آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

فريق دون لاعبين.. كيف يستعد لمنافسات أندية المحترفين؟

خالد الخطاطبة

عمان – يعيش نادي معان حالة غريبة في كرة القدم، تتمثل في خروج جميع اللاعبين من كشوفاته، بسبب انتهاء عقودهم بشكل رسمي، ما وضع الإدارة في مأزق، وهي تستعد للمشاركة في منافسات أندية المحترفين التي تنطلق الشهر المقبل، من خلال بطولة درع الاتحاد.

معان يستعد لمنافسات المحترفين بـ”صفر” لاعبين.. اللحام يطالب بـ40 ألفا

معان يستعد لموسم 2022 بـ”صفر” لاعبين

فريق معان في مأزق

ويقف نادي معان حائرا في كيفية التصرف في هذا الموقف الغريب والطريف، الذي يشير إلى “صفر” لاعبين في قيود الفريق، ما يفرض تحركا سريعا وحاسما، للتعاقد مع جهاز فني بالدرجة الأولى، ومن ثم البدء في تجميع لاعبين ممن لم ينضموا لأندية أخرى.

وتقف المشكلة المالية، في صدارة الأسباب التي أوصلت فريق معان إلى هذه المرحلة، حيث يفتقد النادي للداعمين والمؤسسات الراعية التي تمكنه من توفير مبلغ مالي، يساعد على الدخول في مفاوضات مع اللاعبين الذي يصرون على الحصول على مقدمات عقود قبل التوقيع.

ووجدت إدارة النادي نفسها مضطرة للتعامل مع هذا الواقع المرير والصعب، من خلال العمل على إقناع المدير الفني السابق للفريق ديان صالح، بالموافقة على مواصلة العمل مع الفريق لموسم آخر، مع مراعاة إمكانات النادي المادية، ومساعدة النادي أيضا على مفاوضة لاعبين من أجل استقطابهم، لا سيما وأن الفترة الحالية، تشهد تواجد أعداد كبيرة من نجوم الكرة ممن لم يوقعوا على كشوفات أي من الأندية.

وبدأ نادي معان بالتحرك التدريجي لتجاوز هذه المرحلة، استعدادا للموسم الكروي الجديد، من خلال البحث في الدرجة الأولى عن داعمين، ومن ثم تشكيل الجهاز الفني، قبل بدء المرحلة الأصعب المتمثلة بمفاوضة اللاعبين، تمهيدا لتشكيل فريق مكتمل.

وقال رئيس نادي معان ماجد الخوالدة “إن الضائقة المالية التي يعيشها النادي، ألقت بظلالها على أوضاع فريق كرة القدم، الذي يعاني عدم وجود أي لاعب في سجلاته، رغم بدء العد التنازلي لانطلاق منافسات المحترفين”.

وأضاف، في تصريح لـ”الغد”: “جميع لاعبي فريق الكرة الذين مثلوا النادي في منافسات دوري المحترفين في الموسم الماضي، غادروا النادي رسميا بسبب انتهاء عقودهم، ما وضعنا في مأزق كبير، حيث يتطلب إعادة بناء الفريق مبلغا ماليا كبيرا يفوق إمكانات النادي”.

وقال الخوالدة: “لغاية الآن، لم نتخذ خطوات عملية بشأن إعادة بناء الفريق، رغم بقاء أسابيع قليلة على انطلاق الموسم الكروي، ولكننا فاتحنا المدير الفني ديان صالح، لإقناعه بمواصلة العمل مدربا للفريق، إلى جانب تحديد أسماء اللاعبين الذين من الممكن أن نتعاقد معهم، شريطة أن تكون متطلباتهم المالية تتماشى مع إمكانات الصندوق”.

ولفت رئيس نادي معان، إلى البدء في البحث عن مؤسسات راعية وداعمة، داعيا وجهاء معان ومؤسساتها وشركاتها، للوقوف إلى جانب فريق كرة القدم في مهمته المقبلة بدوري المحترفين.

أما المدرب ديان صالح، فقد أكد تواصل إدارة نادي معان معه، لإقناعه بمواصلة العمل مع الفريق، لافتا إلى أنه تقبل الفكرة بشكل مبدئي، على أن يتم توفير مبلغ مالي قليل، يساعد على إبرام صفقات مع عدد من اللاعبين.

وقال صالح: “فريق معان من دون لاعبين الآن، وهو أمر غريب وعجيب، يعكس الواقع المالي المرير للأندية الأردنية التي تعاني أزمة مالية تستدعي تدخلا حكوميا لإنقاذ الموقف، ومساعدة الأندية على النهوض من جديد، وإعادة ترتيب أوراقها”.

وبين ديان أن فريق معان يمتلك حاليا “صفر” لاعبين، وهذا يتطلب عملا مضنيا، وسيولة مالية حاضرة، للاستعجال في استقطاب لاعبين يشكلون نواة الفريق الباحث عن الثبات في دوري المحترفين في الموسم الجديد 2022.

ونوه المدرب إلى نقطة مهمة، تفرض على نادي معان الاستعجال في مفاوضة اللاعبين واستقطابهم، وتتمثل في عدم قدرة عدد من أندية المحترفين على التعاقد مع لاعبين جدد، بسبب العقوبات المفروضة عليها من اتحاد كرة القدم المحلي، والاتحاد الدولي “فيفا”، لافتا إلى أن هذه الأندية وفي حال رفع العقوبة عنها، ستسارع إلى إبرام التعاقدات، وبالتالي رفع أسعار اللاعبين، وهو أمر لا يصب في مصلحة معان الواجب عليه التحرك فورا لإعادة تشكيل الفريق، واستثمار الوضع الراهن.

واعتبر ديان صالح أن نادي معان يملك إدارة مجتهدة وتبحث عن الإنجاز، ولكنها اصطدمت بالواقع المادي الصعب، وغياب الراعاة والداعمين، ما يفرض على المجتمع المحلي بمؤسساته وشخوصه، الوقوف إلى جانب النادي في هذه المرحلة، حتى ينجح في إعادة بناء الفريق، ومساعدته على تقديم عروض جيدة في البطولات المحلية.

أما اللاعب السابق في فريق معان سعد الروسان، فقد عبر عن مساندته للنادي في مشكلته الحالية، لافتا إلى أن خطأ معان منذ البداية، كان بإبرام عقود مع اللاعبين لموسم واحد فقط، وهو أمر لا يخدم النادي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الظروف المالية الصعبة هي التي فرضت على الإدارة إبرام عقود لموسم واحد.

واعتبر الروسان أن المشاكل المالية ضربت جميع أندية المحترفين، ولكن بدرجات متفاوتة، متوقعا أن يكون الموسم الكروي 2022 الأصعب على أندية المحترفين، بسبب حرمان عدد كبير منها من تسجيل لاعبين جدد حتى الآن، بسبب عقوبات “فيفا” أو عقوبات اتحاد الكرة، ناهيك عن غياب الداعمين والرعاة، معتبرا أن ما يحدث مع نادي معان حاليا، يعكس الواقع المرير للكرة الأردنية التي تحتاج لمساندة حكومية لإنقاذها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock