الرياضةكرة السلة

فريق ليبرون يحسم مباراة “أول ستار” للمرة الثالثة

NBA

لوس أنجليس- حسم فريق ليبرون جيمس مباراة كل النجوم التقليدية التي تجمع أفضل لاعبي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، للمرة الثالثة على التوالي بتغلبه على فريق اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو 157-155 أول من أمس على “ملعب يونايتد سنتر” في مدينة شيكاغو في لقاء شهد إثارة كبيرة في دقائقه الأخيرة وتكريما رائعا لأسطورة لوس أنجليس ليكرز كوبي براينت.
وخصصت النسخة الـ69 من مباراة “أول ستار” للاحتفال بذكرى براينت الذي توفي بشكل مأساوي في 26 كانون الثاني (يناير) الماضي في لوس أنجليس في حادث مروحية، أسفر عن وقوع ثماني ضحايا آخرين، من بينهم ابنته جيانا البالغة 13 عاما.
وارتدى لاعبو فريق ليبرون الرقم 2 الخاص بجيانا التي حملت هذا الرقم في فريق “مامبا” التابع لأكاديمية مامبا الرياضية التي أسسها براينت، فيما ارتدى فريق يانيس الرقم 24 الذي ارتداه براينت خلال النصف الثاني من مسيرته، فضلا عن وضع العديد من اللاعبين صورة الأخير على أحذيتهم الرياضية. ووضع على القمصان تسع نجوم تكريما للضحايا التسع الذين لقوا حتفهم.
وعلق جيمس خلال المؤتمر الصحفي، قائلا “أنا سعيد جدا بالمشاركة في نهاية هذا الأسبوع”، في إشارة إلى تكريم براينت، مضيفا “كوني لاعب في ليكرز مثل كوبي براينت، سيكون جزءا مني مدى الحياة”.
واعتمدت رابطة الدوري الأميركي للمحترفين العديد من التغييرات، أبرزها اعتماد ربع أخير من دون توقيت مع هدف الوصول إلى رقم معين لكي يحسم الفوز لأحد الفريقين، وهو ما منح نهايتها إثارة وندية كبيرتين.
فبعدما تبادل الفريقان السيطرة على الربعين الأولين؛ حيث كسب فريق جيمس الأول 53-41، ورد فريق أنتيتوكونمبو في الثاني 51-30، فرض التعادل نفسه في الربع الثالث 41-41.
وبلغت الاثارة ذروتها في الربع الأخير الذي شهد أحداثا نادرة جدا في هذه المباراة الاحتفالية من صدات ومراوغات بالقوة وأخطاء واحتجاجات على الحكام في رغبة أكيدة لأفضل اللاعبين في الدوري الأميركي للمحترفين لعدم الخسارة.
وتقدم فريق يانيس في الدقائق الأولى من الربع الأخير بفارق تسع نقاط، لكن سرعان ما نجح فريق ليبرون في تذويبه بفضل تركيزه الدفاعي الجيد، قبل أن يحسم النتيجة بفضل تألق “الملك” جيمس وجيمس هاردن وأنطوني ديفيس صاحب نقطة الفوز من رمية حرة.
وقال ديفيس “أخبرت زملائي في الفريق أنني سأهدر الرمية الأولى حتى أضع نفسي تحت ضغط كبير لتسجيل الثانية”.
وهذا ما فعله بالتحديد ليختم على نهاية مثالية لهذه الأمسية التي بدأت بخطاب لأسطورة أخرى من أساطير لوس أنجليس ليكرز ماجيك جونسون الذي ألقى خطابا مؤثرا تكريما لبراينت أمام 20900 متفرج.
وقال جونسون “لن نرى أبدا لاعب كرة سلة آخر مثل كوبي.”سجل 81 نقطة في مباراة واحدة. سجل 60 نقطة في مباراته الأخيرة. ثم فاز بخمس ألقاب في الدوري الأميركي للمحترفين”، مشيدا أيضا بالرئيس السابق لرابطة الدوري ديفيد شتيرن الذي توفي مطلع العام الحالي عن 77 عاما نتيجة إصابته بنزيف دماغي.
وفي المقابل، علق يانيس على الصيغة الجديدة قائلا “لقد قاموا بعمل رائع بهذه الصيغة، أتمنى أن يبقوا عليها لأعوام عدة”.
ونال لاعب لوس أنجليس كليبرز كواهي لينارد الذي كان ضمن فريق جيمس، جائزة أفضل لاعب في المباراة والتي باتت تحمل من الآن اسم براينت الذي خاض هذه المباراة في 18 مناسبة وحصل على جائزة أفضل لاعب فيها اربع مرات (رقم قياسي بالتشارك مع بوب بيتيت نجم ميلووكي سانت لويس هوكس سابقا الذي بات يعرف الآن بأتلانتا هوكس).
وكان لينارد أفضل مسجل في المباراة برصيد 30 نقطة في 20 دقيقة فقط مع سبع متابعات وأربع تمريرات حاسمة، وأضاف جيمس 23 نقطة في 19 دقيقة وكريس بول 23 دقيقة 26 دقيقة، وديفيس 20 نقطة في 21 دقيقة.
وفي المقابل، كان يانيس أفضل مسجل في صفوف فريقه برصيد 25 نقطة مع 11 متابعة وأضاف كيمبا ووكر 23 نقطة.
وقال لينارد الذي نشأ في ريفرسايد بولاية كاليفورنيا شرق لوس أنجليس “أريد أن أشكر كوبي على كل ما فعله من أجلي، عبر المحادثات والتدريبات الطويلة. شكرا”.
وأضاف “جميع اللاعبين تحملوا مسؤولياتهم وكانوا يركضون من أجل العودة للدفاع”.
وقدمت المغنية جينيفر هادسون الفائزة بجائزة أوسكار وجائزة غرامي والمولودة في شيكاغو، أغنية تكريما لكوبي وابنته والضحايا السبعة وذلك قبل تقديم اللاعبين.
وكان كل ربع من الأرباع الثلاثة الأولى بمثابة “مباراة مصغرة” من أجل خدمة مكافحة الفقر حيث منحت الرابطة 400 ألف دولار هدية لجمعية طلاب شيكاغو لاند للشباب والتي اختارها الفريق الفائز.
وتم تصفير النتيجة مع انتهاء كل من الأرباع الثلاثة الأولى، وأعيد العمل بالنتيجة في بداية الربع الأخير لكن من دون توقيت، وكان الهدف النهائي الذي يتحقق الفوز بموجبه، وصول الفريق الذي أنهى الأرباع الثلاثة الأولى متقدما، الى النقطة 24 في الربع الأخير لكي يحسم المباراة، وذلك تكريما لبراينت الذي ارتدى الرقم 24.
وبما أن فريق ليبرون جيمس كان متخلفا بفارق سبع نقاط عقب نهاية الربع الأخير، فكان مطالبا بتسجيل 33 نقطة في الربع الأخير لحسم النتيجة وكان له ما أراد، فيما اكتفى فريق يانيس بتسجيل 22 نقطة فقط ليخسر المباراة بفارق سلة واحدة.
ومنذ العام 2018، لم تعد مباراة كل النجوم تجمع أفضل اللاعبين في المنطقة الشرقية في مواجهة أفضل لاعبي المنطقة الغربية، وإنما أعطيت الحرية لقائدي الفريقين في الاختيار من ضمن اللاعبين الذين حصلوا على أكبر نسبة أصوات في الاقتراع الذي يشارك فيه الجمهور، الصحافة واللاعبون بالنسبة إلى الأساسيين، ومدربو أندية دوري المحترفين بالنسبة الى اللاعبين الاحتياطيين.
وتم اختيار “الملك” جيمس وأنتيتوكونمبو كقائدين للفريقين بعد حصولهما على أكبر نسبة من الأصوات، وقد اختارا بالتعاقب قوائم اللاعبين: الـ8 الأساسيين والـ14 الاحتياطيين.
وفاز فريق جيمس على فريق ستيفن كوري، نجم غولدن ستايت ووريورز الغائب الأكبر عن النسخة الحالية بسبب الاصابة بكسر في يده، 148-145 في نسخة 2018، ثم جدد فوزه العام الماضي على فريق يانيس 178-164.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock