آخر الأخبارالغد الاردني

فاعليات شعبية ورسمية بالمحافظات: نقف خلف الملك في موقفه من “الأقصى” والقدس

فريق المحافظات

محافظات- اكدت فاعليات شعبية ورسمية بالمحافظات وقوفها خلف جلالة الملك عبدالله الثاني، في موقفه العروبي والاسلامي الصلب، تجاه المسجد الاقصى والمقدسات في القدس الشريف.
وقالوا ان موقف جلالة الملك من القدس، هو التزام ديني وتاريخي توارثه الهاشميون منذ الازل، والذين حملوا على عاتقهم الدفاع عن الاقصى وحمايته بكل امانة، مشيرين الى ان والعرب والمسلمين لن ينسوا دماء الملك المؤسس، والتي سالت في القدس وهي تدافع عن الارض المقدسة.
وعبروا عن امتنانهم لمواقف جلالة الملك تجاه القدس والمقدسات، وحق الفلسطينيين بإقامة دولتهم على ارضه، مشيرين الى ان موقف جلالة الملك يعبر عما يدور في خلد كل أردني. وقال النائب عن محافظة البلقاء الحاج محمود العدوان ان الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس ليست بالشيء الجديد، ونحن على ثقة تامة بانهم الاقدر على حمايتها والدفاع عنها بكل ما أوتوا من قوة، مشددا على ان الأردنيين لن يتوانوا في السير خلف قيادتهم، في سبيل استعادة إخوتهم الفلسطينيين لحقهم المسلوب واقامة دولتهم على ترابهم الطاهر.
واضاف”لن نتخلى عن قيادتنا الفذة، وسنقف شوكة في حلق كل من يحاول المساس من وحدتنا أو ان ينتقص من كرامتنا.
وقال الدكتور علي غنيمات، ان موقف جلالة الملك الذي عبر عنه اليوم هو التزام ديني وتاريخي توارثه الهاشميون منذ الازل ، اذ حملوا على عاتقهم الدفاع عن الاقصى وحمايته بكل امانة، مؤكدا وقوف الأردن خلف موقف جلالة الملك.
وأقال عضو مجلس محافظة البلقاء الدكتور علي أبورمان “لن نتخلى عن قيادتنا الفذة وسنقف شوكة في حلق كل من يحاول المساس من وحدتنا او ان ينتقص من كرامتنا”.
واكد محافظ جرش مأمون اللوزي ان موقف جلالة الملك والأردنيون بشكل عام تجاه الأقصى ثابت ومعروف وهو الدفاع عن القدس والاقصى بكل ما يملكون من قوة وحكمة وخبرة، مؤكدا ان موقفهم ثابت في مختلف المحافل الدولية وكافة المناسبات العالمية ولا مجال للشك فيه.
وقال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة، ان القضية الفلسطينية هي قضية الأردن الأولى، ولا يمكن التهاون فيها او التفاوض عليها، مؤكدا ان موقف جلالة الملك واضح ومعروف والقضية الفلسطينية خط أحمر بالنسبة للهاشميين والشعب الأردني كافة.
وقال النائب السابق عن العقبة احمد حرارة، ان كلمات جلالة الملك امس خلال زيارته للزقاء تؤكد ان الهاشميين وجميع الأردنيين يقفون دوماً موقف الحزم والثبات إزاء القدس ودعم أهلها الصامدين المرابطين، مؤكدا أن القضية الفلسطينية باستمرار أولوية أردنية بجميع ملفاتها، ولن تدخر المملكة جهداً في سبيل وصول الأشقاء إلى آمالهم بدولة مستقلة على ترابهم الوطني.
واشار المواطن محمد الترك، ان حديث جلالته يؤكد على موقف الأردن الثابت قيادة وشعبا تجاه القدس وقضاياها، مؤكدا ان الأردنيين جميعا يقفون خلف جلالته في هذا الموقف.
وقال رئيس مجلس محافظة اربد الدكتور عمر مقابلة ان جلالة الملك اصبح هو الوحيد في المنطقة المدافع عن القضية الفلسطينية والمقدسات، مؤكدا وقوف الأردنيين خلفه. وقال نائب رئيس غرفة تجارة اربد اكرم عرفات موسى ان القدس تحظى برعاية هاشمية تاريخية، مؤكدا ان الأردنيين يققفون خلف القيادة الهاشمية في مواقفها الداعمة للفلسطينيين والمقدسات.
ويؤكد عضو المجلس المحلي في معان وصفي صلاح اهمية الدور الكبير الذي يقوم به جلالة الملك عبد الله الثاني في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحماية المقدسات الاسلامية و المسيحية في القدس الشريف والمسجد الاقصى وفلسطين كلها، مشددا على ان الشعب الأردني ملتف حول جلالته بدفاعه الصامد عن القدس و المقدسات ورعايته لها ضمن الوصاية الهاشمية التاريخية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock