رياضة محلية

فاست لينك يغلب المونتسير ويواجه الرياضي اللبناني

بطولة دبي لكرة السلة
 


محمد مطاوع موفد اتحاد الاعلام الرياضي


 دبي – تحدث فاست لينك بلغة الخبرة واعاد الحرارة لخطوط الفوز التي نجح من خلالها باجتياز محطة المنوتسير التونسي، في بداية مشوار المنافسة الحقيقية على لقب دورة دبي السابعة عشرة لكرة السلة، ورد طموحات الفريق التونسي باحداث مفاجأة بعد اجتيازه (74-63) في محصلة اللقاء الذي شهدته صالة النادي الاهلي في دبي، ونجح فاست لينك بقلب تأخره في الربعين الاول والثاني (12/17 و33/34) الى فوز في الربعين الاخيرين(52/49 و74/63)، ليتأهل للمواجهة المرتقبة مع الرياضي اللبناني الذي اجتاز الجيش السوري مساء امس، في القمة المبكرة على لقب البطولة والتي سيتأهل الفائز فيها للمباراة الختامية التي ستقام يوم الخميس المقبل.


ثقة زائدة ..وتأخر.


طغت مسحة من الثقة الزائدة على بداية فاست لينك التي غاب عنها شكل الفريق المعهود، فالتشكيل الاساسي الذي اعتمد عليه الفريق رغم اعتماده على القوة الضاربة لم ينجح في الوقوف امام اندفاع المونتسير المبكر، اضافة الى حالة من عدم التوفيق شابت تحركاته، وعانى دغلس وانفر من الضغط التونسي وهو ما فرض النهايات غير الموفقة لتمريرها على القوس، وهو الامر الذي تكرر مع سكوتي في محاولاته للهروب على الطرفين ولم يكن دعيس وادم بحال افضل تحت السلة، فتقدم المونتسير (2/0 و 4/0) قبل ان يضغط سكوتي ويفرض التعادل 4/4 في الدقيقة الخامسة، ولعل ضعف التسجيل في الربع الاول مردوده الى تشديد عمليات الرقابة وحالة الحذر التي انتقلت بالعدوى للاعبي فاست لينك، خاصة في تكرار مشهد فقدان الكرة نتيجة تأخر قرار التصويب او التسديد على السلة، وهو ما منح انور الزين ووليد سلامة من المونتسير فرصة الولوج والتسجيل من عدة مناطق نجحا من خلالها بالحفاظ على التقدم.


وحاول مدرب الفاست لينك تراخ تغيير الواقع باستخدام ورقة التبديل على التشكيلة بادخال العوضي وفرانسيس وسمارة الى جانب اللجوء للتسديد من خارج القوس لاختصار الفارق، لكن ذهبت التسديدات ادراج الرياح ليخرج الفريق التونسي بتقدم غير متوقع في الربع الاول 17/12.


وتغير الحال بشكل نسبي في الربع الثاني وبدأ ايمن دعيس يعود لمستواه بتسجيله 3 نقاط، تلاه انفر بثلاثية بعيدة المدى اعادت الفارق لنقطة واحدة 17/18 ثم قال ادم كلمته بتحقيق التقدم الاول 20/19، لكن عادت مشكلة ضعف الرقابة التي استغلها الزين وسلامه في استعادة الفارق للمونتسير في الثواني الاخيرة، ووفق انفر وفرانسيس في تقليل الفارق الى نصف سلة مع نهاية الشوط الاول 33/34.


وسعى مدرب الفاست لينك لتثبيت التشكيلة في الربع الثالث باعادة دعيس وادم لمنطقة الارتكاز، ومنح الثلاثي سكوتي وانفر ودغلس حرية التحرك في الاجنحة الى جانب صناعة الالعاب، ولم يمنع ذلك من استمرار مشكلة الدقة في التسديد من داخل وخارج القوس، وساهم جناح التوانسة في الهجوم السريع بالحفاظ على التقدم الذي توقف عند الدقيقة السادسة، حيث نجح انفر في تسجيل ثلاثيتين متتاليتين فارضا التعادل 43/43 قبل ان يتقدم سكوتي 45/43 ويتبعها بثلاثية عززت الفارق النقطي 48/43، لكن المعاناة لم تنته بعودة المونتسير لسلاح الثلاثيات التي نحجت بالعودة للمباراة من خلال تسديدتين للزين التي حققت التعادل 48/48، لكن ادم اعلن عن حضوره من جديد بالتقدم 50/48، واستطاع فرانسيس ان يكسب خطأ في الثواني الاخيرة نجح من خلالها بتسجيل رميتين حققتا التقدم للفاست لينك مع نهاية الربع الثالث 52/49.


وفي الربع الاخير حاول فريق الفاست لينك الاستفادة من قدرات سمارة الداهية الذي لعب بدلا من دعيس، مع تواصل الاعتماد على تشكيلة الفريق الثابتة وركز الفريق على عمليات الدفاع رجل لرجل، وقطع الكرة للاستفادة من


الهجوم السريع وهوما حقق نجاحا جزئيا بدأه اشرف بنقطتين تلاه دغلس بخمس نقاط متتالية، كشفت عن تباشير الفوز بتوسيع الفارق الى 7 نقاط بواقع 59/52 في الدقيقة الثالثة ورفع سكوتي الفارق الى 10 نقاط كاملة 62/52.


وقالت الخبرة كلمتها في الدقائق الاخيرة حيث قطع لاعبو فاست لينك عناصر الامداد عن الزين وسلامة ليتوقف عداد التسجيل التونسي عند النقطة 52، ويساهم تألق دغلس قبل خروجه مصابا الى جانب ادم والعوضي في وضع الفوز بالجيب خاصة بعد ارتفاع الفارق الى (20) نقطة 72/52 في الدقيقة الثامنة، ليبدأ مدرب فاست لينك بمنح فرصة المشاركة للمعايطة وبشناق الى جانب فرانسيس والعوضي ليواصلوا مشوار الفوز الذي انتهى عند حدود 74/63 بالمحصلة النهائية، والتي نقلت فاست لينك الى دور الاربعة حيث سيواجه الرياضي الذي يتوقع ان يكون حقق الفوز على الجيش قي مواجهة متأخرة ليلة امس.


بركات: الثقة الزائدة سبب المعاناة


وفي المؤتمر الصحافي الذي اعقب مباراة الامس قال المدير الفني لفريق فاست لينك الكابتن مراد بركات، ان الحالة غير الطبيعية التي ظهر عليها الفريق في النصف الاول من المباراة تعود لتفكير اللاعبين في مباراة الرياضي اللبناني وثقتهم الزائدة بالفوز على المنستيري، ولم يعطوا المباراة اهميتها كما حاول اللاعبون تحقيق الفوز باقل جهد ممكن، وهو ما منح الفريق التونسي فرصة التقدم..وقال ان الجهاز الفني سعى الى رفع نسبة التركيز لدى اللاعبين خاصة، بعد ضعف التسديد من الخارج والذي سهل مهمة التونسيين في القيام بالهجوم السريع والتسجيل السريع، واعترف بركات بأن المباراة كانت صعبة على فاست لينك واضطر معها للاعتماد على العناصر الاساسية للفريق لفترة طويلة، وهو ما خرج عن اطار تفكيره باللعب باللاعبين البدلاء لاطول فترة ممكنة، واعترف بركات بأن مباراة امس ستؤثر على اداء فاست لينك امام الرياضي اليوم وتمنى ان يخرج اللاعبون من حالتهم ويعودوا الى مستواهم المعهود في مباراة اليوم.


اجتياز الرياضي يعني اللقب


وقال بركات حول المواجهة المرتقبة اليوم مع الرياضي اللبناني، ان اللقاءات الاخيرة التي جمعت الفريقين اتسمت بالقوة والندية ولدى الفريق اللبناني الامكانيات التي تؤهلهم للمنافسة على اللقب، وخاصة وان لاعبيهم الاجانب مميزون الى جانب استقطابهم لافضل اللاعبين اللبنانين، وتدل هذه المعطيات على ان المباراة ستكون صعبة وقوية.


وحول الطريقة التي سيلعب بها فاست لينك اليوم قال بركات: درسنا الفريق اللبناني جيدا ولدينا فكرة جيدة عنه من خلال اللقاءات السابقة وسنستخدم كافة عناصر القوة لدينا والمتمثلة باللاعبين المحليين الى جانب المحترفين الاجانب والفريق يمر بمرحلة مميزة تمكنه من المنافسة على اللقب.


وتوقع بركات ان تكون بوابة اللقب مشرعة بتجاوز الرياضي معتبرا ان الفوز اليوم يعني 90% من رفع الكأس وهو امر يرفع من حرارة المباراة واهميتها بالنسبة للفاست لينك.


وحول الموضوع الذي اثير في اوساط البطولة وتوقع البعض من خلاله ان يتعمد فاست لينك الخسارة امام الجيش السوري في ختام مباريات المجموعة ليجنب مواجهة الرياضي في دور الثمانية قال بركات: ان الهروب من مواجهة اي فريق يعطي انطباعا بأنك غير مهيأ للفوز، وحتى الفوز باللقب لن يكون ممتعا ونحن كنادي فاست لينك نتنميز بسمعة طيبة ويجب ان لا نتكلم بالبطولة بحيث نترك الكلمة للملعب، واكد ان الفريق لايهاب من احد وهو قادم للفوز باللقب.


دعيس:لقاء ثأري


نجم فاست لينك ايمن ادعيس قال ان هناك ثأرا مع الرياضي اللبناني ونتمنى ان نحققه برد الاعتبار بعد خسارة لقب البطولة السابقة على يديه واضاف ادعيس يكفينا الحصول على المركز الثاني ونريد من خلال الفوز باللقب الخروج من عقد الوصافة مؤكدا ان الفائز في مباراة اليوم سيكون البطل المتوج مع الاحترام لنادي الجزيرة المصري الذي لايضم في صفوفه اي محترف.


فاست لينك والرياضي.. طريق نحو القمة


 لقاء فاست لينك والرياضي الذي سيبدأ في الساعة السابعة مساء بتوقيت الامارات (الخامسة مساء بتوقيت الاردن)، سيكون وبحسب كافة المراقبين قمة مبكرة ستكشف عن البطل حيث يتوقع ان يلتقي في الطرف الاخر من


(المربع الذهبي) الجزيرة المصري مع ذوب اهان الايراني.


فاست لينك سيواصل اعتماده على العناصر الاساسية والتي ترتكز على  دغلس وانفر وسكوتي على القوس ودعيس مع ادم تحت السلة، وسيضطر الجهاز الفني الى اصدار التعليمات للاعبين بضرورة تدوير الكرة على القوس قبل الدخول والاختراق او التسديد من الخارج خاصة، مع الوجود القوي لغوغل تحت السلة ودور المصري اسماعيل حسن والاميركي ماديسون في عمليات الضغط خارج القوس وبراين بشارة الذي يجيد الاختراق من الأطراف.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock