آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالمية

فحص إيجابي لعضو بالوفد الأولمبي الأوغندي لدى وصوله اليابان

طوكيو – قال مسؤولون محليون إن أحد أعضاء المنتخب الأولمبي الأوغندي ثبتت إصابته بفيروس “كوفيد-19″ لدى وصوله إلى اليابان استعدادا للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في 23 تموز/يوليو.
ووصل تسعة رياضيين والمدربين ومسؤولين في المنتخب الأولمبي الأوغندي إلى مطار ناريتا بالقرب من طوكيو بعد ظهر السبت، وهي ثاني مجموعة أولمبية تهبط في اليابان بعد لاعبي منتخب أستراليا للسوفت بول في الأول من حزيران/يونيو.
لكن مسؤولا حكوميا قال للصحافيين إن أحد أعضاء المنتخب الإفريقي جاءت نتيجة فحصه إيجابية.
وقالت وسائل إعلام محلية إن الشخص خضع للفحص مرتين، مضيفة أن حالته لا تزال مجهولة.
وهذه هي أول حالة إيجابية لـ”كوفيد-19” بين الوافدين الأولمبيين من الخارج، وفقًا لهذه المصادر.
وقال مسؤول في اللجنة المنظمة طوكيو 2020 هيديماسا ناكامورا للصحافيين “سمعت أن الشخص تم عزله على أساس اللوائح المعمول بها”، مجددًا التزام السلطات باتخاذ إجراءات صارمة ضد العدوى.
وغادر باقي أعضاء المجموعة المطار متجهين إلى أوساكا في الغرب حيث سيتدربون قبل الألعاب.
وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية العامة “إن إتش كيه” إن جميع أعضاء المنتخب الأوغندي تم تطعيمهم واختبارهم سلبيًا في أوغندا قبل مغادرتهم إلى اليابان.
كان من المقرر أن يحل المنتخب الأوغندي في اليابان في 16 حزيران/يونيو، لكن تم إلغاء رحلته بعد زيادة حالات الإصابة بـ”كوفيد-16″ في أوغندا، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية.
وقام المنظمون الأسبوع الماضي بتحديث قواعدهم الخاصة بمكافحة فيروس كورونا والتي قالوا إنها يجب أن تسمح بإقامة الألعاب الأولمبية “بأمان” حتى لو لم يكن الوباء تحت السيطرة بعد.
وقال المنظمون إنهم سيجتمعون الاثنين لمناقشة عدد المتفرجين المحليين الذين يمكنهم، إن تم السماح لهم، حضور المسابقات. وتم سابقا حظر المتفرجين من الخارج بسبب المخاطر الصحية التي تعتبر عالية جدًا.
وتشير بعض وسائل الإعلام إلى حد أقصى يبلغ 10 آلاف شخص. وبحسب تلفزيون “نيبون” المحلي، يخطط المنظمون لوضع حد أقصى قدره 20 ألف شخص، بما في ذلك الضيوف والمسؤولون، لحفل الافتتاح المقرر في 23 تموز/يوليو. (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock