الفلسطيني الذي بفضل نشاط جناحه حسن اسماعيل قلص الفارق الى نقطة واحدة 11/10، فكان مؤشرا لفاست لينك بضرورة اخذ المباراة بشيء من الجدية فعاد الفريق وامتلك زمام المباراة مجددا وراح يوسع الفارق والذي وصل عند الدقيقة السابعة الى نتيجة 22/14 قبل ان ينهي الربع الاول لصالحه 26/20.


سيناريو الربع الثاني شهد تعديلا كبيرا على التشكيلة فمع بقاء دعيس وديفون انضم اليهما كل من العوضي وحمدان  في مباراتهما الاولى مع فريقهما الجديد الى جانب فرنسيس شوقي كصانع العاب لينجح الخماسي في مواصلة درب التفوق فيما خفت بريق اداء الفريق الفلسطيني الذي لم يقو على مجاراة منافسه فالفارق يتسع رويدا رويدا (40/22) ثم (55/30) وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الاول.


 


راحة واستجمام


هكذا كان حال فاست لينك مع انطلاقة الربع الثالث للمباراة والتي ضمت تشكيلة جديدة يلعب فيها المدرب ماز للمرة الاولى وربما الاخيرة في البطولة حيث بدأ بماضي والنسور وفرنسيس وعطاالله وحمدان الذين وجدوا المباراة فرصة لاستعراض مهاراتهم امام مدربهم الجديد وبالفعل قدموا اداء جيدا ترجم بتوسيع الفارق الى 28 نقطة بعد مرور 3 دقائق (62/34) وبقي الفريق محافظا على سرعته في الانتقال من الدفاع الى الهجوم (فاست بريك) مع الامتياز في عملية التسجيل ليرتفع الفارق الى 33 نقطة (77/44) منهيا بذلك الربع الثالث.


وحيث وجد منافسا سهلا لم يجد فاست لينك ادنى صعوبة بخروج لاعبه محمد حمدان بالخطأ الخامس بعد مرور 24 ثانية على انطلاقة الربع الاخير فعوض عطاالله مكانه واذ بالنتيجة تصبح (86/46) بعيد دقيقتين على البداية ثم (93/49) بعد انتهاء نصف الزمن قبل ان يصل الى الحاجز المئوي في الدقيقة 6 (100/49) ليمر الوقت الى نهاية المباراة وتشير نتيجتها الى (107/59) فوصل فاست لينك الى النقطة الرابعة والتي منحته الصدارة واذا ما حافظ عليها وهو مرشح لذلك فسيلعب في المجموعة الثانية ضمن دور الثمانية والتي سضم الى جانبه ثاني المجموعة الاولى واول المجموعة الثانية وثاني المجموعة الثالثة.


 


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock