آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالمملفات وملاحق

فان جال يؤكد عدم رضاه عن أداء هولندا.. وألفارو يشيد بلاعبيه

المجموعة الاولى

الريان – أبدى لويس فان جال، المدير الفني للمنتخب الهولندي لكرة القدم، مرة أخرى عدم رضاه عن عجز فريقه عن الاستحواذ على الكرة، حيث كافح الفريق للحصول على نقطة أمام منتخب الإكوادور (1-1).


وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي أيه ميديا” أن المنتخب الهولندي تقدم بهدف سجله كودي جاكبو، مهاجم أيندهوفن، ولكن جاء هذا الهدف من محاولتين فقط على المرمى طوال المباراة.


في المقابل قدم منتخب الإكوادور عرضا قويا وكان غير محظوظ بالخروج بالتعادل، حيث تمكن إينر فالنسيا من تسجيل هدفه الثالث في البطولة مطلع الشوط الثاني.


وألغى الحكم هدفا للمنتخب الإكوادوري في الشوط الأول كما حرم القائم المنتخب الإكوادوري من تسجيل هدف في الدقيقة 60.
وصرح فان جال إن النقطة التي حصدها المنتخب الهولندي كانت الشيء الوحيد الإيجابي الذي خرج به الفريق من المباراة.


وقال المدرب المخضرم: “أعتقد أننا لم نلعب مباراة جيدة، لم نلعب بشكل جيد في الاستحواذ على الكرة، كانت هذه مشكلتنا في المباراة الأولى. وكل الكرات الثانية، كل التدخلات الثنائية كانت من نصيب الإكوادور، في هذه الحالة أعتقد أنه لا يمكنك الفوز”.


وأردف: “نحن نعمل على الاحتفاظ بالكرة، وسنواصل العمل على هذا. سواء فعلنا ذلك أم لا، لا يمكنني ضمان هذا. ولكني أعتقد، أن لدينا العديد من الخيارات في منتصف الملعب ويمكنني تجربتهم”.


وبسؤاله عما إذا كان فريقه بحاجة لقائد، قال فان جال: “لا أعتقد أن الأمر بهذه السهولة، لدينا العديد من اللاعبين المختلفين يلعبون الكرة للذين يرتدون ألوانا مختلفة. إنها عملية نحتاج فيها للبحث عن أجوبة في التدريبات”.
في المقابل، أعرب جوستافو ألفارو مدرب منتخب الإكوادور، عن إعجابه بالأداء الذي قدمه فريقه.


وقال المدرب الأرجنتيني: “لدينا قائد عظيم هو إينر فالنسيا، ولكن بقية فريقنا شباب يفتقد للخبرة، ما قلته لهم قبل المباراة هو أنه لا بأس من الاعتراف بأننا لسنا في نفس كفاءة منافسنا. لا يوجد خطأ في هذا. أعددنا لهذه المباراة بثقة كبيرة”.


وأكد: “أنه منحنى تعليمي، يجب أن ننضج. ربما نعبر، ربما لا، ولكن لا يوجد شيء سيغير تصوراتي بشأن لاعبي فريقي. نحن نتحدث عن لاعبين لديهم مستقبل مبهر أمامهم”.


من ناحيته، صرح فرينكي دى يونج، لاعب وسط هولندا وبرشلونة، إنه يستحق الحصول على جائزة رجل المباراة بعد انتهاء لقاء منتخب بلاده أمام الإكوادور.


وأكد دي يونج، خلال المؤتمر الصحفي عقب حصوله على الجائزة، أنه قدم المطلوب منه وتواجد في مركز يناسب وتيرة اللعب في خط الوسط، وأضاف: “في رأيي أننا لم نكن على المستوى الجيد في الاستحواذ، وكان ينقصنا التعامل السريع مع الكرة”.


واختتم دي يونج تصريحاته قائلا إن منتخب هولندا عليه أن يثبت أنه أقوى ويقدم مستويات أفضل مما يقدمه حاليا في لقاء قطر المقبل، وباقي مشوار البطولة.


أما لاعب وسط منتخب الإكوادور جيريمي سارمينتو، فأكد أن التعادل مع هولندا والطريقة التي حقق بها فريقه ذلك، يظهر أنه “مستعد للعب ضد أقوى منتخبات العالم”.


وصرح عقب اللقاء “نغادر بشعور جيد.. نعلم أنه (هولندا) فريق جيد، أحد أفضل الفرق في العالم، ومرشح للفوز بكأس العالم”.


وواصل: “نحن هنا من أجل هذا، نحن بين الفرق الأفضل في العالم.. نلعب ضد البرازيل والأرجنتين، ونحن هنا لنلعب ضد الأفضل”.


واعترف سارمينتو بأن الشوط الأول “كان صعبا”، لكن تعليمات المدرب جوستافو ألفارو أيقظتهم، وأضاف “طالبنا المدرب بأن نكون أقوى وأكثر شراسة في المباراة، والتركيز أكثر.. إنه دائما ما يحفزنا كثيرا وأنا معجب به.. يمنحنا الثقة.. ونتوجه بالشكر إلى إينر فالنسيا”. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock