آخر الأخبار حياتناحياتنا

فرح البداوي تطرق باب الريادة.. وتوقع كتابها الرابع “على قدر أهل العزم”

إبراهيم المبيضين

عمّان- تواصل الكاتبة الناشئة الأردنية فرح البداوي ريادتها وتفوقها في مضمار الأدب والكتابة، لتطرق باب القطاع الريادي الذي ينمو بشكل مطرد في الأردن مع إقبال الشباب على ابتكار الأفكار لإنشاء شركاتهم الخاصة أو تطويع إبداعاتهم لخدمة الأفراد والمجتمع في قطاعات متنوعة، عندما أصدرت ووقعت مؤخرا كتابها الرابع الذي حمل عنوان “على قدر أهل العزم” بدعم من وزارة الثقافة الأردنية.
ووقعت البداوي كتابها– الذي سلط الضوء على إنجازات ونجاحات 30 رياديا أردنيا من مختلف محافظات المملكة– أواخر الشهر الماضي على هامش فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب 2021 في دورته الـ20 الذي أشرف على تنظيمه اتحاد الناشرين الأردنيين بالتعاون مع وزارة الثقافة، وأمانة عمان الكبرى، ضمن احتفالات المملكة بمئوية تأسيس الدولة الأردنية.
بشكل ومحتوى مختلف عما تناولته الكاتبة الشابة البداوي في كتبها وإصداراتها الثلاثة السابقة والتي تصنف في باب الروايات والقصص والشعر والنثر، وجهت البداوي قلمها في الكتاب الرابع إلى الشباب والقطاع الريادي لتسرد قصص نجاحهم في قطاعات متنوعة لتقدمهم للمجتمع، مؤكدة أهمية عرض قصص النجاح لتحفيز هؤلاء الشباب للاستمرار في عملهم ونجاحهم من جهة، ولتحفيز غيرهم على الإبداع والريادة والنجاح.
البداوي– ابنة الـ 27 عاما والتي تعمل في مجال(التدريس) في أكاديمية مدى الدولية- تؤكد أنها احتاجت إلى فترة سنة ونصف من العمل والبحث ورصد وكتابة قصص نجاح واقعية مميزة لشباب أردنيين مبدعين في الفئة العمرية من 13 إلى 30 سنة، حيث بذلت جهدا كبيرا في التواصل مع أصحاب القصص التي تناولها الكتاب لنقلها بشكل واقعي.
وبحسب البداوي يروي الكتاب– الذي يقع في 200 صفحة من القطع المتوسط – قصص نجاح لشباب (ذكورا وإناثا) تميزوا في قطاعات مختلفة لبث الأمل والتفاؤل والتحفيز بين أوساط الشباب والقطاع الريادي، خصوصا بعد التأثيرات والأجواء السلبية التي فرضتها أزمة “كورونا” على الجميع.
وتقول إنها تعتزم إصدار نسخ جديدة من الكتاب ضمن سلسلة لتروي وتتناول قصص نجاح شباب ورياديين آخرين، وأنها تخطط لتكون الطبعة القادمة باللغتين العربية والإنجليزية الوصول إلى أكبر عدد ممكن من القراء للتعرف على قصص الشباب الأردني.
ويقبل الشباب الأردني اليوم بشكل كبير على قطاع ريادة الأعمال ولتأسيس شركاتهم الخاصة؛ لتحويل أفكارهم إلى مشاريع إنتاجية في مواجهة معضلة البطالة، ولتحقيق أحلامهم في تطوير أنفسهم ومجتمعاتهم.
وللكاتبة البداوي ثلاثة كتب سابقة قبل كتاب “على قدر أهل العزم”، حيث أنها بدأت مشوار الكتابة في العام 2017 عندما أصدرت مؤلفها الأول الموسوم بـ “رواية أمل”، الذي تحدثت به عن معاناة مريض السرطان، تلاه مؤلفها الثاني كتاب “We Speak Life and Death”، وهو عبارة عن نصوص أدبية وشعرية باللغة الإنجليزية، تم إيداعه في دائرة المكتبة الوطنية العام 2017 ، ومن ثم جاء مؤلفها الثالث كتاب “وتمضي الأيام”، وهي عبارة عن مجموعة قصصية تضمنت قرابة 80 قصة قصيرة منوعة تحاكي الواقع، وصدرت العام 2018.
وتؤكد البداوي أنها ستواصل العمل على تطوير موهبتها والاستمرار في المجال الأدبي لأنها تحمل شغفا كبيرا بالكتابة والإعلام، إلى جانب اهتمامها بكل شيء يخص المرأة ويطور من مكانتها في المجتمع.
وتشير إلى أهمية الإبداع والابتكار وريادة الأعمال في تغيير المجتمعات وتطويرها من كل النواحي الاجتماعية والاقتصادية، إلا أنها ترى أن الريادة تحتاج إلى الكثير من العمل والجهد والإصرار والتحدي.
والكاتبة فرح البداوي ‏- ابنه الـ 27 عاما – حاصلة على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها وشهادة الماجستير في العلاقات الدولية والدبلوماسية من الجامعة الأردنية، وتعمل حاليا في المجال الأكاديمي(التدريس) في أكاديمية مدى الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock