أخبار محلية

فاعليات اقتصادية تدين ممارسات إسرائيل بحق “الأقصى”

عمان-الغد- دانت فاعليات اقتصادية، الممارسات والإجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي للسيطرة على المسجد الأقصى والتحكم بدخول المصلين إليه لاداء الصلاة.
وأكد العين زياد الحمصي، استنكار القطاع الصناعي الأردني للاجراءات الاسرائيلية الأخيرة في المسجد وإغلاقه في وجه المصلين واستباحة حرمته  والاعتداء على المصلين، والتي تتنافى مع المعايير والمواثيق الدولية الخاصة بحرمة الأماكن المقدسة.
وعبّر الحمصي عن اعتزاز القطاع الصناعي بجلالة الملك عبدالله الثاني ودفاعه عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف، وذلك في اطار الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات، مثمنا الجهود التي قامت بها الحكومة ومجلس النواب في فضح ممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.
وقال  رئيس الجمعية عمر ابو شاح ان “الممارسات الاسرائيلية وانتهاكاتها المتكررة بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات واغلاق المسجد الاقصى يعتبر تحديا سافرا وتأجيجا لمشاعر المسلمين”.
وطالب ابو وشاح بموقف عربي وإسلامي ودولي داعم ومساند للجهود الأردنية الكبيرة، لوقف اعتداءات سلطات الاحتلال واقتحامات المستوطنين المتكررة، ومنع أي إجراء لتغيير الواقع التاريخي لمدينة القدس المحتلة أو محاولة تهويدها بحجج واهية زائفة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock