الكركمحافظات

فشل جميع مهندسي الجنوب المتقدمين باجتياز امتحان “الكهرباء الوطنية”

هشال العضايلة

الكرك – فشل جميع من تقدم من مهندسي من مختلف مناطق محافظات (الكرك والطفيلة ومعان والعقبة)، في اجتياز الامتحان التنافسي، الذي عقدته شركة الكهرباء الوطنية بمقر ديوان الخدمة المدنية بداية الأسبوع الحالي، للمنافسة على وظائفها، والبالغ عددهم 60 مهندسا.
وبرر هؤلاء المهندسون عدم اجتيازهم للامتحان، بان جميع الاسئلة جاءت من خارج التخصص، متهمين الشركة بمحاولة اقصائهم في ذلك لصالح آخرين بهدف تعيينهم في زهاء 28 وظيفة بمختلف مواقع الشركة بالمملكة كانت قد أعلنت عنها مؤخرا، فيما نفت الشركة وجود أي اقصاء لأي أحد، مؤكدة إلى أن وظائف الجنوب لا ينافس عليها أي أحد من خارج الجنوب.
وقال المهندس عبدالله القرالة، إن الشركة وبشكل واضح عملت على اقصاء زهاء 60 مهندسا من المنافسة على شغل الوظيفة لصالح عدد محدد من المتقدمين من زملائهم، من خلال القيام بتغيير اسئلة الامتحان التنافسي الذي تقدم له زهاء 400 من المهندسين من مختلف مناطق المملكة.
وأشار إلى أن الشركة عملت بالتعاون مع ديوان الخدمة المدنية على دعوة المتقدمين لاشغال الوظائف للامتحان في قاعات ديوان الخدمة، وتقسيم المتقدمين إلى ثلاث فئات، لافتا إلى انه وعند تقديم المهندسين المتقدمين للامتحان من مناطق اقليم الجنوب قامت الشركة بتغيير الاسئلة التي وضعت على النظام الإلكتروني وبدرجة أكثر صعوبة وليست في مجال التخصص المطلوب للتعيين، الأمر الذي أدى إلى فشل كافة المتقدمين باجتياز الامتحان.
وأكد القرالة، انه “متعطل عن العمل، ويبحث عن وظيفة منذ أكثر من ثلاث سنوات دون جدوى، في حين ان بعض من اجتاز الامتحان من المتقدمين للوظيفة حديث التخرج وسوف يتم تعيينه وفقا للإجراءات المتبعة بالشركة، والتي تحدد من يتم تعيينه مسبقا وفقا للامتحان التنافسي الذي يتم وضعه حسب الحاجة”.
وأشار أحد المتقدمين للامتحان التنافسي وهو المهندس سامر المبيضين، ان” الشركة قامت وبشكل واضح باقصاء عشرات المهندسين المتقدمين للامتحان، من اجل تعيين مجموعة من المهندسين ممن لديهم الواسطات المختلفة في الوظائف التي أعلنت عنها الشركة على حساب غالبية المتقدمين ممن هم متعطلون عن العمل منذ سنوات عديدة”.
ولفت المبيضين الى “جميع المهندسين يطالبون بتدخل الجهات الرسمية للعمل على إعادة الامتحان التنافسي وتقديمة لجميع المتقدين بوقت واحد، حرصا على تحقيق العدالة بين المواطنين”.
من جهته أكد الناطق الإعلامي لديوان الخدمة المدنية خالد الغرايبة، ان الديوان ليس له أي علاقة بالوظائف التي أعلنت عنها الشركة أو بالامتحان التنافسي، مشيرا إلى أن ما قدمه الديوان فقط هو القاعات التي استخدمتها الشركة لاجراء الامتحان فقط.
فيما نفى مدير عام شركة الكهرباء الوطنية امجد الرواشدة، ان يكون هناك أي اقصاء لعدد من المهندسين المتقدمين لاشغال وظائف بالشركة، مشيرا إلى أن الشركة ومن خلال اللجنة التي اجرت المقابلات عملت على اجراء الامتحان وفقا لاسئلة معتمدة عالميا معدة لفرز المتقدمين وهي تقيس كل قدرات المتقدمين للوظيفة. واكد ان تغيير الاسئلة لا يؤثر في التنافسية بين المتقدمين.
ولفت إلى أن الوظائف الخاصة بمناطق الجنوب لا ينافس على شغلها أي شخص من خارج محافظات الجنوب، لانها مغلقة لاشغالها من قبل ابناء محافظات الجنوب فقط، لافتا الى انه وبخصوص تقسيم المتقدمين على فترات فان الشركة اضطرت الى ذلك بسبب العدد الكبير من المتقدمين، ولعدم وجود قاعة واحدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock